سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة
English
خالد بن حمد: أعيادنا الوطنية مناسبة عزيزة على الجميع نستذكر فيها إنجازاتنا الحضارية

رفع سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، بمناسبة احتفالات مملكة البحرين بأعيادها الوطنية، بإحياء ذكرى قيام الدولة البحرينية الحديثة في عهد المؤسس المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ أحمد الفاتح بن محمد بن خليفة آل خليفة طيب الله ثراه ككيان عربي إسلامي عام 1783، والذكرى الثامنة والأربعين لانضمامها إلى الأمم المتحدة كدولة كاملة العضوية، وذكرى تسلم جلالة الملك المفدى مقاليد الحكم في البلاد، مؤكدا سموه أنها مناسبة عزيزة، يُستذكر فيها المنجزات الحضارية التي شهدتها المملكة في العهد الزاهر لعاهل البلاد المفدى أيده الله، والتي ساهمت في استمرار العملية التنموية الشاملة في وطننا الغالي.

وهنأ سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء بهذه المناسبة الغالية، موضحا سموه أن ما تشهده المملكة من تطور ونماء، يأتي بفضل عمل البرنامج الرائد للحكومة الموقرة، والذي يترجم أهداف المشروع الإصلاحي لحضرة صاحب الجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه، لاستمرار الجهود لتنفيذ المشاريع التنموية من أجل مزيد من التقدم والازدهار للمملكة.

وقال سموه: “نُهنئ القيادة والشعب البحريني بهذه الذكرى الوطنية العزيزة على قلوبنا جميعا، والتي نستذكر فيها أروع صور اللحمة الوطنية والتفاتة الشعب حول قيادته، وكذلك المنجزات الحضارية التي تشهدها مملكتنا العزيزة في ظل العهد الزاهر لسيدي الوالد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله ورعاه في جميع المجالات لاسيما الرياضي، والذي تحققت من خلاله العديد من الإنجازات في مختلف المشاركات، ومن أبرزها تحقيق المنتخب الوطني لكرة القدم لقب كأس دورة الخليج الرابعة والعشرين، والذي يضاف لسلسلة النتائج المشرفة التي حققتها الألعاب الرياضية في عام 2019 ضمن العصر الذهبي للرياضة البحرينية”، داعيا سموه المولى عز وجل أن يديم على مملكة البحرين نعمة الأمن والامان، وأن يحقق لها مزيدا من الرفعة والرخاء، سائلا سموه العلي القدير ان يديم على جلالة الملك المفدى موفور الصحة والعافية والسعادة والعمر المديد.

شاركـنـا !