سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة
English
خالد بن حمد يشهد افتتاح المهرجان الثقافي بمناسبة ذكرى تأسيس العاصمة “غروزني”

شهد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى الرئيس الفخري للاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة وفخامة الرئيس رمضان أحمد قاديروف رئيس جمهورية الشيشان الصديقة، افتتاح المهرجان الثقافي الذي أقيم يوم الجمعة الموافق 5 أكتوبر، بمناسبة احتفالات الجمهورية بمناسبة مرور 200 عام على تأسيس مدينة “غروزني”.

 

وقبل بدء الاحتفال ألقى سموه كلمة، قال فيها: “فخامة الأخ رمضان أحمد قاديروف رئيس جمهورية الشيشان المحترم، السادة الضيوف، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أتشرف بنقل تحيات حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين حفظه الله ورعاه، وتهاني جلالته الحارة لفخامتكم وللشعب الشيشاني الشقيق، بمناسبة الذكرى المؤية الثانية لتأسيس مدينة غروزني. إننا ننظر بفخر واعتزاز إلى ما وصلت إليه جمهوريتكم من تقدم وازدهار في كافة المجالات بفضل قيادتكم الحكيمة. إننا في مملكة البحرين مستعدون لتطوير العلاقات الثقافية والرياضية والاقتصادية مع جمهورية الشيشان، ونتطلع إلى زيارات قادمة بين قيادتنا. كل الشكر والتقدير لحسن الاستقبال والحفاوة والكرم المعهود فيكم أثناء وجودنا في بلدكم الجميل، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته”.

 

ثم بدأ الحفل، بفقرات فلكورية من التراث الشيشاني، بعدها انطلق لوحات غنائية وطنية قدمها فنانون شيشانيون، تحدثت بشكل واضح عن تاريخ الجمهورية الشيشانية، وما شهدته من تقدم ونماء وما ستشهده من نهضة مستمرة في شتى القطاعات.

 

مأدبة عشاء على شرف سموه

وبعد انتهاء الحفل، أقام فخامة الرئيس رمضان أحمد قاديروف مأدبة عشاء على شرف سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، وذلك في القصر الرئاسي والذي حضرها معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح في الحكومة الاتحادية بدولة الإمارات العربية الشقيقة، وعدد من الوزراء والمسئولين والوجهات والأعيان بالجمهورية الشيشانية.

 

وأثناء المأدبة، أهدى سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة هدية تذكارية لفخامة الرئيس الشيشاني، وهي عبارة عن “خنجر” على الطراز البحريني الأصيل، حيث أعرب فخامته عن بالغ شكره وتقديره لسموه على هذه الهدية. وفي الختام ، تشرف رسام شيشاني بإهداء سموه لوحة فنية بمناسبة زيارة سموه لجمهورية الشيشان.

شاركـنـا !