سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة
English
الضيوف أشادوا بالمستوى التنظيمي وبالجهود المبذولة في سبيل انجاح دوري خالد بن حمد السادس للصالات

أشاد رئيس الاتحاد البحريني للدراجات الهوائية الشيخ خالد بن حمد آل خليفة بما شاهده من تنظيم لدوري خالد بن حمد لكرة قدم الصالات، مؤكدا أن استمراره للعام السادس على التوالي يعتبر دليلا على نجاحه وتحقيقه لأهدافه الذي من أجله أقيم، جاء ذلك أثناء زيارته لمعرض ومنافسات الدوري برفقة سعادة النائب عبدالحميد النجار، والإعلامي عماد عبدالله، ويقام الدوري تحت رعاية سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى، الرئيس الفخري للاتحاد البحريني لرياضة ذوي العزيمة، وبتنظيم من قبل وزارة شئون الشباب والرياضة بالشراكة مع المكتب الإعلامي لسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة وتحت شعار #ملتقى_الأجيال في الفترة من 24 يونيو الماضي ولغاية 9 أغسطس المقبل، حيث يأتي هذا الدوري ضمن مبادرات سموه الداعمة للشباب في المجالين الرياضي والإنساني، ويقام الدوري هذا العام بمشاركة واسعة من قبل المراكز الشبابية والأندية الوطنية والفتيات وذوي العزيمة والوزارات والجاليات.

 

مبادرات رائعة

وأشاد الشيخ خالد بن حمد آل خليفة برعاية ودعم سموه لمختلف الأنشطة والفعاليات الشبابية سواء الرياضية منها أو الإنسانية والثقافية، مستشهدا بمبادراته الإنسانية في دعم مرضى السرطان ومشاركة ذوو العزيمة في الدوري وغيرها من المبادرات الانسانية، وأضاف “لم تقتصر المبادرات فقط على هذا الجانب بل تعدت ووصلت لرعايته للأعمال المسرحية والجوانب الثقافية وجميعها تصب في مرحلة بناء الشباب البحريني”، مؤكدا أن ذلك يعكس اهتمام سموه بتهيئة كافة الأجواء المناسبة للشباب البحريني للإبداع وإطلاق قدراتهم وإمكانياتهم.

ونوّه رئيس الاتحاد البحريني للدراجات الهوائية إلى أهمية مثل هذه المبادرات والمنافسات الرياضية التي تجمع شريحة واسعة من أبناء البحرين، مؤكدا أن تواصلها  يعود مردودها الفني بشكل إيجابي على الرياضة البحرينية من خلال اكتشاف  المواهب والخامات الرياضية التي يمكن الاستفادة منها في الأندية والمنتخبات الوطنية.

وختم الشيخ خالد بن حمد آل خليفة حديثه بتقديم شكره وتقديره للجنة المنظمة العليا للبطولة مشيدا بجهودها وبجهود جميع العاملين في اللجان، مؤكدا أن التنظيم الجيد يتضح من خلال حرص الجميع على القيام بمهامهم ومسئولياتهم على أكمل وجه.

 

نظرة مستقبلية

بدوره، أكد النائب عبدالحميد النجار  أن سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة حريص كل الحرص على إطلاق المبادرات المختلفة بهدف شموليتها واحتضان أكبر عدد ممكن من الشباب البحريني، مشيرا إلى امتلاك سموه نظرة مستقبلية لتطوير هذا القطاع من خلال دعمه ورعايته للمبدعين.

وأوضح النجار “في هذه النسخة وهذا العام نرى مشاركة واسعة من مختلف الجهات الشبابية من خلال ادماج أبناء الجاليات والموظفين في الوزارات وتنظيم دوري خاص بالأندية إلى جانب المراكز الشبابية وأيضا ذوو العزيمة والفتيات، وهذا يحقق الكثير من الجوانب باحتضان الشباب وتقوية العلاقات وملء أوقات فراغهم بالجوانب المفيدة”.

 

تطوير القدرات

من جانبه، أكد الإعلامي عماد عبدالله أهمية مثل هذه الملتقيات الشبابية في تنمية الجوانب الإيجابية التي يمتلكونها من خلال تطوير قدراتهم الإبداعية والتنافسية، لافتا إلى الأهداف النبيلة التي تحملها مبادرات سموه خصوصا في توحيد كلمة الصف لأبناء وبنات البحرين، مشددا على ضرورة استمرار منثل هذه الفعاليات لما لها من انعكاسات إيجابية على مستقبل المملكة.

وأضاف عبدالله “الدوري هذا العام زادت نسبة مشاركته لتبلغ أرقام كبيرة نفتخر بها كبحرينيين، وهذا يدلل على تطوره والأفكار المثالية التي يحملها، وإدماج شريحة جديدة في الدوري من المجتمع البحريني يؤكد اللحمة الوطنية التي تعيشها المملكة خلف قيادتها الرشيدة”، مثمنا الجهود المبذولة في سبيل إنجاح الحدث الرياضي من جميع العاملين في الدوري.

شاركـنـا !