سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة
English
خالد بن حمد: مملكة البحرين محطة مثالية لاحتضان البطولات الرياضية

حت رعاية سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الاعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الاولمبية البحرينية، أقيمت منافسات بطولة العالم للناشئين للمبارزة فئة الذكور في “سلاح الآيبيه”، والتي أقيمت على مدار يوم واحد بمشاركة ٦٩ لاعب يمثلون 20 دولة .

وبهذه المناسبة، قال سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة: “سعداء باحتضان مملكة البحرين لمنافسات بطولة العالم للناشئين في لعبة المبارزة، والذي يؤكد على قدرة البحرين على تنظيم واستضافة مختلف البطولات، مما يعزز من موقعها في العالم كمحطة مثالية لاستقطاب الفعاليات الرياضية”، منوها سموه أن إقامة مثل هذه البطولات على ارض المملكة، يعكس التطور والتقدم الذي يشهده قطاع الشباب والرياضة، بفضل الدعم والاهتمام الذي يحظى به من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه.

وأضاف سموه أن استضافة مملكة البحرين لهذه البطولة للعام الثالث على التوالي، يعكس النجاحات التي حققتها في النسختين الماضيتين، والذي يعد دليلا واضحا على ما تزخر به البحرين من مقومات وطاقات إدارية ذات كفاءة عالية من شبابها المخلص الذي يبحث دائما عن التميز.

وأشاد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة بالجهود الكبيرة التي بذلها الاتحاد البحريني للمبارزة برئاسة سعادة الشيخ ابراهيم بن سلمان آل خليفة في الإعداد والتحضير لإقامة هذه البطولة، مما ساهم في ظهورها بشكل لافت انعكس على تحقيقها للنجاح المطلوب، مهنئا سموه منتخبات روسيا وايطاليا على حصولهم على المراكز الثلاثة الأولى ، حيث حصل المنتخب الروسي على المركز الأول والثالث فيما حصل المنتخب الأيطالي على المركز الثاني ، متمنيا سموه لبقية المنتخبات حظا اوفر في المشاركات القادمة.

الأنجال يتوجون أصحاب المراكز الثلاثة

وقد أقيم حفل ختام البطولة الذي شهد حضور أنجال سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، سمو الشيخ فيصل بن خالد بن حمد آل خليفة وسمو الشيخ عبدالله بن خالد بن حمد آل خليفة، حيث توج سموهما الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى.

من جانبه قدم الشيخ إبراهيم بن سلمان آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني للمبارزة باسمه ونيابة عن أسرة المبارزة البحرينية خالص الشكر والامتنان والتقدير لسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية على رعاية سموه الكريمة لبطولة العالم لفئة الناشئين وتشريف أنجال سموه سمو الشيخ فيصل بن خالد بن حمد آل خليفة وسمو الشيخ عبدالله بن خالد بن حمد آل خليفة لحفل ختام البطولة وتتويج الفائزين بالمراكز الثلاث الأولى، مؤكدا بأن هذه الرعاية الكريمة من لدن سموه والتشريف الغالي من أنجال سموه حفظهم الله يعتبر وساما وتتويجا لأسرة الاتحاد البحريني للمبارزة، والذي يعتبر حافزا للاتحاد لتنظيم العديد من البطولات المحلية والاقليمية والعمل على نشر اللعبة التي باتت تحقق الانجازات في مختلف الفئات.

من جهته أشاد رئيس الاتحاد الإماراتي والعربي للمبارزة المهندس الشيخ سالم بن سلطان القاسمي بالتنظيم الرائع لمملكة البحرين ، مؤكدا بأن مثل هذه البطولات تعتبر الطريق الصحيح لخلق أجيال رياضية تحمل ثقافة لعبة المبارزة، وخاصة ان مثل هذه البطولات تعتبر مجالات رحبة للاحتكاك باللاعبين من مختلف دول العالم مما يرفع من المستوى الفني للعبة وممارسيها في البحرين، وأكد الشيخ سالم بن سلطان بأن المبارزة العربية حققت قفزات متطورة بفضل البطولات والمعسكرات التي ينخرط بها لاعبوا الخليج بشكل خاص والوطن العربي بشكل عام.

شاركـنـا !