سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة
English
خالد بن حمد: أبهرني مستوى المقاتلين في مسابقةMMA والتفاعل الجماهيري الكبير

أعرب سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة الرئيس الفخري للاتحاد البحريني لفنون القتالالمختلطة BMMAF، عن فخره واعتزازه بما شاهده سموه من مستويات قوية بمسابقة فنون القتال المختلطة MMA في اليوم الرابع والختامي لبطولة البحرين المفتوحة الثانية للهواة لفنون القتال المختلطة، التي نظمها الاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة بالتعاون مع اللجنة الأولمبية البحرينية ومنظمة خالد بن حمد لفنون القتال المختلطة KHK MMA على صالة نادي الرفاع الرياضي والثقافي في الفترة 16- 19 أغسطس.

وقال سموه: “بداية نشيد بالمشاركة الكبيرة التي شهدتها هذه المسابقة من مختلف المراكز والمدارس البحرينية لفنون القتال المختلطة وكذلك من دول مجلس التعاون بدول الخليج العربية، والتي كان لها الأثر الواضح في نجاح هذا الحدث وظهوره بمستوى قوي ورائع. فقد أبهرني كثيرا مستوى المقاتلين المشاركين في هذه المسابقة، والذين قدموا مستويات قوية جدا ساهمت إنجاح المنافسات. فقد عكس المستوى القتالي للمقاتلين خلال النزالات عن المستوى الفني الكبير الذي يتمتعون به، والقدرات القتالية العالية التي عسكت استعدادهم وتحضيراتهم القوية لهذه المشاركة”.

 

وأضاف سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة: “لقد استمتعت بمتابعتي للنزالات فقد شدني كثيرا المستوى القتالي الذي شهدته المسابقة، والذي أظهر للجميع أن لعبة فنون القتال المختلطة MMA تسير وفق خط تصاعدي من التطور، عبر الخطة التطويرية التي رسمناها والتي ينفذها بنجاح الاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة برئاسة سعادة العقيد خالد عبدالعزيز الخياط ، وذلك للارتقاء بمستوى هذه الرياضة على المستوى المحلي، والسعي نحو دعم الجهود للجان والاتحادات الخاصة برياضة فنون القتال المختلطة للمشاركة الفعلية والتي تساهم في نشر ثقافة هذه الرياضة وتساعد على تعزيزها بين الشباب الخليجي وتشجيعهم لممارستها، والذي يمنح الفرصة لإبراز قدراتهم ومستوياتهم ، والتي يمكن أن نشاهدها بصورة واضحة في البطولات، والتي ستدفعهم نحو تشكيل المنتخبات الوطنية التي تؤكد تواجدهم وحضورهم على المستوى القاري والدولي، وهذا ما نهدف لتحقيقه لرياضةMMA البحرينية، حيث نهدف لتعزيز تواجدها على المستوى العالمي، والذي يدعم مكانة البحرين على خارطة الرياضة الدولية لاسيما في هذه اللعبة”، مؤكدا سموه مواصلة الرعاية والدعم لهذه الرياضة واحتضان الشباب البحريني الممارس لها، من أجل تحقيق الهدف المنشود.

وأعرب سموه عن سعادته الكبيرة بالتواجد الجماهيري الكبير في هذه المسابقة، والذي منح البطولة نكهة مميزة ساهمت في إبراز المنافسات بشكل واضح والذي انعكس بدورة على نجاح هذا الملتقى الرياضي، مشيدا سموه بالتغطية الإعلامية الكبيرة التي حظيت بها المسابقة من مختلف وسائل الإعلام وكذلك على مستوى الحسابات الرسمية والرياضية ببرامج التواصل الاجتماعي والتي كان لها الأثر الإيجابي في دعم نجاح البطولة، مقدرا سموه في الوقت ذاته الجهود الكبيرة لرئيس وأعضاء الاتحاد وكذلك اللجنة المنظمة على تنظيم المسابقة بالشكل الذي أضاف لها تميزا كبيرا، ساهم في تحقيق الأهداف المطلوبة.

شاركـنـا !