سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة
English
خالد بن حمد: نتطلع لمشاركة بحرينية مشرفة في هذا التجمع الرياضي القاري

وصل سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، لمملكة تايلاند وذلك لحضور منافسات النسخة الثانية من بطولة آسيا المفتوحة لفنون القتال المختلطة، التي ينظمها الاتحاد الدولي لفنون القتال المختلطة IMMAF في الفترة 2- 4 مايو الجاري بفندق إمباسادور بالعاصمة بانكوك، والتي تشهد هذه البطولة مشاركة المنتخب الوطني لفنون القتال المختلطة.

 

وفور وصول سموه إلى مطار دون مواينغ الدولي ، كان في استقبال سموه  والوفد المرافق له سعادة السفير أحمد عبدالله الهاجري رئيس البعثة الدبلوماسية البحرينية لدى مملكة تايلاند، وعدد من كبار المسئولين بالبعثة البحرينية.

 

تعزيزا للجهود البحرينية

وبهذه المناسبة، أكد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة أن مشاركة مملكة البحرين في هذا البطولة، تأتي تعزيزا للجهود البحرينية في سبيل دعم الشراكة والتعاون مع الاتحاد الدولي لفنون القتال المختلطة IMMAF، لتطوير رياضة فنون القتال المختلطة على المستوى الآسيوي، مضيفا سموه أن الخطوات التي اتخذتها البحرين في نشر ودعم هذه الرياضة، كان له انعكاساته الإيجابية على الحضور البحريني قاريا ودوليا من خلال النتائج والإنجازات المشرفة التي حققها المنتخب الوطني في مختلف مشاركاته، والذي منح البحرين فرصة لتعزيز مكانتها المتقدمة على خارطة الرياضة العالمية.

 

نجاح رؤيتنا

وقال سموه: “لقد رسمنا رؤيتنا لرياضة فنون القتال المختلطة البحرينية للوصول بها نحو العالمية، حيث نجحنا في تحقيق ذلك عبر تعزيز المشاركات في مختلف البطولات القارية والدولية، والذي انعكس على رفع مستوى اللاعبين وتحقيقهم لنتائج مشرفة، وقد ساهم ذلك في تعزيز خطواتنا لمد جسور من التعاون والشراكة مع الاتحاد الدولي لفنون القتال المختلطة، والذي كان له الأثر الواضح، في كسب ثقة الاتحاد الدولي لاحتضان مملكة البحرين لبطولة العالم للهواة في نسختها الرابعة والخامسة في العامين الماضيين وتنظيمها للنسخة السادسة في هذا العام، وهذا ما عزز من مكانة البحرين كدولة متقدمة في هذه الرياضة”.

 

 

 

دعم ملكي وجهود ناصر بن حمد

وأضاف سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة: “إن نجاح رؤيتنا جاء بفضل الرعاية والدعم الذي تحظى به الرياضة البحرينية من لدن سيدي الوالد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين حفظه الله ورعاه، والجهود المتميزة من أخي سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، عبر الخطة الاستراتيجية التي وضعها سموه للنهوض بقطاع الشباب والرياضة، وتعزيز الجهود لتهيئة الأجواء المثالية لاحتضان مختلف الفعاليات والبطولات الرياضية، والذي عزز من مكانة البحرين كدولة حاضنة وداعمه لمختلف الألعاب الرياضية، وقدرتها على إحراز النتائج المشرفة ونجاحها في تنظيم البطولات القارية والدولية”.

 

نتطلع لإنجاز جديد

وقال سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة: “اليوم ونحن أعتاب مشاركة جديدة على مستوى قارة آسيا، نتطلع أن نحقق فيها الظهور المشرف وإحراز إنجاز قاري جديد، يضاف لسلسلة الإنجازات التي حققتها هذه الرياضة. فثقتي كبيرة بأفراد المنتخب لخوض منافسات هذه البطولة بعزيمة وإصرار وتحدي. وسأقف خلف اللاعبين لدعمهم ومؤازرتهم في منافسات هذه البطولة من أجل تقديم الأفضل والظفر بالنتائج المتميزة”.

 

انطلاق البطولة.. اليوم

وتنطلق اليوم “الخميس” منافسات بطولة آسيا المفتوحة لفنون القتال المختلطة للهواة في نسختها الثانية عشرة، بمشاركة 79 رياضي ورياضية من  12 منتخب، شملوا : مملكة البحرين،  فرنسا، استراليا، قيرغستان، كازاخستان، لبنان، ماليزيا، الصين، الهند، نيوزلندا، تايلند وبريطانيا.

 

منتخبنا يشارك بـ16 لاعب

وسيشارك منتخبنا الوطني في منافسات هذه البطولة بـ16 لاعب، هم: إبراهيم درويش، عيسى الدوي، محمد المعماري، منصور محمدوف، علي يعقوب، محمد ادرسوف، عبدالمناف محمدوف، عيسى العميري، شاميل جمباتوف، يوسف سيار، محمد عباس، مراد جوسينوف، عبدالرحمن الحسن، رمضان جيتانوف، محمد حاجي، شاميل غازييف وباشا خاراشييف.

 

إنهاء إجراءات التسجيل الرسمي

هذا، وقد أنهى المنتخب يوم أمس إجراءات التسجيل الرسمية التي تضمنت إجراء فحص الوزن والفحص الطبي واستلام التجهيزات الخاصة بالمشاركة. والتي شهدت حضور أمين السر العام بالاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة رئيس الوفد السيد وليد خالد سيار.

 

 

منتخبنا جاهز

وقد أنهى المنتخب تحضيراته استعدادا لخوض منافسات هذه البطولة، حيث أجرى المنتخب يوم امس حصة تدريبية مسائية قادها المدرب رينات أبوأحمد والمدرب إلدر إلداروف وبمشاركة جميع اللاعبين، وقد اتسم هذا المران بالجدية والحماس في أداء التمارين، والتي تركزت على رفع المستوى الفني والتكتيكي والجانب الذهني.

 

سيار يلتقي باللاعبين

وقد التقى أمين السر العام بالاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة رئيس وفد المنتخب الوطني السيد وليد خالد سيار مع أفراد المنتخب، حيث تحدث معهم عن أهمية هذه المشاركة والسعي نحو تقديم الأفضل والظهور بالمستوى الفني المشرف والمنافسة على إحراز إنجاز جديد على مستوى هذه المشاركة.

 

دعما للتواجد البحريني

وقال سيار: “إن مشاركة المنتخب الوطني لفنون القتال المختلطة في بطولة آسيا المفتوحة تأتي تأكيدا للحضور البحريني على مستوى البطولات التي ينظمها الاتحاد الدولي لفنون القتال المختلطة IMMAF، حيث يسعى الاتحاد برئاسة سعادة السيد خالد عبدالعزيز الخياط، لتنفيذ الخطة التي اعتمدها والمتوافقة مع رؤية سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، في تعزيز التواجد البحريني في مختلف البطولات القارية والدولية والمنافسة على إحراز المزيد من الإنجازات، التي تدعم المكانة المتقدمة التي وصلت إليها البحرين في هذه الرياضة، وتساهم في منافساتها على صدارة التصنيف العام للاتحاد الدولي”.

 

طموحنا نتيجة جديدة

وأضاف: “وعلى الرغم من أن البطولة تحظى بمشاركة قوية من قبل مختلف المنتخبات من مختلف دول العالم، إلا أن المنتخب البحريني المشارك في هذه البطولة يتمتع بوجود لاعبين مميزين وسبق لهم تحقيق نتائج مميزة في بطولات الاتحاد الدولي، وكلنا ثقة بهم في مواصلة الظهور المشرف وإحراز نتيجة جديدة على المستوى القاري”.

 

القرعة تبتسم لمنتخبنا

أُجريت يوم أمس بفندق امباسادور “موقع البطولة” مراسم حفل قرعة النسخة الثانية من بطولة آسيا المفتوحة لفنون القتال المختلطة، والتي شهدت حضور رئيس الاتحاد الدولي السيد كاريث براون وأعضاء الاتحاد الدولي وأعضاء المنتخبات الوطنية المشاركة في هذه النسخة.

وقد ابتسمت القرعة لمنتخبنا ليكون على بعد خطوات من إحراز نتيجة آسيوية جديدة.

 

نهائي وزن فوق 120 كيلوجرام

حيث سيخوض لاعب المنتخب وبطل العالم في وزن فوق 120 كيلوجرام اللاعب باشا خراشاييف نزالا أمام اللاعب الكازاخستاني رسول خطاييف على نهائي الوزن ذاته.

 

رباعي في دور قبل النهائي

فيما تأهل اللاعب عيسى الدوي لنصف نهائي وزن 52 كيلوجرام، وتأهل اللاعب شامييل جمبتوف لنصف نهائي وزن 70 كيلوجرام، وتأهل اللاعب عبدالرحمن الحسن لنصف نهائي وزن 83 كيلوجرام وتأهل اللاعب محمدوف جادهيسولف إلى نزال نصف نهائي وزن 93 كيلوجرام والذي سيلاقي خلاله اللاعب الكازاخستاني زلم خان.

 

11 لاعب في دور الثمانية

بينما سيخوض اللاعب إبراهيم درويش نزالا بمنافسات دور الثمانية في وزن 52 كيلوجرام أمام اللاعب الماليزي براندون تانغ، وسيخوض اللاعب محمد المعماري في وزن 56 كيلوجرام أمام اللاعب التايلندي شولاك، وفي الوزن ذاته، سيخوض اللاعب منصور محمدوف نزالا أمام اللاعب البريطاني محمد موكييف. وفي دور الثمانية لوزن 61 كيوجرام، سيخوض اللاعب ارديس محمدوف نزالا أمام التايلندي سيريروت، وسيخوض اللاعب علي يعقوب نزالا أمام التايلندي ناروبون. وفي دور الثمانية لوزن 65 كيلوجرام، سيخوض اللاعب عبدالمناف محمدوف نزالا أمام الكازاخستاني إلمان، وفي دور الثمانية لوزن 70 كيلوجرام، سيخوض اللاعب يوسف سيار نزالا أمام التايلندي ألكس يليين، وفي دور الثمانية لوزن 77 كيلوجرام، سيخوض اللاعب مراد جيسنوف أمام الكازاخستاني إيدين، وسيخوض اللاعب عباس خان نزالا أمام الاسترالي كوري ريفير. وفي دور الثمانية لوزن 83 كيلوجرام، سيخوض اللاعب رمضان جيتينوف نزالا أمام الفرنسي ألكس وفي دور الثمانية لوزن 120 كيلوجرام، سيخوض اللاعب شاميل غازييف نزالا أمام الماليزي تسان نينغ.

شاركـنـا !