سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة
English
خالد بن حمد الدورة التدريبية لفرسان قفز الحواجز بمثابة أرضية وقاعدة لصقل مهارات الفرسان

بدعم من حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه ، وبرعاية سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة رئيس الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة، شرع الإتحاد بتنظيم الدورة التدريبية المتخصصة لفرسان قفز الحواجز في نهاية شهر نوفمبر المنصرم ولمدة شهرين، بإشراف المدرب الدولي البلجيكي بيني ديريكس.

وقد أشار سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة بان تنظيم الدورة التدريبية لفرسان قفز الحواجز، يأتي ضمن الجهود التي يبذلها الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة لرفع اسم مملكة البحرين عاليا في المحافل الإقليمية العالمية لفروسية قفز الحواجز، ومواصلة الانجازات الرياضية بشكل عام والفروسية بشكل خاص.

 وأضاف سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة أن برنامج الدورة والذي سيكون بمثابة أرضية وقاعدة لتساعد وتساهم في تأسيس وصقل مهارات الفرسان المحليين بالإضافة الى تهيئة الفرسان لإتقان و فهم فنيات رياضة قفز الحواجز  الأمرالذي سيساهم في رفع كفاءتهم ومستواهم للخوض في منافسات البطولات المحلية والعالمية ، متمنيا سموه التوفيق والنجاح لفرسان البحرين الاستفادة من برامج وفعاليات الدورة .

من جانبه عبر رئيس لجنة قفز الحواجز بالاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة السيد غالب العلوي عن خالص شكره وتقديره لسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة لدعمه المتواصل لرياضة قفز الحواجز، وتوجيه سموه لتنظيم مثل هذه البرامج والدورات، التي يشرف عليها مدرب دولي وذو خبرة في مجال الفروسية ومسابقات قفز الحواجز.

كما أشار المدرب الدولي البلجيكي بيني ديريكس عن امتنانه الخاص لسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة لاختياره للإشراف على هذا البرنامج التدريبي في تطوير هذه الرياضة في مملكة البحرين ، وأوضح بأن برنامج الدورة يتضمن عملية صقل للفرسان والخيول المشاركة لإكتساب مهارات وخبرات جديدة لتكون نقطة إنطلاق جديدة لهذه الرياضة بالمملكة، كما تقدم السيد ديريكس بالشكر للسيد غالب العلوي رئيس لجنة القفز وطواقم الإتحاد التي ساهمت بتنظيم هذا الحدث المتميز.

الجدير بالذكر ان مملكة البحرين هي من أوائل الدول العربية والخليجية التي خطت خطوات كبيرة في رياضة قفز الحواجز حيث نظمت العديد من الفعاليات الكبرى في قفز الحواجز والفروسية.

شاركـنـا !