سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة
English
سموه يشهد فعاليات اليوم الختامي من المهرجان العربي للكريكت .. خالد بن حمد: مملكة البحرين سباقة باحتضان الألعاب الرياضية العالمية

 

أشاد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى بإقامة المهرجان العربي للكريكت، خلال الفترة من السابع والعشرين من سبتمبر ولغاية السادس من أكتوبر، مؤكدا سموه أن مملكة البحرين سباقة في احتضان مختلف الفعاليات والبطولات والمهرجانات للألعاب العالمية، التي كان لها الأثر الواضح في تعزيز مكانتها على المستوى الدولي.

 

واعتبر سموه أن إقامة هذا المهرجان على أرض البحرين خطوة إيجابية ساهمت في إبراز الوجه الحضاري للمملكة وما وصلت إليه من تطور ونماء في ظل العهد الزاهر لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، عبر المشاريع التنموية التي شهدتها قطاعات المملكة لاسيما على صعيد القطاع الرياضي الذي يشهد نهضة وحراكا كبيرا في شتى الألعاب الرياضية، التي استطاعت أن تحصد المنتخبات الوطنية من خلالها العديد من الإنجازات التي رفعت اسم البحرين عاليا في مختلف المشاركات والمحافل الدولية.

 

وقال سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة: “إن متصفح أوراق التاريخ البحريني في القرن الماضي، سيشاهد أن البحرين كانت من الدولة الآسيوية، التي تشهد إقامة منافسات لعبة الكريكت بفضل وجود الجاليات الأجنبية والآسيوية التي كانت تمارس هذا اللون من الرياضات، والتي باتت اليوم إحدى الألعاب الرياضية العالمية التي يتابعها ملايين الجماهير من مختلف أنحاء العالم وتجذب وتستقطب كبرى الشركات الإعلامية العالمية”، مضيفا سموه أن البحرين شجعت الشباب على ممارسة هذه اللعبة واتخذت خطوات واضحة لدعمها، مشيرا سموه إلى أن قرار سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية في عام 2001، بإشهار الاتحاد البحريني للكريكت، عزز من اهتمام المملكة بهذه الرياضة.

 

هذا، وشهد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة فعاليات اليوم الختامي للمهرجان العربي للكريكت، الذي حضره سعادة السفير ألوك كومار سفير جمهورية الهند الصديقة بمملكة البحرين وعدد من محبي وعشاق هذه الرياضة، وقد التقى سموه بنجوم السينما الهندية “بوليوود”، الذين كانوا مدعويين لحضور منافسات هذا المهرجان، حيث تبادل سموه معهم أطراف الحديث حول التطور الكبير الذي تشهده السينما الهندية، والتي أصبحت منافسا قويا على المستوى العالمي وبخاصة لأفلام هوليوود، متمنيا سموه لهم دوام التوفيق والنجاح في مسيرتهم الفنية. 

 

وفي الختام، توج سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة الفرق الفائزة بالمراكز الاولى ضمن منافسات الكريكت، وقد تسلم سموه هدية تذكارية من قبل اللجنة المنظمة، كما حرص نجوم بوليوود وكبار المدعويين على التقاط الصور التذكارية مع سموه.

شاركـنـا !