سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة
English
خالد بن حمد: سعداء بهذا الإنجاز والمرأة البحرينية سفيرة فوق العادة للرياضة البحرينية

رفع سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، وإلى قرينة عاهل البلاد رئيسة المجلس الأعلى للمرأة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة، وإلى سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الشباب مستشار الأمن الوطني، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، بمناسبة فوز مملكة البحرين بالمركز الأول في الترتيب العام لجدول الميداليات، بدورة رياضة المرأة بدول مجلس التعاون بدول الخليج العربية في نسختها السادسة، والتي اختتمت منافساتها بدولة الكويت الشقيقة، وذلك بعد حصول البحرين على 77 ميدالية ملونة منها  36 ذهبية و28 فضية و13 برونزية.

وقال سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة: “إن هذا الإنجاز التي حققته سيدات البحرين في هذه الدورة، هو انعكاس حقيقي لما تعيشه الرياضة البحرينية من نهضة وتقدم في ظل رعاية ودعم سيدي الوالد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله ورعاه للرياضة وأبناءه الرياضيين من الجنسين، والذي كانت ثماره تحقيق المنتخبات الوطنية الإنجازات تلو الإنجازات، التي تسطر اسم مملكة البحرين في سجلات الأبطال في مختلف المشاركات والمحافل الرياضية الإقليمية والعربية والدولية”.

وتابع سموه: “إن رياضة المرأة في مملكة البحرين تعيش نهضة كبيرة بفضل الدعم الملكي والجهود المتواصلة لسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، في وضع البرامج والخطط التطويرية التي شملت هذا الجانب من الرياضة البحرينية، ليضع المرأة إلى جانب أخيها الرجل ليكونان شريكان فاعلان في تحقيق النتائج المشرفة في العصر الذهبي الذي أطلقه سموه في هذا العام، ليتواصل الحصاد الرياضي الذي يضاف للسجل الحافل للرياضة البحرينية”.

وأشاد سموه بالعطاء الكبير الذي قدمته المنتخبات الوطنية في بعثة مملكة البحرين المشاركة في هذه الدورة، والتي كان لها المردود الإيجابي في تحقيقها للنتائج المتميزة التي حققت من خلالها هذا الإنجاز الذي سيسطره تاريخ الرياضة في البحرين.

وقال سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة: “إن سيدات البحرين أثبتن أنهن الأبرز في الرياضة الخليجية، بعد أن نجحن في تحقيقهن صدارة الترتيب العام عن جدارة واستحقاق، والذي منح مملكة البحرين المركز الأول في هذه الدورة، متقدمين على نظيراتهن في المنتخبات الخليجية، ومؤكدين أنهن دائما على الموعد في إحرازهن للنتائج المشرفة للرياضة البحرينية”، مهنئا سموه جميع أطقم الفنية الإدارية واللاعبات بالمنتخبات الوطنية المشاركة في هذه الدورة، متطلعا سموه في الوقت ذاته للجميع بالتوفيق والنجاح لإحراز مزيد من الإنجازات في المشاركات القادمة.

شاركـنـا !