سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة
English
خالد بن حمد: البحرين سباقة في تنظيم الفعاليات العالمية الداعمة لأهداف التنمية المستدامة

أعرب سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى، عن فخره واعتزازه باحتضان مملكة البحرين لأول مهرجان شبابي عالمي داعم لأهداف التنمية المستدامة، والذي سيقام تحت رعاية كريمة من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، والذي ستنظمه وزارة شؤون الشباب والرياضة في الفترة 20- 26 أكتوبر الجاري بصالة الاتحاد البحريني #لذوي_العزيمة والساحة المقابلة للصالة.

وقال سموه: “إن مملكة البحرين قد اتخذت نهجها الواضح لتبني أهداف التنمية المستدامة، والذي يأتي ترجمة لتوجيهات سيدي الوالد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة  عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، في جعل البحرين إحدى المراكز الرئيسية في العالم، والتي تساهم في دعم تنفيذ برنامج الأمم المتحدة الهادف لتعزيز أهداف التنمية المستدامة 2030 في المجتمع الدولي. حيث بدأت البحرين بخطوات واضحة في هذا المجال، من خلال إطلاقها لجائزة الملك حمد لتمكين الشباب، والذي تبعها افتتاح أول مركز في العالم لتحقيق أهداف التنمية المستدامة وهو المركز العلمي البحريني”.

وتابع سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة: “نثمن الرعاية الملكية السامية من لدن سيدي الوالد عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه لهذا المهرجان، والذي يعكس الإيمان الراسخ لجلالته أيده الله بأهمية تعزيز الدور الريادي لمملكة البحرين والفاعل في مجال تطبيق أهداف التنمية المستدامة، وهذا ما أكده التقرير الوطني الطوعي الذي قدمته البحرين في أعمال المنتدى السياسي رفيع المستوى المعني بالتنمية المستدامة التابع للمجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة في يوليو الماضي”.

وأضاف سموه: “كما أن الخطوات التي اتخذتها الحكومة الموقرة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر وصاحب السمو الملكي الامير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، بإدراج أهداف التنمية المستدامة في عمل الحكومة، أسهم في تنفيذ وضع الاستراتيجيات لتنفيذ مشاريع تنموية تساهم دعم تلك الأهداف وتحقيقها على أرض الحقيقة”.

وقال سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة: “نشيد بالجهود المتميزة لسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الاعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، في تبني هذه الأهداف وترجمة توجيهات عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه في تنفيذها على مستوى القطاع الشبابي والرياضي من خلال البرامج التي أطلقها سموه، والداعمة للتشجيع على البحث العلمي والمتمثلة بجائزة سموه للبحث العلمي في المجال الرياضي، وتشجيعه على دفع الشباب نحو الإبداع والمتمثلة بجائزة سموه العالمية للإبداع الشبابي”.

وقد أشاد سموه بالدور البارز لوزارة شؤون الشباب والرياضة برئاسة سعادة السيد هشام محمد الجودر في تنظيم مختلف الفعاليات، التي تساهم في إبراز دور مملكة البحرين في مجال دعم تنفيذ أهداف التنمية المستدامة، مؤكدا سموه أن هذا المهرجان الذي ستنظمه الوزارة سيبيّن بشكل واضح الاهتمام الكبير الذي توليه البحرين، في استثمار طاقات الشباب في مختلف الأنشطة الحياتية ودفعهم للمشاركة في صنع القرار لاسيما فيما يتعلق بتطبيق تلك الأهداف.

شاركـنـا !