سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة
English
جلالة الملك المفدى يشيد بجهود سمو الشيخ خالد بن حمد في انجاح بطولة أقوى رجل بحريني

استقبل حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه بقصر الصخير هذا اليوم ، سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى الرئيس الفخري للاتحاد البحريني لرياضة ذوي الإعاقة، الذي قدم لجلالته رئيس وأعضاء اللجنة المنظمة العليا وأصحاب المراكز الأولى بالمسابقات الرئيسية ببطولة أقوى رجل بحريني ، والتي وجه سموه لتخصيص ريعها لدعم مرضى السرطان.

ورحب جلالة الملك المفدى بالجميع ، وأعرب عن خالص تهانيه لسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة بفوز سموه بالمركز الثالث في فئة الوزن الخفيف خلال مشاركته في منافسات بطولة أقوى رجل بحريني ، منوهاً جلالته بأن هذا الفوز المشرف يضاف إلى انجازات سموه العديدة في مختلف المنافسات والبطولات.
وأشاد جلالة الملك المفدى بجهود سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة في إنجاح هذه البطولة ، مثنياً على مبادرة سموه الإنسانية بتخصيص ريعها لدعم مرضى السرطان في إطار مبادرات سموه الهادفة لدعم المجالين الرياضي والإنساني بمملكة البحرين ، وتنويع مختلف الرياضات وتشجيع الشباب البحريني على المشاركة فيها لاستثمار طاقاتهم ومواهبهم بما يسهم في رفع اسم البحرين عالياً في المحافل الرياضية المختلفة ، مشيداً جلالته بما تشهده الحركة الرياضية في البحرين وما تحققه من نجاحات متميزة وما يقدمه سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية والإنسانية رئيس مجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية من دعم مستمر لمختلف الألعاب الرياضية في البحرين .
كما هنأ جلالته النقيب الشيخ عبدالله بن خليفة بن أحمد آل خليفة رئيس نادي الرفاع الشرقي الفائز بالمركز الأول في البطولة في فئة الوزن المتوسط، والمتسابق عماد حسين القفاص الحائز على المركز الأول في فئة الوزن الثقيل، منوهاً بما قدماه من أداء عالي في هذه البطولة ، متمنياً لهما كل التوفيق في جميع البطولات القادمة.
وأعرب جلالته عن تقديره للجهود الطيبة التي بذلها رئيس وأعضاء اللجنة المنظمة العليا في إظهار البطولة بهذه الصورة المتميزة وما اتسمت به هذه البطولة من إعداد وتنظيم مميز متطلعاً جلالته استمرار هذه المسابقات وتطورها للمشاركة في المحافل الإقليمية والدولية مؤكداً جلالته حفظه الله أن مملكة البحرين سباقه دائماً في الانجازات الرياضية بفضل كفاءة وجهود أبناءها المخلصين.
كما أعرب جلالة الملك المفدى عن تقديره بما يتميز به الشباب الرياضي البحريني من عزمٍ وإرادة وتصميم على تحقيق المراكز الأولى والمتقدمة في الميادين الرياضية والشبابية ، مثمناً الانجازات المستمرة التي يحققها أبناء المملكة في مختلف المحافل الإقليمية ، متمنياً جلالته لسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة وكافة رياضيي المملكة دوام التوفيق والتقدم في طريق تحقيق الانجازات.
وبهذه المناسبة ، قال سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة : ” بداية ، نتوجه بجزيل الشكر وعظيم العرفان لسيدي الوالد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه ، على تفضل جلالته باستقباله لنا ولرئيس وأعضاء اللجنة المنظمة العليا ولأصحاب المراكز الأولى بمسابقات بطولة أقوى رجل بحريني ، وهذا ما يعكس حرص واهتمام جلالته رعاه الله على رعاية ودعم أبنائه الرياضيين ، وهذا ما كان له الفضل في أن يتحقق من خلاله العديد من المنجزات والنتائج المشرفة في مختلف البطولات والمشاركات ، وكذلك تنظيم مملكة البحرين للعديد من الفعاليات والبطولات الدولية، والتي أثمر عنها تبوأ البحرين مكانة عالمية مرموقة “.
وأضاف سموه: “إننا اليوم فخورون باللفتة الكريمة من لدن سيدي عاهل البلاد المفدى أيده الله ، في استقبالنا وهذا بحد ذاته يعتبر تكريماً لنا جميعاً ونجاحاً للبطولة ، التي تأتي كواحدة من المبادرات الرياضية والإنسانية التي أطلقناها ، والتي نترجم من خلالها تطلعات جلالته حفظه الله والرامية لتسخير الجهود في سبيل تطوير وارتقاء الحركة الشبابية والرياضية بالمملكة ، مما يعود بالنفع الكبير على المجتمع ، من خلال تهيئة الأجواء الملائمة ومنح المساحة للشباب لإطلاق العنان لطاقاتهم وقدراتهم الرياضية ، والذي يكون له الأثر في اكتشاف مواهب رياضية جديدة وعناصر مميزة ، يمكن الاستفادة منها على مستوى الفرق والمنتخبات الوطنية في المستقبل ، بما يخدم المجال الرياضي ويدفعه نحو مزيد من التقدم والتميز”.
وأشار سموه إلى أن توجيهات جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه، دفعت سموه لتسخير المبادرات الرياضية لخدمة المجال الإنساني ، والذي يساهم في التأكيد على الدور الحضاري والريادي الذي تضطلع به مملكة البحرين ، في أنها واحدة من الدول المتقدمة في رعاية ودعم الحالات الإنسانية المختلفة من خلال الرياضة ، مؤكدا سموه أن توجيههُ لتخصيص ريع بطولة أقوى رجل بحريني لدعم مرضى السرطان ، جاء لمواصلة جهود سموه الحثيثة الداعمة لهذه الفئة من المجتمع لمحاربة هذا المرض ، مضيفاً سموه أن جهوده مستمرة لتفعيل دور الرياضة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة ، بما يتوافق مع توجه مملكة البحرين في المضي قدماً نحو تنفيذ تلك الأهداف التي تحقق التفاعل الاجتماعي الذي تنعكس بالصورة الإيجابية على تنمية المجتمع البحريني الواحد.
وقال سموه: “إن مملكة البحرين أثبتت علو كعبها في تنظيم مختلف البطولات ، وذلك يعود لامتلاكها الكفاءات البحرينية التي تتمتع بخبرة وتميز في هذا المجال فبطولة أقوى رجل بحريني قد استطاعت أن تظهر بحلة تنظيمية جميلة ورائعة ، والذي عكسه الجهود الكبيرة التي بذلها رئيس اللجنة المنظمة العليا السيد عمر عبدالعزيز بوكمال مدير المكتب الإعلامي لسمو الشيخ خالد بن حمد بن عيسى آل خليفة ، وجميع رؤساء وأعضاء اللجان العاملة وأعضاء اللجان الفرعية وفريق المتطوعين ، والذين أسهموا في إبراز وإنجاح هذه البطولة في نسختها الأولى”، مؤكداً سموه أن العنصر البشري البحريني دائماً ما يؤكد أنه رقم صعب وأنه قادر على تحويل المستحيل إلى حقيقة ، وهذا ما أكده رئيس وأعضاء اللجنة المنظمة العليا وفرق العمل في تنظيمها لهذا الحدث في وقت قياسي.
وأوضح سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة أن الجهود مستمرة لإطلاق المزيد من المبادرات التي تؤكد على قدرة البحرين في احتضان أبنائها وتهيئة الأجواء الملائمة لهم لممارسة هواياتهم ، على الشكل الذي يخدم تكوين أجيال رياضية قادرة على العطاء وخدمة المجال الرياضي ، مؤكداً سموه كذلك أن تلك المبادرات سيكون الهدف منها التأكيد على أن البحرين قادرة على تنظيم مختلف الأنشطة والبرامج والفعاليات الرياضية ، والتي تعزز من مكانتها وتثبت للجميع أنها دولة متقدمة وتستحق أن تكون في خانة الدول الأوائل التي تستطيع تنظيم البطولات والمحافل الرياضية المختلفة ، مشيدا سموه في الوقت ذاته بالمستويات التي قدمها المشاركون في بطولة أقوى رجل بحريني، والذي عكس ما يتمتع به الرياضي البحريني من قدرات ومستويات تمكنه من المنافسة في أقوى البطولات.
وفي ختام الاستقبال ، قدم سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة هدية تذكارية لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه ، وهي عبارة عن لوحة تذكارية عن البطولة.

شاركـنـا !