سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة
English
خالد بن حمد: أسبوع بريف الدولي للقتال نجاح كبير للمملكة

شهد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الاول لرئيس المجلس الاعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لالعاب القوى الرئيس الفخري للاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة حفل ختام بطولة العالم لفنون القتال المختلطة التي تعد أكبر حدث رياضي في القارة الآسيوية، والتي شهدت إقامة #أسبوع_بريف_الدولي_للقتال، والذي اقيم في مملكة البحرين تحت رعاية سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة وذلك بتنظيم من الاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة بالتعاون والشراكة مع الاتحاد الدولي لفنون القتال المختلطة واتحاد القتال الشجاع، حيث شهدت إقامة النسخة الخامسة من بطولة العالم للهواة، والنسخة الثامنة عشرة من بطولة القتال الشجاع- بريف في الفترة 11- 18 نوفمبر الجاري على صالة مدينة خليفة الرياضية.

وأهدى اللاعب باشا الميدالية الذهبية لمملكة البحرين في اليوم الختامي في آخر نزالات البطولة.

ورفع سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة التهاني والتبريكات إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه وصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر وصاحب السمو الملكي سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد الأمين نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، وإلى سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بمناسبة حصول مملكة البحرين على 9 ميداليات ملونة على النحو الآتي: ميدالية ذهبية واحدة، و3 ميداليات فضية، و5 ميداليات برونزية.

وقام سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة بمتابعة جانبا من النزالات القوية بين المقاتلين والتي اتسمت بالشجاعة والقوة والاثارة في النزالات الامر الذي جعل من البطولة صعبة جدا وعدم القدرة على تحديد هوية الفائز باعتبار جميع المستويات متقاربة من بعضها البعض.

وشهد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة حفل الختام بحضور جماهيري كبير، وتابع سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النزالات التي اتسمت بالتركيز العال والتنوع في الخطط والاستراتيجيات باعتبارها تمثل مسك الختام للبطولة العالمية التي حرص جميع المقاتلين على ابراز قوتهم ومهاراتهم وخبراتهم من أجل الوصول الى منصة التتويج والتوشح بالميداليات المتنوعة التي تثبت قوة المقاتل على المستوى العالمي.

اهتمام القيادة الرشيدة ساهم بالنجاح

أكد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة أن النجاح الكبير الذي حققته بطولة العالم لفنون القتال المختلطة جاء بفضل الدعم الكبير والاهتمام المباشر من قبل حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفةولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء مشيرا الى أن مملكة البحرين تمكنت من ابهار العالم بتنظيم الفعالية العالمية بصورة مثالية واحترافية بكل اقتدار ونجاح بعد أن تمكنت من توفير كافة اسباب النجاح للحدث العالمي الكبير.

أسباب رئيسية وراء التطور

وأشار سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة ” إن المتتبع لمسيرة رياضة فنون القتال المختلطة في مملكة البحرين وما حققته من تطور هائل في فترة وجيزة يدرك تماما أن هنالك أسباب رئيسية في هذا التطور ومنها المتابعة المباشرة من قبل حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى وحرصه الموصول على الوقوف إلى جانب هذه الرياضة ومنتسبيها وصولا الى تحقيق الانجازات الكبيرة على مختلف الأصعدة التي سلطت الضوء على البحرين”.

نجاح باهر

وقال سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة “إن النجاح الباهر الذي حققته المملكة في استضافة الحدث العالمي هو انعكاس طبيعي للدعم اللامحدود الذي تحظى به الحركة الرياضية من لدن القيادة الرشيدة وحرصها الموصول على توفير كافة اسباب النجاح لإبراز البطولات بشكل متميزة يؤكد القدرة الهائلة التي تمتلكها المملكة من الناحية التنظيمية وهو الأمر الذي أتضح جليا من خلال بطولة العالم لفنون القتال المختلطة حيث شكل دعم القيادة الرشيدة القاعدة القوية التي انطلقت منها اللجنة المنظمة العليا من أجل استحضار عوامل النجاح للبطولة”.

إشادة بالرعاية

واشاد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة برعاية سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية للبطولة وحضوره لها وقال ” يسعى سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة إلى بناء رياضة قوية لمملكة البحرين في مختلف الألعاب الرياضية ويحرص سموه على متابعة جميع المنتخبات والفرق الرياضية التي تمثل البحرين وتوفير كافة أسباب النجاح لممثلي البحرين وهو الأمر الذي أتضح من خلال دعمه ورعايته لبطولة العالم لفنون القتال المختلطة حيث شكلت متابعة سموه للجنة المنظمة والعليا وجميع اللجان العاملة حافز قويا من أجل بذل العطاء في سبيل إخراج البطولة بحلة تنظيمية زاهية تتناسب مع سمعة البحرين العالمية”.

نزالات قوية

قال سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة عن مجريات بطولة العالم لفنون القتال المختلطة وصولا الى النهائيات “لقد بدأت نزالات البطولة قوية جدا مع بعض الحذر عن المقاتلين وحرصهم على عدم ارتكاب الأخطاء التي تمنح الخصم فرصة السيطرة الكاملة على النزال وأخذ المبادرة من أجل إنهاء اللقاء إلى صالحه وصولا الى دور الثمانية الذي كان هو الاخر حذر في بداياته ما جعل النزالات في تتسم بالتركيز ولكن عندما تمكن الخصوم من قراءة المجريات الفنية والتعرف على إمكانياتهما أختلف النزالات وأخذت الطابع الحماسي والشجاع من أجل كسب النزال والتأهل إلى الدور قبل النهائي”.

دقة فنية عالية

وأشار سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة “لقد جاءت النزالات الأخيرة على مستوى متخلف الأوزان ذات مستويات عالية من الدقة الفنية والاحترافية في سبيل تحقيق الفوز بالإضافة إلى قوة المقاتلين وشجاعتهم الأمر وإدخال الإثارة على تلك النزالات.

حضور جماهيري مميز

ونوه سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة بالحضور الجماهيري الكبير في الصالة الرياضية وقال ” جميع حلقات التنظيم الرائع كانت مكتملة واتخذت اللجنة المنظمة كافة الاجراءات التي تجعل من البطولة ناجحة لتأتي الجماهير الرياضية وتحضر الى الصالة الرياضية لمتابعة النزالات وتكمل حلقات النجاح في مشهد رائع جدا ينم عن عشق شباب البحرين والمقيمين على أرضها لرياضة فنون القتال المختلطة والتي تأخذ طريقها في الانتشار بكل سرعة.

وتابع سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة ” لقد حظيت البطولة باهتمام كبير من قبل الجهات الحكومية والخاصة وشكلت البطولة التفافا وطنيا هاما من قبل الجميع الذين ساهموا في تحقيق عوامل النجاح لها كما أن للكوادر البحرينية المحترفة دور مهم في نجاح البطولة باعتبارهم المنحرك الاساسي لجميع اللجان التي عملت بكل جد واخلاص في سبيل رفع اسم بلدهم عاليا.

نبارك للبحرينيين

هذا وبارك سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة للاعبي منتخبنا الوطني الحائزين على الميداليات في بطولة فنون القتال، متمنياً لهم دوام التوفيق في الفترة القادمة.

خالد بن حمد يشارك في التتويج

هذا وشارك سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة في تتويج الأبطال.

9 ميداليات حصيلة البحرين

وحصدت مملكة البحرين 9 ميداليات في البطولة على النحو الآتي: ميدالية ذهبية واحدة، و3 ميداليات فضية، و5 ميداليات برونزية.

ذهبية للاعب باشا

وفاز اللاعب البحريني باشا بعد فوزه على الروسي غيري غوري بالضربة القاضية وسط فرحة كبيرة من الجماهير البحرينية.

فضية للبحريني محمد

حقق البحريني محمد إدريسوف الميدالية الفضية بعد خسارته من الروسي شارابودين مغمادوف، وذلك إثر سقوطه عند منتصف الجولة الأولى ليستغل الروسي مغمادوف الأمر ويوجه بعض اللكمات بشكل سريع، وفي الجولة الثالثة سقط إدريسوف مرة ثالثة وسمح لمنافسه بتوجيه بعض الضربات ليخسر المباراة.

درويش الفضية

وفي النزال الثاني من اليوم الختامي نال الهندي محبوب خان الميدالية الذهبية بفوزه على البحريني إبراهيم درويش بالضربة القاضية بعد أقل من دقيقتين، حيث حصد درويش الميدالية الفضية وتوج الأبطال سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة.

المعماري والفضية

حصد البحريني محمد المعماري الميدالية الفضية، بينما نال الروسي روسلان ساتييف الميدالية الذهبية بعد مباراة غلب عليها الحذر من الجانبين، وخصوصاً المعماري الذي تلقى بعض اللكمات الخفيفة في الجولة الأولى، وفي الجولة الثانية استمر الحذر مع أفضلية نسبية للروسي ساتييف، وفي الجولة الثالثة تمكن الروسي من محاصرة المعماري قبل دقيقة من نهاية المباراة.

برونزية حسن عياد

وفاز الكازاخستاني باغدت زوبانيتش على الأوكراني رومان سيركن، وذهبت الميدالية البرونزية للبحريني حسن عياد.

برونزية لمنار الحايكي

حصدت البريطانية ميغان موريس الميدالية الذهبية وتوجت بطلة للعالم بفوزها على السويدية ميلي إيركسون، ونالت البحرينية مناز الحايكي الميدالية البرونزية، وتوجهم رئيس الاتحاد الدولي لفنون القتال المختلطة كاريث براون.

برونزية للبحريني علي يعقوب

وفي النزال الرابع فاز البريطاني محمد موغاييف بالذهب تاركاً الفضة إلى الياباني ديو ياماغاتشي، بينما حصل على الميدالية البرونزية البحريني علي يعقوب.

نتائج أخرى

وفي المباراة الثالثة فاز الإيرلندي جير هاريس بالميدالية الذهبية بانتصاره على الروسي شامل هاتشاييف.

واستسلم الكازاخستاني ميراس كازهيموراتوف ليُتوّج الروسي ألبك أليشوف بلقب بطل العالم بعد دقيقة وأربعة وثلاثين ثانية من بداية الجولة الأولى.

وفقد الإيرلندي بادي ويلكنسون لقبه على يد الكندي جيت غراند بصعوبة، وحافظ الروسي محمد حبيب على لقبه بتغلبه على الروسي علي ديغاتوف، وأنهى الحكم مباراة الروسي إيغور غلاسكوف والتشيكي لوكاس بيفكزف لصالح الروسي بعد إثنتين وخمسين ثانية من بدايتها.

وبعد دقيقة ونصف من بداية الجولة الثانية استطاع الروسي شمس الدين مغمادوف الفوز على الإيرلندي تريفور ماكينغو، وتوجت الرومانية رالوكا دينيسكو بالذهب على حساب الأوكرانية أوكسانا باشكوفا، وأنهت حكم اللقاء مباراة السويدية نينا باك والأوكرانية داريا سامتشف لصالح الأوكرانية لتفقد السويدية اللقب.

وفازت الهنغارية ألكساندرا كوفاس على الفلندية جانيكا كيفوجا، وفازت الأمريكية لانيشا فينسون على الرومانية بولغارو دانيلا بالضربة القاضية، وتغلبت الألمانية جوليا دورني على الفلندية جيني كيفوجا لالاستسلام قبل دقيقة من نهاية الجولة الثانية.

شاركـنـا !