سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة
English
خالد بن حمد: الدوري حاضن للشباب وداعم لكرة القدم البحرينية

توّج سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، الفائزين بالمراكز الأول في دوري المراكز الشبابية والأندية الوطنية ودوري الشركات، بدوري سموه لكرة قدم الصالات في نسخته السابعة والذي نظمته وزارة شؤون الشباب والرياضة، وذلك في الحفل الختامي لهذه البطولة، والذي أقيم يوم الثلاثاء الموافق الأول من أكتوبر في صالة مدينة خليفة الرياضية، بحضور سعادة السيد أيمن بن توفيق المؤيد وزير شؤون الشباب والرياضة والسيد عبدالرحمن صادق عسكر الأمين العام المساعد للمجلس الأعلى للشباب والرياضة والسيد محمد حسن النصف الامين العام للجنة الاولمبية البحرينية وعدد من أعضاء مجلسي النواب والشورى وعدد من المدعوين.

وكان فريق نادي سار قد تمكن من تحقيق المركز الأول في مسابقة دوري المراكز الشبابية والأندية الوطنية بعد فوزه في المباراة النهائية على فريق مركز شباب سافرة بنتيجة هدف دون مقابل.

كما حقق فريق تمكين المركز الأول في مسابقة دوري الشركات بعد فوزه في المباراة النهائية على فريق مصرف البحرين المركزي بنتيجة خمسة اهداف مقابل ثلاثة.

أهداف متوافقة مع الرؤية الملكية

وبهذه المناسبة أكد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة أن القطاع الرياضي الشبابي في المملكة يشهد تطورا ملحوظا وتصاعديا، وذلك عطفا على الاهتمام المباشر والدعم من قبل حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه.

وقال سموه: “منذ انطلاقة النسخة الأولى من دوري خالد بن حمد لكرة قدم الصالات، حرصنا أن تكون الأهداف الموضوعة للدوري متوافقة مع الرؤية الملكية السامية لسيدي الوالد حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه، والرامية الى زيادة حجم البرامج والأنشطة، التي تستقطب الشباب وتنمي مواهبهم الرياضية واكتشافها، الامر الذي يعود بالصورة الإيجابية على الرياضة البحرينية وتحقيقها للمزيد من الإنجازات في العصر الذهبي”.

تنظيم برامج رياضية تنافسية

وأضاف سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة أن ما حققه دوري خالد بن حمد لكرة قدم الصالات نجاحا كبيرا ووصل الى النسخة السابعة، ويرجع هذا النجاح للاهتمام والمتابعة المباشرة من قبل سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، والذي دائما ما يؤكد على تنظيم برامج رياضية شبابية تنافسية قائمة على مبادئ البيئة التنافسية العادلة المفتوحة لتكون تلك البرامج ميدانا للتنافس الشريف بين الشباب والتسابق نحو تحقيق المراكز المتقدمة وتعظيم دور الشباب في الارتقاء بالرياضة البحرينية.

حريصون على دعم الشباب والرياضة

وتابع سموه: “حريصون دائما على إطلاق المبادرات الرياضية المختلفة ودعم البرامج التي تساهم في تنمية قدرات الشباب والبحريني وترفع من مستوى الرياضة البحرينية. فإن المتتبع لمسيرة دوري خالد بن حمد لكرة قدم الصالات يدرك تماما حجم التطوير الذي مره به الدوري، والتي تمكن من نقل الدوري والشباب المشاركين فيه إلى فضاءات رحبة من التطور والنماء في مجال كرة القدم داخل الصالات حتى وصل للنسخة السابعة منه وبات من ابرز المسابقات المحلية في كرة قدم الصالات ويحظى بمشاركة كبيرة وواسعة من قبل الشباب البحريني والذي يعتبر الدوري المكان المفضل له لممارسة رياضته المفضلة، فضلا عن اكتشاف مواهب الرياضية التي تساهم في دعم لعبة كرة القدم البحرينية لاسيما كرة القدم الصالات”.

ملتقى رياضي هام

وأكد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة أن ما شهدت النسخة السابعة من الدوري مشاركة شبابية واسعة من قبل المراكز الشبابية والأندية الوطنية والفتيات والشركات والجاليات، وهو ما يؤكد أن الدوري أضحى ملتقى مهم للشباب لنثر ابداعاتهم في مجال كرة القدم وتحقيق قدر كبير من التنافس فيما بينهم بالإضافة الى التعارف والتلاقي وتقوية أواصر الصداقة بين الشباب وهو ما كنا نسعى اليه من خلال الدوري لتحقيق أهداف رياضية واجتماعية بين الشباب البحريني.

اهتمام وزارة شؤون الشباب والرياضة

وقال سموه: “إن النجاح الكبير الذي رافق فعاليات الدوري منذ انطلاقتها كان له أسباب عديدة من أبرزها اهتمام وزارة شؤون الشباب والرياضة برئاسة سعادة السيد أيمن بن توفيق المؤيد، وحرصها على إنجاح الدوري بالإضافة اللجنة المنظمة للدوري والكوادر الوطنية التي انضمت للجان العاملة، والتي بذلت جهودا مضاعفة لإنجاحه واخراجه بحلة تنظيمية زاهية”.

سموه يشيد بالمستويات الفنية

وحيّا سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة العطاء السخي للاعبي الفرق في دوري المراكز الشبابية والأندية الوطنية ودوري الشركات طيلة الفترات، مشيدا سموه بالمستوى المميز الذي قدمه اللاعبون والذي عكس الصورة الايجابية على تقديم المستوى الرفيع في المنافسات، منوها سموه بالروح الرياضية العالية التي خيمت على منافسات اليوم الختامي من خلال التزام باللعب النظيف”.

سموه يتوّج أبطال دوري المراكز والأندية

وقد توّج سموه فريق نادي سار بميداليات المركز الأول، وفريق مركز شباب سافرة بمداليات المركز الثاني، كما وكرم سموه الحاصلين على الجوائز الفردية في هذه المشاركة، وهم: أفضل لاعب حسين القصاب (مركز شباب مدينة حمد) أفضل حارس سيد لؤي سلمان (نادي سار) وهداف الدوري علي صالح (مركز شباب سافرة) .

سموه يتوّج أبطال دوري الشركات

كما وتوّج سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة فريق تمكين بميداليات المركز الأول، وفريق مصرف البحرين المركزي بمداليات المركز الثاني، كما وكرم سموه الحاصلين على الجوائز الفردية في هذه المشاركة، وهم: أفضل لاعب فيصل العبسي (مصرف البحرين المركزي) أفضل حارس عبدالرضا علي (مصرف البحرين المركزي) وهداف الدوري ياسر إسماعيل (تمكين) .

تكريم الحكام

وكرم سموه أعضاء اللجنة التحكيمية المكونة من: مكي سعيد رئيس اللجنة الفنية والحكام: علي عبدالله دادالله، عباس عبدالله مكي، عقيل حسن.

52 بالنسخة السابعة

شهدت النسخة السابعة من دوري خالد بن حمد لكرة القدم الصالات مشاركة 52 فريقا، حيث شارك في دوري الأندية والمراكز الشبابية 36 فريقا، وشارك في دوري الشركات 4 فرق، وشارك في دوري الجاليات 6 فرق وشارك في دوري الفتيات 6 فرق.

936 لاعب ولاعبة وإداري وفني

كما وشهدت منافسات الدوري مشاركة 936 مشارك في جميع منافسات البطولة، حيث يبلغ عدد اللاعبين واللاعبات الذين شاركوا في المنافسات 728 لاعب ولاعبه، فيما يبلغ عدد أفراد الأجهزة الفنية والإدارية للفرق المشاركة 208 فني وإداري.

شاركـنـا !