سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة
English
خالد بن حمد: انتم فخر البحرين فإنجازاتكم محل تقدير الجميع

استقبل سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اتحاد غرب آسيا لألعاب القوى رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى، بمجلس سموه العامر بقصر الوادي صباح يوم الثلاثاء الموافق 16 أكتوبر، ،

عبدالرحمن عسكر الأمين العام المساعد للمجلس الأعلى للشباب والرياضة الأمين العام للجنة الأولمبية البحرينية، بالإضافة إلى اعضاء مجلس إدارة اللجنة الأولمبية، ورئيس وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد البحريني لكرة اليد، وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد البحريني لألعاب القوى الذي شارك في النسخة الثامنة عشرة من دورة الألعاب الآسيوية التي احتضنتها أندونيسيا في الفترة 18 أغسطس- 2 سبتمبر.

فخورون بكم

وبهذه المناسبة، أعرب سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة عن فخره واعتزازه، بما قدمه أبطال القوى البحرينية من مستوى مشرف بمنافسات مسابقات الألعاب القوى بالدورة الآسيوية، وما حققوه من إنجاز كبير يضاف لسلسلة الإنجازات التي حققتها القوى البحرينية خلال مشاركاتها المختلفة، والتي تؤكد ما وصلت إليه هذه اللعبة من مكانة عالمية مرموقة.

دعم ملكي

وأضاف سموه أن ذلك لم يتحقق لولا بفضل ما تحظى به الرياضة البحرينية من رعاية ودعم من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، والذي انعكس على النهوض بهذا القطاع الحيوي وساهم في ظهور المنتخبات الوطنية بمستويات كبيرة وتحقيقها لنتائج متميزة، عززت من مكانة مملكة البحرين على خارطة الرياضة الدولية.

جهود ناصر بن حمد

وأشار سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة إلى أن رياضة ألعاب القوى تحظى بشكل مستمر بمتابعة واهتمام سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، موضحا سموه أن الجهود المتميزة لسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة لترجمة توجيهات عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه للنهوض بالرياضة البحرينية، من خلال الاستراتيجية التطويرية التي رسمها سموه، انعكست بدورها على تطور وتقدم مستوى رياضة ألعاب القوى البحرينية، والذي أسهم في إحرازها لمزيد من الإنجازات لتضاف إلى سجل إنجازات الرياضة البحرينية.

ثمار رؤيتنا

وقال سموه: “إن ألعاب القوى البحرينية تسير وفق الرؤية التي رسمناها، والتي ترتكز على أن تكون هذه الرياضة في الطليعة دائما وتنافس على تحقيق الإنجازات المشرفة للبحرين، وهذا ما جنينا ثماره في مختلف المشاركات القارية والدولية، فألعاب القوى البحرينية استطاعت أن تحرز الذهب في أولمبياد ريو دي جانيرو، وقد تواصل هذا النجاح على مستوى مشاركاتها في آسياد جاكرتا، وقد سبقها ذلك المشاركة في آسياد أنشيون الكورية، ناهيك عن مشاركات أفرادها طوال الموسم الرياضي في البطولات العالمية، فحصاد هذه الرياضة مستمر”.

نجمها تلألأ

وواصل سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة حديثه قائلا: “إن ألعاب القوى البحرينية قد تلألأ نجمها في سماء العاصمة الأندونيسية جاكرتا، وكانت الحصيلة مميزة، حيث ساهم ذلك في أن تحتل البحرين المركز الحادي عشر في الترتيب العام والأولى عربيا. فما حققه أبطالنا يدعو للفخر وإنجازتهم محل تقدير للجميع″، مشيدا سموه بالجهود التي بذلها أفراد المنتخب في هذه المشاركة والتي منحتهم التميز والتفوق، متمنيا سموه في الوقت ذاته للمنتخب مزيدا من التوفيق والنجاح في المشاركات القادمة.

وفي ختام اللقاء تسلم سموه هدايا تذكارية ،بمناسبة فوز مملكة البحرين بالمركز 11 والمركز الاول عربيا بدورة الألعاب الأسيوية الثامنة عشرة التي أقيمت بالعاصمة الأندونيسية جاكرتا.

شاركـنـا !