سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة
English
خالد بن حمد يثمن بجهود اتحاد IMMAF-WMMAA في تعزيز رياضة MMA في قارة آسيا

شهد  سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية يوم الخميس الموافق 2 مايو الجاري، انطلاق منافسات النسخة الثانية لبطولة آسيا المفتوحة لفنون القتال المختلطة للهواة، والتي ينظمها الاتحاد الدولي لفنون القتال المختلطة IMMAF-WMMAA في الفترة 2- 4 مايو بفندق إمباسادور بالعاصمة التايلاندية بانكوك.

جهود متميزة للاتحاد الدولي

وثمن سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة الجهود المتميزة التي يبذلها الاتحاد الدولي لفنون القتال المختلطة IMMAF-WMMAA، لتعزيز رياضة فنون القتال المختلطة MMA على مستوى قارة آسيا، وذلك من خلال دعمه وتنظيمه للفعاليات والبطولات، التي تسهم في رفع مستوى المنتخبات واللاعبين، مؤكدا سموه أن تلك الجهود تصب في مصلحة نجاح الخطوات التي يبذلها الاتحاد الدولي لتطوير هذه الرياضة ومساعيه الحثيثة نحو تحويلها لرياضة أولمبية.

إشادة بمستوى اللاعبين

وأشاد سموه بالمستويات القوية التي قدمها لاعبو المنتخب الوطني خلال منافسات اليوم الأول من البطولة، والتي تعكس بشكل واضح التحضيرات لخوض غمار هذه المشاركة، مؤكدا سموه أن تلك المستويات ستنعكس بصورة واضحة على ظهور المنتخب بصورة مشرفة، وتحقيقه للتطلعات بإحرازه إنجاز آسيوي جديد.

وقال سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة: “أسعدنا كثيرا ما قدمه لاعبو المنتخب من مستويات فنية قوية خلال النزالات، والذي أكدوا من خلالها على حرصهم في الظهور بهذه المستويات منذ البداية، ليعلنوا إصرارهم على إحراز النتيجة المطلوبة. وإن تواجدنا معهم يعكس حرصنا واهتمامنا الدائمين على دعمهم ومؤازرتهم، والذي يرفع من معنوياتهم ويدفعهم أن يحققوا  إنجاز قاري جديد”.

حظا أوفر في المشاركات القادمة

وشكر سموه اللاعبين إبراهيم درويش وعبدالمناف محمدوف ومراد على ما قدموه من مستوى فني كبير رغم خسارتهم في النزالات، متمنيا سموه لهم حظا أوفر في المشاركات القادمة.

سموه يرافق 11 لاعبا

وحرص سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة على مرافقة 11 لاعبا من المنتخب الوطني لفنون القتال المختلطة شاركوا بمنافسات دور الثمانية ببطولة آسيا المفتوحة. حيث تابع سموه جميع مواجهات اللاعبين من الموقع الخاص بالجهازين الفني والإداري خلف الحلبة، كما حرص سموه على مؤازرة اللاعبين ووجههم ورافقهم أثناء استراحة جولات النزالات.

افتتاح بطولة آسيا 2

افتتحت يوم أمس بفندق إمباسادور بالعاصمة التايلندية بانكوك، منافسات بطولة آسيا المفتوحة الثانية لفنون القتال المختلطة للهواة. وقد سبق إقامة المواجهات كلمة افتتاحية لرئيس الاتحاد الدولي لفنون القتا ل المختلطة السيد كاريث براون، رحب فيها بحضور سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، وكذلك بجميع الفرق المشاركة، متمنيا لهم التوفيق النجاح في هذه النسخة من البطولة، التي تشهد مشاركة 79 رياضي ورياضية من 12 دولة.

 

سيار  يتابع المنافسات

شهد أمين السر العام بالاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة رئيس وفد المنتخب الوطني لفنون القتال المختلطة السيد وليد خالد سيار مراسم افتتاح البطولة، وتابع جميع نزالات لاعبي المنتخب.

وأكد سيار أن مملكة البحرين استطاعت أن تؤكد حضورها وبقوة في بطولات الاتحاد الدولي، ونجحت من تحقيق نتائج طيبة، مضيفا أن ذلك جاء بفضل رعاية ودعم سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة لهذه الرياضة، والذي ساهم بشكل كبير في تطورها وتحقيقها للإنجازات، متمنيا في الوقت ذاته كل التوفيق والنجاح للمنتخب الوطني في الظهور بالمستوى المشرف.

8 لاعبين يتأهلون للدور قبل النهائي

وقد أسفرت نتائج نزالات للاعبي المنتخب الوطني بمنافسات اليوم الأول، عن تأهل 8 لاعبين للدور قبل النهائي في هذه البطولة.  حيث تأهل اللاعب محمد المعماري للدور قبل النهائي في وزن 56 كيلوجرام، بعد فوزه على اللاعب التايلندي شولاك. وتأهل اللاعب منصور محمدوف للدور قبل النهائي بوزن 56 كيلوجرام، لعدم حضور منافسه البريطاني محمد موكييف للنزال. وتأهل اللاعب محمدوف ادريس للدور قبل النهائي لوزن 61 كيلوجرام، بعد فوزه على اللاعب التايلندي سيريروت، كما وتأهل اللاعب علي يعقوب للدور قبل النهائي لوزن 61 كيلوجرام، بعد فوزه على التايلندي ناروبون. وتأهل اللاعب يوسف سيار للدور قبل النهائي لوزن 70 كيلوجرام، بعد فوزه على اللاعب التايلندي ألكس يلين، وتأهل اللاعب محمد عباس خان للدور قبل النهائي لوزن 77 كيلوجرام، بعد فوزه على الاسترالي كوري ريفير، وتأهل اللاعب رمضان جيتينوف للدرو قبل النهائي لوزن 83 كيلوجرام بعد فوزه على الفرنسي ألكس وتأهل للدور قبل النهائي لوزن 120 كيلوجرام اللاعب شاميل غازييف بعد فوزه على الماليزي تسان نينغ.

مراد وعبدالمناف ودرويش يودعون البطولة

ودع اللاعبون مراد وعبدالمناف محمدوف وإبراهيم درويش البطولة، بعد خسارتهم بنزالات دور الثمانية والذي شهدته منافسات اليوم الاول من البطولة. فقد خسر عبدالمناف نزاله في وزن 65 كيلوجرام أمام الكازاخستاني إلمان، وخسر مراد نزاله في وزن 77 كيلوجرام أمام الكازاخستاني إيدين وخسر اللاعب إبراهيم درويش نزاله في وزن كيلوجرام أمام اللاعب الماليزي براندون.

12 لاعبا بحرينيا في دور قبل النهائي

وتنطلق اليوم “الجمعة” منافسات دور قبل النهائي من البطولة، والتي تشهد تواجد 12 لاعبا بحرينيا من بينهم اللاعبين الثمانية الذين تأهلوا بعد فوزهم بنزالات دور الثمانية التي أقيمت يوم أمس، وكذلك الأربعة الذين تأهلوا مباشرة بالقرعة وهم:  اللاعب عيسى الدوي “وزن 52 كيلوجرام”، واللاعب شامييل جمبتوف “وزن 70 كيلوجرام”، واللاعب عبدالرحمن الحسن “وزن 83 كيلوجرام” واللاعب محمدوف جادهيسولف “وزن 93 كيلوجرام”.

شاركـنـا !