سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة
English
اجتماعات متواصلة بين اللجنة المنظمة والاتحاد الدولي

تسعى اللجنة المنظمة لبطولة العالم لفنون القتال المختلطة للهواة والتي تستضيفها المملكة الى تأمين كافة عوامل النجاح للبطولة العالمية التي ستحظى بمشاركة كبيرة وواسعة من قبل مختلف مقاتلي دول العالم بالإضافة الى كونها ستضع مملكة البحرين في دائرة الاعلام الرياضي العالمي بصورة عامة ومحبي رياضة فنون القتال المختلطة بصورة خاصة.

وتعمل اللجنة المنظمة للدورة بكل عزم ومضاء من أجل تحقيق هدفها الرامي الى تنظيم البطولة العالمية بحلة زاهية تتناسب مع المكانة التي باتت تحتلها مملكة البحرين باعتبارها قبلة للأحداث الرياضية المختلفة ومركزا مهمة لرياضة فنون القتال المختلطة نظرا لاحتضان المملكة للبطولة العالمية وانتشار اللعبة السريع في أوساط الرياضة البحرينية وتحقيق أبطالها للعديد من الإنجازات المتميزة على مختلف الأصعدة.

  ومن بين الاجتماعات المهمة والتي تعقد بشكل يومي الاجتماع التنسيقي بين اللجنة المنظمة للبطولة والاتحاد الدولي لفنون القتال المختلطة وذلك بهدف زيادة التنسيق والعمل بكل تناغم بين الجانبين وصولا الى استحضار كافة عوامل النجاح للبطولة وتأمين متطلبات الاتحاد الدولي للعبة والعمل على تنظيم البطولة بما يتوافق مع الاشتراطات والقوانين التي يتبعها الاتحاد.

ودائما ما تؤكدا اللجنة المنظمة للبطولة على أن مملكة البحرين حريصة على ابراز هذه النسخة بصورة تنظيمية وإدارة مختلفة عن مثيلاتها وحرصها الموصول على تأمين كافة وسائل الراحة للوفود المشاركة في البطولة علاوة على تجهيز الصالة الرياضية التي تحتضن البطولة وفقا لأعلى المواصفات الفنية والاشتراطات التي وضعها الاتحاد الدولي لإخراج البطولة بشكل رائع من كافة النواحي.

الاتحاد الدولي للعبة وبعد الاجتماعات المتواصلة التي عقدها مع اللجنة المنظمة للبطولة خرج بانطباعات إيجابية عن التحضيرات التي اتخذتها المملكة في سبيل إنجاح الحدث العالمي البارز وابدى سعادته بالتنسيق الكبير بين الاتحاد واللجنة المنظمة وجميع اللجان العالمية وتجهيز كافة احتياجات ومتطلبات الاتحاد الدولي للعبة خاصة في الصالة الرياضية التي باتت موقعا متميزا لإقامة الحدث العالمي كما أبدى الاتحاد الدولي تفاؤله بنجاح البطولة، وتتواصل هذه الاجتماعات يومياً حتى نهاية البطولة من أجل ضمان سيرها بالصورة المطلوبة.

شاركـنـا !