سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة
English
خالد بن حمد: نعتز بالمكانة المتميزة لألعاب القوى الآسيوية

أعرب سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس اتحاد دول غرب آسيا لألعاب القوى، رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى عن اعتزازه بالمكانة المتميزة لألعاب القوى الآسيوية وما تتمتع به الكوادر القارية من ثقة دولية في مراكز صناعة القرار.

جاء ذلك لدى استقبال سموه بقصر الوادي مساء اليوم ،الوفد الآسيوي لألعاب القوى يتقدمهم عضو الاتحاد الدولي ورئيس الاتحاد الهندي لألعاب القوى  سوماريوالا آديل ونائب رئيس الاتحاد الآسيوي، نائب رئيس اتحاد دول غرب آسيا ونائب رئيس الاتحاد الإماراتي لألعاب القوى ناصر المعمري، ونائب رئيس الاتحاد الآسيوي والاتحاد الهندي لألعاب القوى الدكتور ليليت كبهانوت  وعددا من ممثلي الاتحادات الآسيوية، وذلك بحضور نائب رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى السيد محمد عبداللطيف بن جلال وعدد من اعضاء مجلس إدارة الاتحاد.

ورحب سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة بالضيوف بمناسبة زيارتهم للمملكة لحضور الاحتفال الرسمي الذي يقيمه الاتحاد البحريني للبطلة العالمية سلوى عيد ناصر الحائزة على بطولة الدوري الماسي في سباق 400 متر للسيدات في العام الماضي 2018 احتفاءا بما حققته من إنجاز متميز يحسب لرياضة ألعاب القوى العربية والآسيوية.

وأشاد سموه بالمستوى المتطور لرياضة ألعاب القوى الآسيوية على ضوء ما تبذله الاتحادات الوطنية من جهود كبيرة في سبيل الارتقاء برياضة أم الألعاب، مؤكدا على أهمية تضافر الجهود بين الجميع لمواصلة مسيرة النجاحات والمكتسبات بما يعزز من حضور ألعاب القوى الآسيوية على الساحة الدولية والأولمبية والعمل على صناعة المزيد من الأبطال والبطلات في مختلف السباقات .

وأكد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة بأن الاتحاد البحريني لألعاب القوى يسعى دائما لتوطيد العلاقات مع مختلف الاتحادات الوطنية وبالأخص اتحادات القارة الآسيوية بما يسهم في تحقيق التعاون الثنائي ويصب في صالح أم الألعاب في المنطقة وتطويرها إلى آفاق أوسع من التميز والنماء، مؤكدا كذلك على حرص الاتحاد لتوحيد المواقف والتنسيق الذي من شأنه أن يسهم في تطوير العلاقات مع مختلف الاتحادات في القارة الآسيوية لتعزيز حضورها وتميزها دوليا.

وجدد سموه ترحيبه بالضيوف واعتزازه بمشاركتهم في احتفالية البطلة العالمية سلوى عيد متمنيا لهم طيب الإقامة في بلدهم الثاني مملكة البحرين مؤكدا بأن هذا اللقاء يأتي في إطار الحرص الدائم للإتحاد البحريني لفتح آفاق التعاون مع مختلف الاتحادات الوطنية لألعاب القوى وتعزيز العلاقات متمنيا لجميع الاتحادات القارية التميز والنجاح في خدمة أم الألعاب.

شاركـنـا !