سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة
English
خالد بن حمد: تحويل الأندية إلى شركات انتقال نحو الصناعة والاحتراف الرياضي

ترأس سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، رئيس لجنة التنسيق والتنفيذ والمتابعة “استجابة” بالمجلس الأعلى للشباب والرياضة، الاجتماع الأسبوعي للجنة “استجابة” عبر تقنية الاتصال المرئي.

وقد شهد الاجتماع مشاركة أعضاء اللجنة إلى جانب عدد من أعضاء مجلس النواب، وهم: سعادة النائب غازي آل رحمه، سعادة النائب محمود البحراني،سعادة النائب عبدالله الدوسري، سعادة النائب د. علي النعيمي وسعادة النائبة زينب عبدالأمير. كما وشارك في الاجتماع سعادة الشيخ علي بن خليفة آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم، وعدد من روؤساء الأندية الوطنية، وهم: سعادة الشيخ أحمد بن علي آل خليفة رئيس نادي المحرق، سعادة الشيخ عبدالرحمن بن مبارك رئيس نادي النجمة، سعادة الشيخ عبدالله بن خالد آل خليفة رئيس نادي الرفاع، سعادة الشيخ عبدالله بن خليفة آل خليفة رئيس نادي الرفاع الشرقي، سعادة السيد خالد إبراهيم كانو رئيس النادي الأهلي، سعادة أحمد سلمان المسلم رئيس نادي الحد، سعادة السيد زهير إسماعيل كازروني رئيس نادي المنامة وسعادة السيد ميرزا أحمد علي رئيس نادي الشباب.

وفي مستهل الاجتماع، رحب سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة بالجميع، بعدها أشاد سموه بالقرار الذي جاء خلال جلسة مجلس الوزراء التي ترأسها صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، بتحويل الأندية إلى شركات.

وقال سموه: “إن قرار تحويل الأندية إلى شركات يأتي ضمن حزمة المشاريع التنموية التي ضمنها سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب، مستشار الأمن الوطني رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، ببرنامج استجابة الذي دشنه سموه، والذي يأتي ضمن الخطوات المرسومة للانتقال بالرياضة البحرينية نحو الصناعة والاحتراف الرياضي”، مؤكدا سموه أن لهذا القرار وقع حقيقي لإحداث نقلة نوعية في الأندية الوطنية، وستخدم بشكل واضح تطوير الرياضة والرياضيين بالمملكة.

وثمن سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة قرار اللجنة التنسيقية برئاسة سمو ولي العهد باستئناف الدوريات الرياضية ابتداء من منتصف يوليو المقبل، مؤكدا سموه أن هذا القرار يشكل عودة الحياة للنشاط الرياضي، بعد توقفها كخطوة احترازية لمنع انتشار مرض فايروس كورونا كوفيد 19.

كما وأشاد سموه بنتائج الاجتماع الأخير للمجلس الأعلى للشباب والرياضة الذي ترأسه سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب، مستشار الأمن الوطني رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، مؤكدا سموه أن نتائج الاجتماع تعكس بصورة واضحة الجهود المتميزة التي يبذلها سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بهدف النهوض بقطاع الشباب والرياضة.

من جانبهم، أشاد النواب ورؤساء الأندية بقرار مجلس الوزراء بتحويل الأندية إلى شركات، مؤكدين أن هذا القرار سيدفع بعجلة التنمية لمزيد من التقدم في القطاع الرياضي، وذلك بما يخدم تحقيق الأهداف والنجاحات في هذا القطاع الحيوي، مشيدين كذلك بالجهود الكبيرة التي تبذلها اللجنة التنسيقية برئاسة سمو ولي العهد في اتخاذ الإجراءات الاحترازية لمواجهة جائحة كورونا كوفيد 19، ورسم معالم المرحلة القادمة وفق القرارات التي ستتخذها لعودة الحياة الطبيعية بالمملكة بعد تجاوز هذه الجائحة، مثمنين الجهود الكبيرة التي يبذلها سمو الشيخ ناصربن حمد آل خليفة وسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة في خدمة الشباب والرياضة البحرينية.

 

شاركـنـا !