سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة
English
جلسات وورش العمل اليوم الافتتاحي

وشهد اليوم الافتتاحي لأعمال المؤتمر عقد جلستين رئيستين الأولى حملت عنوان “آفاق وأبعاد جديدة تقدمها التكنولوجيا الحديثة”، والتي تحدث خلالها كل من: البروفيسور عودة راشد الجيوسي رئيس الابتكار وإدارة التقنية بجامعة الخليج العربي عن “دور التقنية والابتكار في تمكين الإنسان”، ود. أحمد محمد السيد الحفناوي، استاذ تقنيات التعليم المساعد ومستشار التقنية المساعدة لذوي الإعاقة ببرامج الوصول الشامل بجامعة الملك سعود  الذي سيتحدث عن “معايير سهولة الوصول للمصادر الالكترونية مفتوحة المصدر- MOOCs لذوي الإعاقة بالتعليم الجامعي”، والسيد أمين التاجر صانع ألعاب إلكترونية ومدير أعمال إنفنت وير للبرمجيات عن “الذكاء الاصطناعي وألعاب العوالم الافتراضية”. وتم خلال الجلسة عرض أول تجربة عربية لتركيب الأطراف، والتي قدمها السيد عبدالرحمن حامد التركيت رئيس قسم كافلي الأيتام بإدارة النشاط الخارجي بيت الزكاة الكويتي.

 

ثم تم عقد الجلسة الثانية التي حملت عنوان “التصميم الأمثل للتقنيات المساعدة للأشخاص ذوي الإعاقة”، التي فيها كل من: أ. محمد علي الصبحي رئيس قسم التربية الخاصة بوزارة التربية والتعليم بسلطنة عمان، عن “مساعدة أطفال التوحد وتطوير مهارات التواصل اللفظية، والاجتماعية لديهم باستخدام الأجهزة المساعدة”، وتحدث فيها د. ماجد عبدالرحمن السالم استاذ مساعد بجامعة الملك سعود، عن “تعزيز القدرات ما وراء المعرفة، للطلاب من ذوي الإعاقة من خلال التقنية المساعدة”، كما تحدث خلالها د. فكري لطيف متولي أستاذ الإعاقة الحركية بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا عن “أثر اختلاف أنماط المحاكاة الكمبيوترية في تنمية مهارات التواصل لدى المعاقين حركيا”.

شاركـنـا !