سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة
English
خالد بن حمد: #أسبوع_بريف_الدولي_للقتال سيعزز من مكانة البحرين العالمية

أكد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة الرئيس الفخري للاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة BMMAF رئيس اللجنة العليا المنظمة لأسبوع بريف الدولي للقتال، أن مملكة البحرين تمتلك القدرة والكفاءة العالية لاحتضان مختلف الفعاليات والبطولات الرياضية العالمية، مبدياً سموه ثقته الكبيرة بتحقيق البحرين لنجاح جديد في أسبوع بريف الدولي للقتال،الذي يقام في البحرين تحت رعاية سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الشباب رئيس المجلس الاعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، بتنظيم من الاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة بالتعاون والشراكة مع الاتحاد الدولي لفنون القتال المختلطة واتحاد القتال الشجاع، ويشهد إقامة النسخة الخامسة من بطولة العالم للهواة، والنسخة الثامنة عشرة من بطولة القتال الشجاع- بريف في الفترة 11- 18 نوفمبر الجاري على صالة مدينة خليفة الرياضية، والذي سيعزز من المكانة المتقدمة التي وصلت إليه المملكة على الصعيد العالمي في رياضة فنون القتال المختلطة.

جاء ذلك، خلال الزيارة التي قام بها سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة لصالة مدينة خليفة الرياضية، بحضور الأمين العام للمجلس الاعلى للشباب والرياضة امين عام اللجنة الأولمبية البحرينية سعادة السيد عبدالرحمن صادق عسكر، وعضو مجلس إدارة اللجنة الأولمبية البحرينية رئيس الاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة رئيس اللجنة التنفيذية لأسبوع بريف الدولي للقتال سعادة السيد خالد عبدالعزيز الخياط، ورئيس الاتحاد الدولي لفنون القتال المختلطة سعادة السيد كاريث براون، والرئيس التنفيذي للاتحاد الدولي السيد دانزين وايت، وأعضاء اللجنة التنفيذية واللجان العاملة بأسبوع بريف الدولي للقتال وعدد من أعضاء الاتحاد الدولي.

وخلال الزيارة، قام سموه بجولة تفقدية في أرجاء صالة مدينة خليفة الرياضية، للاطلاع على جاهزية احتضان منافسات أسبوع_بريف_الدولي_للقتال، وزار سموه موقع المعرض المصاحب “EXPO”، واستمع سموه لشرح قدمه عضو مجلس إدارة اللجنة الأولمبية البحرينية رئيس الاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة رئيس اللجنة التنفيذية لأسبوع بريف الدولي للقتال سعادة السيد خالد عبدالعزيز الخياط، عما سيتضمنه هذا المعرض من معروضات وفعاليات مصاحبة، كما قدم الخياط شرحا عن التحضيرات النهائية التي وصلت إليها اللجنة التنفيذية للإعداد والتحضير المثاليين لإقامة هذا الملتقى الرياضي الدولي.

وقال سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة: “إن مملكة البحرين استطاعت أن تبهر العالم في استضافتها وتنظيمها المميز لأسبوع بريف الدولي للقتال العام الماضي، والذي شهد إقامة النسخة الرابعة من بطولة العالم للهواة لأول مرة في الشرق الأوسط والقارة الآسيوية. حيث كسبت المملكة ثقة الجميع لاسيما الاتحاد الدولي الذي منحها احتضان النسخة الخامسة والسادسة، لتصبح البحرين أول دولة في العالم تستضيف منافسات هذه البطولة لثلاث سنوات متتالية”.

وتابع سموه: “نحن اليوم على مشارف انطلاقة جديدة لأكبر حدث رياضي في قارة آسيا برياضة فنون القتال المختلطة والمتمثل بأسبوع بريف الدولي للقتال، والذي يشهد إقامة النسخة الخامسة من بطولة العالم للشباب والكبار الهواة وكذلك النسخة الثامنة عشرة من بطولة بريف للمحترفين. حيث نتطلع لمواصلة نجاحاتنا في رياضة فنون القتال المختلطة عبر هذا التجمع الرياضي الدولي، لنؤكد للجميع أن البحرين محطة رئيسية بارزة في سماء رياضة فنون القتال المختلطة العالمية”، مثمنا سموه رعاية سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة والتي سيكون لها بالغ الأثر الواضح في تحقيق النجاح المطلوب، مشيدا سموه بتعاون الجهات والمؤسسات الرسمية والأهلية ودعم المؤسسات الخاصة لإقامة منافسات وفعاليات أسبوع بريف الدولي للقتال، معربا سموه في الوقت ذاته عن ثقته برئيس وأعضاء اللجنة التنفيذية وجميع العاملين في إبراز هذا الحدث في أبهى حلة.

وفي ختام الزيارة، تسلم سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة من عضو مجلس إدارة اللجنة الأولمبية البحرينية رئيس الاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة رئيس اللجنة التنفيذية لأسبوع بريف الدولي للقتال سعادة السيد خالد عبدالعزيز الخياط، هدية تذكارية وهي عبارة قميص المنتخب الوطني والقميص الخاص أسبوع بريف الدولي للقتال.

شاركـنـا !