سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة
English
خالد بن حمد يثمن رعاية ناصر بن حمد لأسبوع بريف الدولي للقتال

ثمن سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول رئيس المجلس الأعلى للشباب الرئيس الفخري للاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة رئيس اللجنة المنظمة العليا لأسبوع بريف الدولي للقتال، رعاية سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، لأسبوع بريف الدولي للقتال الذي ستحتضنه مملكة البحرين في الفترة 11- 18 نوفمبر المقبل على صالة مدينة خليفة الرياضية، حيث سيشهد إقامة النسخة الخامسة لبطولة العالم لفنون القتال المختلطة للهواة، والنسخة الثامنة عشرة لبطولة بريف لفنون القتال المختلطة للمحترفين.

 

وقال سموه: “نعرب عن اعتزازنا الكبير بتفضل أخي سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة برعاية أسبوع بريف الدولي للقتال الذي يقام في شهر نوفمبر المقبل، حيث يعكس ذلك مدى حرص واهتمام سموه على دعم نجاح هذا الحدث الذي يقام للمرة الثانية على أرض مملكة البحرين، بعد نجاح البحرين في تنظميها المتميز والباهر للنسخة الماضية، والذي لاقى صدى واسعا في الأوساط الرياضية العالمية لاسيما لدى رئيس وأعضاء ومنتسبي الاتحاد الدولي لفنون القتال المختلطة IMMAF، الأمر الذي منح المملكة حق استضافة وتنظيم النسخة الخامسة 2018 والسادسة 2019 لمنافسات بطولة العالم للهواة”.

 

وتابع سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة: “إن البحرين بفضل سواعد أبناءها أثبت للعالم أنها قادرة على تنظيم الفعاليات والمحافل الرياضية المختلفة، بعد أن حققت نجاحا منقطع النظير في تنظيمها للنسخة الماضية من هذا الحدث، والذي ظهر بصورة وحلة رائعة، عزز من مكانتها كدولة حاضنة لجميع الرياضات لاسيما رياضة فنون القتال المختلطة.

 

وقال: “إن المنامة أصبحت اليوم عاصمة رئيسية على خارطة رياضة فنون القتال المختلطة العالمية، ومحرك أساسي لدعم وتطوير هذه الرياضة، من خلال الخطوات التي اتخذناها لتأسيس قاعدة قوية محليا، وتهيئة الأجواء المثالية للشباب البحريني لممارستها، حيث استطاعت رياضة فنون القتال المختلطة البحرينية أن تشق طريق النجاح على المستوى القاري والدولي، وتنافس المنتخبات القوية وتحتل مركزا متقدما في الترتيب العام في هذه الرياضة. كما أن جهودنا لم تقتصر على الجانب المحلي فحسب، وإنما حرصنا على تعزيز ثقافة ونشر هذه الرياضة على المستوى الإقليمي والعربي، علاوة على إطلاقنا لبطولة بحرينية المنشأ عالمية الأهداف هي بطولة بريف- BRAVE، لنكون جزءا مهما وبارزا في هذه اللعبة”.

شاركـنـا !