سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة
English
خالد بن حمد: انجاز البحرين بـ10 ميداليات يؤكد التطور التصاعدي لفنون القتال المختلطة

رفع سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة الرئيس الفخري للاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة مؤسس منظمة خالد بن حمد الرياضية، أسمى آيات التهاني والتبريكات الى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، بمناسبة تحقيق المنتخب البحريني لفنون القتال المختلطة 10 ميداليات ملونة في النسخة الخامسة من بطولة العالم للهواة “ذهبية و3 ميداليات فضية و6 ميداليات برونزية”، والتي استضافتها مملكة البحرين ضمن أكبر حدث رياضي بقارة آسيا ممثلا بـ#أسبوع_بريف_الدولي_للقتال، والذي نظمه الاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة بالتعاون مع الاتحاد الدولي لفنون القتال المختلطة واتحاد القتال الشجاع، في الفترة 11- 18 نوفمبر على صالة مدينة خليفة الرياضية.

دعم ملكي للرياضة البحرينية

ووصف سموه أن الانجاز هو من بين أهم المحطات التاريخية في رياضة فنون القتال المختلطة البحرينية، والذي جاء بفضل الدعم اللامحدود الذي يحظى به القطاع الرياضي من لدن عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، مؤكدا أن جلالته أيده الله وجه دائما لتوفير مختلف أشكال الرعاية لنمو وتطور الحركة الرياضية في المملكة، مما كان له أبلغ الاثر في إحراز النتائج والإنجازات المشرفة على صعيد هذه الرياضة.

متوافقا مع استراتيجية #ناصر

وقال سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة: “إن هذا الانجاز جاء متوافقا مع الاستراتيجية التي وضعها أخي سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الشباب رئيس المجلس الاعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الاولمبية البحرينية، والتي مكّنت الرياضيين البحرينيين من تحقيق العديد من الانجازات البارزة على مختلف الاصعدة، بما فيها رياضة فنون القتال المختلطة التي وجدت كل الرعاية والاهتمام والمتابعة من سموه حتى وصلت المستوى العالمي وباتت تنافس على الالقاب بشكل حقيقي”.

ترويج لمملكة البحرين

وتابع سموه “لقد عشنا لحظات ممتعة ومتميزة في هذا الحدث ونحن نراقب عن كثب اسم مملكة البحرين يتردد بقوة في ساحة أكبر حدث رياضي في رياضة فنون القتال المختلطة على مستوى القارة، وسط الحضور الجماهيري المميز في الصالة الرياضية، والمتابعة الكبيرة من خلال محبي هذه الرياضة من مختلف دول العالم، الامر الذي شكل ترويجا هائلا لمملكة البحرين يفوق حجم الإنجاز من الناحية الرياضية، وهذا هدفنا الرئيسي الذي نسعى دائما لتحقيقه لتكون البحرين في المقدمة على صعيد هذه اللعبة العالمية”.

جهد سخي لأبطالنا

وبين سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة أن الجهد السخي لأبطال البحرين على امتداد المراحل التمهيدية للبطولة، عكس من المقاتلون قدرتهم الفذة على التميز في مختلف المحافل الرياضية الدولية، وإن الظهور المتميز في الادوار التمهيدية لم تكن سوى الانطلاقة الحقيقية لإنجازات توجها الأبطال بالحصول على 10 ميداليات ملونة أكدت مكانة البحرين في لعبة فنون القتال المختلطة، ومسيرتها نحو تحقيق المزيد من الانجازات المشرفة على مختلف الاصعدة.

#شكرا_لكم_جميعا

وأعرب سموه عن تقديره للجهود الكبيرة التي بذلتها اللجنة المنظمة ممثلة بالاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة برئاسة سعادة السيد خالد عبدالعزيز الخياط والاتحاد الدولي لفنون القتال المختلطة برئاسة سعادة السيد كاريث براون واتحاد القتال الشجاع برئاسة السيد محمد شاهد، وجميع أعضاء اللجنة التنفيذية واللجان العاملة، وكذلك الجهات والمؤسسات الحكومية الداعمة والمتعاونة والشركات والمؤسسات الراعية والمساهمة لإبراز هذا الحدث في أبهى حلة، ليضفي نجاحا وتميزا جديدا لمملكة البحرين في تأكيد قدرتها على تنظيم مختلف الفعاليات والبطولات القارية والدولية، معربا سموه عن فخره واعتزازه بالكوادر الشبابية العاملة بمختلف لجان #أسبوع_بريف_الدولي_للقتال، والذين أظهروا التزاما وتفانيا في أداء العمل التنظيمي بكل جد وإخلاص، والذي يؤكد أن مملكة البحرين تزخر بالطاقات الشابة التي تساهم دائما في نجاح التنظيم وتساهم أن تكون البحرين قبلة العالم في استضافة وتنظيم مختلف الأحداث الرياضية، مهنئا سموه في الوقت ذاته الفائزين بالمراكز الأولى ببطولة العالم الخامسة وكذلك بطولة بريف الثامنة عشرة، ومتمنيا سموه حظا أوفر لبقية اللاعبين في المشاركات القادمة.

جائزة أفضل استضافة لـ”عالمية الهواة”

في اعتراف دولي رفيع المستوى منح الاتحاد الدولي لفنون القتال المختلطة مملكة البحرين “جائزة أفضل استضافة لبطولات العالم لفنون القتال المختلطة”، في تأكيد واضح للقدرات الكبيرة والمتميزة التي قدمتها البحرين من أجل استضافة وإنجاح البطولات الدولية على ارضها في مختلف الأحداث وتحديدا في بطولات القتال المختلطة. وقام رئيس الاتحاد الدولي لفنون القتال المختلطة سعادة السيد كاريث براون بتسليم الجائزة والدرع التذكارية إلى رئيس الاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة سعادة السيد خالد عبدالعزيز الخياط وسط حضور متميز من قبل اعضاء الجمعية العمومية للاتحاد الدولي للعبة وعدد كبير من منتسبي هذه الرياضة، في الاحتفالية التي نظمها الاتحاد الدولي بفندق “آرت روتانا- أمواج” لتوزيع جوائز الاتحاد الدولي على الاتحادات والرياضيين لعام 2018.

رعاية ملكية واهتمام ناصر وخالد بن حمد

وبهذه المناسبة، قال رئيس الاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة سعادة السيد خالد عبدالعزيز الخياط: “إن مملكة البحرين تمكنت من تحقيق جائزة أفضل تنظيم لبطولات فنون القتال المختلطة، وذلك عطفا على الرعاية الشاملة التي تحظى بها الرياضة البحرينية بصورة عامة ورياضة فنون القتال المختلطة من دعم كبير من قبل سيدي حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، والاهتمام الواضح من قبل سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة وسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، وحرصهما الموصول على متابعة كافة الاجراءات الادارية التي تتخذها اللجان العاملة في سبيل تأمين النجاح للبطولة”.

نجاح عمل اللجنة المنظمة

وأضاف أن التنظيم المثالي الذي شهدته البطولة يؤكد نجاح اللجنة المنظمة من حيث تطبيق الاستراتيجية، التي وضعتها من أجل إخراج البطولة بأفضل صورة تنظيمية، وان جميع اللجان تقوم بواجبها على أكمل وجه خصوصاً أن الكوادر البحرينية وضعت خطة عملها وطبقتها بشكل مميز للغاية وصولا الى النجاح المتميز في البطولة”، مضيفا أن اللجان العاملة قد عملت على مدار الساعة، حيث أنها تواجدت في الصالة قبل انطلاق المنافسات بساعات طويلة، وقبلها تقضي أعمالها في فندق البطولة وفندق كبار الشخصيات وكل هذا العمل الجبار الذي تقوم به اللجان، يأتي وسط متابعة واهتمام ودعم سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة وسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، واللذين يتابعان سير العمل بشكل كبير ويحرصان على تقديم الدعم لكافة اللجان العاملة”.

بكل جدارة واستحقاق

ومن جانبه، أمتدح رئيس الاتحاد الدولي لفنون القتال المختلطة سعادة السيد كاريث براون استضافة مملكة البحرين للبطولة العالمية للمرة الثانية على التوالي، منوهاً أن اهتمام سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة وسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، هو الذي أعطى بطولة العالم زخماً متميزا من كافة النواحي ودفع بها نحو النجاح المبكر، لتنال ثقة الاتحاد الدولي للعبة والجمعية العمومية ومنح البحرين جائزة أفضل تنظيم لبطولات العالم في رياضة فنون القتال المختلطة، واصفا استضافة البحرين لبطولة العالم لفنون القتال المختلطة أنها متكاملة وجعل الاتحاد الدولي يمنحها العلامة الكاملة في التنظيم، خاصة وان البطولة تحظى بمتابعة كبيرة وحضور جماهيري متميز، علاوة على الاشادات الرائعة والكبيرة من قبل اللاعبين والوفود المشاركة، والتي أكدت أن مملكة البحرين وفرت كل سبل النجاح للبطولة وأن منحها للجائزة جاء بناء على وقائع وحقائق على أرض الواقع، مبينا أن من أهم الاسباب التي جعلت الاتحاد يمتح البحرين هذه الجائزة هو مساهمة مملكة البحرين بنشر اللعبة في المنطقة عبر استضافتها لبطولة العالم، في هذا الوقت المهم وبالتأكيد ستنتشر اللعبة بفضل اهتمام البحرين وعبر هذه الاستضافة سيتم الترويج تلقائياً للعبة في المناطق المجاورة التي ستتجه أنظارها إلى البحرين وستتابع المباريات بالإضافة الى توحيد جهود الجمعية العمومية للعبة من أجل تشكيل تكتلات مهمة لجعل رياضة فنون القتال تسير بخطى ثابتة.

عمل جبار للجنة الطبية

بذلت اللجنة الطبية بالبطولة برئاسة عادل يوسف صليبيخ جهودا كبيرة وجبارة من خلال ما وفرته من خدمات لجميع المشاركين من دول مشاركة ولاعبين، ولم يقتصر العمل فقط على المنافسات الرياضية بل امتد ليشمل مقار السكن وكل جوانب البطولة وعلى مدار أيامها لتوفير كافة المستلزمات الطبية، وحرص جميع طواقم اللجنة الطبية على التواجد وعن قرب سواء في فنادق ومقار السكن أو في صالة المنافسات بمدينة خليفة الرياضية. ولعبت الطواقم الطبية المتكاملة دورا في النجاح الباهر والكبير للبطولة وذلك برئاسة قائد فريق الأطباء الجلندى المسكري، ونجحت اللجنة الطبية باقتدار في تهيئة جميع سبل الرعاية الصحية وكافة الجوانب المتعلقة بالرعاية الطبية من خلال عدد من الخطوات العملية الهامة خلال الفترة الماضية، واتباع كافة الأمور الإدارية واللوجستية بالتعاون مع جميع الجهات المعنية سواء في الاتحاد الدولي لفنون القتال المختلطة أو بقية اللجان العاملة في البطولة أو جميع الجهات والهيئات الرسمية التي تواجدت في العمل التنظيمي، وأثمر العمل عن تأمين إقامة عيادة طبية متكاملة في صالة المنافسات الرئيسية بموقع البطولة صالة مدينة خليفة الرياضية بمدينة عيسى، ووضعت اللجنة الطبية الخاصة فريق عمل متكامل يتضمن الكثير من الأطباء والمسعفين بهدف تأمين الرعاية الطبية والخدمات الصحية لجميع المشاركين في البطولة.

باشا: الإنجاز هديتي للبحرين

أعرب لاعب المنتخب الوطني لفنون القتال المختلطة للهواة اللاعب باشا خرخاشييف عن سعادته بتحقيق الميدالية الذهبية في بطولة العالم الخامسة للهواة، مهديا هذا الإنجاز للبحرين ولسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، مؤكدا أن دعم سموه كان سببا رئيسيا في دفعه نحو تحقيق هذه النتيجة المشرفة، مضيفا أن هذه النتيجة ستبقى محفورة في ذهنه وأنها ستدفعه لتقديم الأفضل في المشاركات القادمة لإحراز مزيد من النتائج المميزة لرياضة فنون القتال المختلطة البحرينية، شاكرا في الوقت ذاته جميع أفراد المنتخب الذين ساندوه خلال هذه المشاركة.

شاركـنـا !