سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة
English
خالد بن حمد: الجهود مستمرة لدعم الإجراءات الاحترازية لمواجهة “كورونا”

ترأس سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، اجتماعا مع المسئولين في القطاع الرياضي والشبابي عبر تقنية الأتصال المرئي ، وذلك تنفيذا لتوجيهات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب، مستشار الأمن الوطني، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، والمتوافقة مع القرارات التي اتخذها اللجنة التنسيقية 307 لتعزيز الإجراءات والتدابير لمنع انتشار مرض “كورونا- كوفيد 19” في المجتمع ولاسيما على مستوى الرياضة البحرينية بمملكة البحرين.

وقد شهد الاجتماع مشاركة معالي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة الأمين العام للمجلس الأعلى للشباب والرياضة، وسعادة السيد أيمن بن توفيق المؤيد وزير شؤون الشباب والرياضة، وسعادة د. عبدالرحمن صادق عسكر الأمين العام المساعد للمجلس الأعلى للشباب والرياضة عضو اللجنة الأولمبية البحرينية، وسعادة السيد محمد حسن النصف أمين عام اللجنة الأولمبية البحرينية، والسيد محمد حمد العجمي المستشار الرياضي لسمو رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة.

وفي مستهل الاجتماع، رحب سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة بالمسئولين، شاكرا سموه الجهود التي يبذلونها في تنفيذ الخطط الهادفة لتعزيز الإجراءات الاحترازية لمواجهة مرض “كورونا”.

البحرين في خانة الدول المتقدمة

وقال سموه: “بداية، نثمن الجهود الكبيرة التي يبذلها صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، من خلال العمل المتواصل والدؤوب ومتابعة سموه لكافة المستجدات المتعلقة بمرض كورونا كوفيد 19، وقرارات سموه لمواجهة هذا المرض، والتي تعكس حرص واهتمام سموه على الحفاظ على المجتمع البحريني من خطر هذا المرض، والتي وضعت مملكة البحرين في مقدمة الدول التي نجحت في اتخاذ التدابير الوقائية لمواجهة هذا الوباء الذي أصبح منتشرا في العالم”.

تعزيز الخطوات الوقائية

وتابع سموه: “جهودنا مستمرة في تنفيذ توجيهات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة لتعزيز كافة الخطوات لحماية المجتمع ولاسيما المجتمع الرياضي البحريني وتعزيز الوعي لدى كافة الأفراد بأهمية تطبيق الإجراءات المتبعة للوقاية من هذا المرض”.

إشادة بتفاعل الرياضيين

وقال سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة: “نشيد بتفاعل الرياضيين بتطبيق الخطوات الاحترازية، والتي تعكس مدى حرصهم على المشاركة الحقيقية في مواجهتهم لخطر الإصابة بالمرض من خلال اتباع الإجراءات الوقائية. فالمسئولية مشتركة في ذلك، من أجل التأكيد بأننا جميعا #فريق_البحرين ضد كورونا”.

قرار في مصلحة الجميع

وخلال الاجتماع، أشاد سموه بقرار اللجنة الأولمبية الدولية وتعاون الحكومة اليابانية لترحيل إقامة دورة الألعاب الأولمبية إلى صيف عام 2021، مؤكدا سموه أن هذا القرار يأتي في صالح الجميع لحمايتهم من انتشار المرض.

نثمن متابعة خالد بن حمد

من جانبهم، ثمن المسئولين متابعة سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة لكافة المستجدات المتعلقة بالإجراءات لمنع انتشار مرض كورونا، مؤكدين أن ذلك يعكس حرص واهتمام سموه على تطبيق هذه الإجراءات بالصورة التي تحمي المجتمع البحريني من المرض، معتبرين أن توصيات سموه داعمة للعمل على تنفيذ توجيهات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة لإجراء المزيد من الخطوات الاحترازية التي تساهم في حماية الرياضيين.

شاركـنـا !