سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة
English
خالد بن حمد يؤكد على متانة العلاقات البحرينية الهندية

أشاد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة الرئيس الفخري للاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة مؤسس منظمة خالد بن حمد الرياضية، بمتانة العلاقات التي تربط مملكة البحرين وجمهورية الهند الصديقة في مختلف المجالات، مؤكدا سموه أن تلك العلاقات الطيبة التي تجمع البلدين قد لعبت دورا بارزا في تحقيق التقارب والمساهمة في إحراز التقدم على صعيد النهضة التنموية.

 

جاء ذلك، لدى استقبال سموه مكتبه بقصر الوادي لوفد من حزب المؤتمر الوطني مكوّن من: سعادة السيد راهول غاندي رئيس الحزب، ود. سام بيترودا، د. فرجيس كوريان، السيد ميليند ديورا، السيد مادهو ياسكي والسيد منصور.

 

متانة العلاقة

وقال سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة: “إن العلاقات البحرينية الهندية تميزت عبر التاريخ بأنها نموذج حي للعمل والتنسيق المشترك في مختلف القطاعات الحيوية والتنموية، والتي شهدت تنفيذ العديد من المشاريع التي ساهمت في نماء وتطور البلدين، وعززت من عمق العلاقة بين الشعبين الصديقين”، مضيفا سموه أن مملكة البحرين سباقة دائما في رسم العلاقات الثنائية المشتركة بين الدول الشقيقة والصديقة، والذي يعكس حرص واهتمام القيادة الرشيدة على تأكيد دور التعاون بين المملكة ومختلف بلدان واستمرارية نهجها في الانفتاح على العالم، بما يساهم في تفعيل الترابط وتحقيق المصلحة المشتركة على المستوى التنموي، وكذلك تأكيد الدور في اتخاذ كافة الخطوات الرامية لتعزيز الأمن، منوها سموه بالدور المميز للجالية الهندية ومشاركتها الفاعلة في العملية التنموية، وبما تلقاه من تقدير واحترام كبيرين من أفراد المجتمع.

 

البحرين والرياضة

وقد استعرض سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة مع الوفد الهندي المنجزات الرياضية البحرينية بفضل رعاية ودعم القيادة الرشيدة للقطاع الرياضي، وتحدث سموه مع الوفد عن الجهود التي بذلها صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، لدعم رياضة سباق السيارات والتي كان لها المردود الإيجابي باحتضان مملكة البحرين لسباق الفورمولا واحد، والتي عززت من مكانتها على المستوى العالمي.

 

وأشار سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة خلال حديثه إلى أن البحرين استطاعت أن تحقق نتائج مشرفة على مستوى مشاركاتها المختلفة برياضة الفروسية وسباقات القدرة ورياضة الرجل الحديدي، مشيرا سموه إلى أن البحرين استطاعت أن تحتل مكانة متقدمة برياضة فنون القتال المختلطة على المستوى الدولي، بعد أن نجحت في تحقيق العديد من الإنجازات كان آخرها في بطولة العالم للهواة باحتلالها المركز الثاني في الترتيب العام للفرق المشاركة، منوها سموه بالخطوات التي اتخذها سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، لتنفيذ توجيهات القيادة عبر الاستراتيجية التطويرية الداعمة للنهوض بالرياضة البحرينية، موضحا سموه في الوقت ذاته أن البحرين تسعى لتفعيل رياضة الكريكيت محليا عبر إطلاقها مسابقة الدوري لهذه اللعبة.

BRAVE العالمية

كما واستعرض سموه مع الوفد المبادرة التي أطلقها بإقامة بطولة القتال الشجاع BRAVE لفنون القتال المختلطة للمحترفين كفكرة بحرينية خالصة، وما حققته من صدى واسع بمختلف الأوساط الرياضية العالمية، والتي تأتي ضمن المبادرات التي اتخذها سموه لدعم تعزيز هذه الرياضة على الصعيد الدولي، حيث بحث سموه مع الوفد السبل الرامية لتعزيز انتشارها عالميا، مشيدا سموه في الوقت ذاته بدعم جمهورية الهند لهذه البطولة عبر احتضانها للنسخة الخامسة والتي شهدت نجاحا وتميزا.

 

إشادة وشكر

من جانبه، أشاد سعادة السيد راهول غاندي رئيس حزب المؤتمر الوطني الهندي بالخطوات التي اتخذتها مملكة البحرين في دعم الرياضة، مثمنا الدور الكبير لسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة لرعاية ودعم مختلف الألعاب الرياضية وبخاصة رياضة فنون القتال المختلطة، والذي كان له المردود الإيجابي في تحقيق البحرين العديد من الإنجازات على المستوى الدولي، مؤكدا أن الهند ترحب دائما بالخطوات التي تتخذها مملكة البحرين والتي من شأنها تعزيز العلاقات الوطيدة التي تجمع البلدين والشعبين الصديقين، مشيرا إلى أن الهند ترحب دائما باحتضان أي فعالية وبطولة رياضية ستنظمها البحرين على أراضيها، والذي سيشكل فرصة لتنمية وتطوير القطاع الرياضي في البلدين.

 

وفي الختام، تسلم سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة هدية تذكارية من رئيس حزب المؤتمر الوطني الهندي.

شاركـنـا !