سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة
English
خالد بن حمد: نتطلع لتعزيز التعاون بين مملكة البحرين والفلبين

وصل سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى، الرئيس الفخري للاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة BMMAF،  إلى جمهورية الفلبين الصديقة، في زيارة يلتقي سموه خلالها رئيس جمهورية الفلبين فخامة الرئيس رودريغو دوتيرتي، لتعزيز العلاقات الثنائية بين مملكة البحرين وجمهورية الفلبين الصديقة، بما يسهم في تقوية جسور التعاون لاسيما على الصعيد الرياضي.

وفور وصول سموه مطار نينوي اكينو الدولي، كان في استقبال سموه  والوفد المرافق له السفير الفلبيني لدى مملكة البحرين سعادة السيد ألفونسو فير، وعضو لجنة الفلبين الرياضية السيد تشالز ماكسي وقنصل مملكة البحرين لدى جمهورية الفلبين سعادة د. أمابل س. أغيلوز التاسع.

وبهذه المناسبة أدلى سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة بالتصريح التالي : “يسعدنا أن نتواجد بجمهورية الفلبين الصديقة، وهي واحدة من الدول التي نعتز بصداقتها وبالعلاقة الطيبة والوطيدة التي تجمعها بمملكة البحرين، وما تمتاز به تلك العلاقة من تعاون ثنائي في العديد من المجالات السياسية والاقتصادية. ونتطلع من خلال زيارتنا لتعزيز ذلك التعاون لاسيما في المجالات الرياضية، والذي يدفع بتلك العلاقة نحو أفق أرحب وأشمل تسهم في تنامي العلاقات بين البلدين”.

وأضاف سموه: “الفلبين ستكون محطة هامة لاحتضان النسخة الثانية والعشرين من بطولة القتال الشجاع لفنون القتال المختلطة للمحترفين  BRAVEيوم 15 مارس الجاري، والتي ستعزز من حضور هذه البطولة على مستوى دول شرق آسيا، بما ينعكس على نجاح التجربة البحرينية في رياضة فنون القتال المختلطة، من خلال هذه البطولة التي انطلقت من مملكة البحرين لتجوب مدن وعواصم بلدان العالم، لتؤكد ما وصلت إليه البحرين من مكانة متقدمة في سماء هذه الرياضة العالمية”، مشيرا سموه إلى أن بطولة بريف تمتاز بشعبيتها الكبيرة في المنطقة بعد احتضانها للاعبين المحترفين وبخاصة من الفلبين، الذين أثبتوا قدراتهم على المنافسة وتحقيق نتائج مميزة وكتابة أسمائهم في سجل الأبطال لهذه البطولة.

شاركـنـا !