سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة
English
خالد بن حمد يشهد بطولة القتال العالمية “WFCA 53” ويشيد بالتجربة الشيشانية برياضة MMA

شهد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى الرئيس الفخري للاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة وفخامة الرئيس رمضان أحمد قاديروف رئيس جمهورية الشيشان الصديقة، منافسات بطولة النسخة الثالثة والخمسين من بطولة العالم القتالية WFCA53 لفنون القتال المختلطة للمحترفين، والتي أقيمت يوم الخميس الموافق 4 أكتوبر في صالة كولوسيام سبورت بالعاصمة “غروزني”، والتي شارك فيها نخبة من اللاعبين الشيشانيين ومن مختلف بلدان العالم. ويأتي ذلك على هامش زيارة سموه إلى جمهورية الشيشان، وذلك تلبية لدعوة الرئيس الشيشاني، لحضور فعاليات احتفالات الجمهورية بمناسبة مرور 200 عام على تأسيس مدينة “غروزني”.


في خانة الدول المتقدمة

وبهذه المناسبة، أكد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة أن رياضة فنون القتال المختلطة تشهد تقدما وازدهارا بمملكة البحرين، بفضل رعاية ودعم حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه للقطاع الرياضي، والذي أسهم في تبوأ هذه الرياضة مكانة مميزة على خارطة الرياضة الدولية، من خلال ما حققته من نتائج وإنجازات مشرفة ساهمت في وضع البحرين في خانة الدول المتقدمة على صعيد هذه الرياضة العالمية.

 

مشاريع تنموية

وأضاف سموه أن العمل الحكومي برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، يلعب دورا بارزا في استمرار العملية التنموية الشاملة في قطاع الشباب والرياضة بمملكة البحرين، من خلال المشاريع التنموية التي تطلقها الحكومة، والتي تساهم في دعم البنية التحتية لهذا القطاع، والذي من شأنه تهيئة الأجواء المثالية لمنتسبيه نحو إبراز قدراتهم وطاقاتهم، على الشكل الذي يمكنهم من ممارسة رياضاتهم على الشكل المطلوب، الذي يحققون من خلاله النتائج المميزة بمختلف المشاركات الرياضية.

 

استراتجيات تطويرية

وأشار سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة إلى أن المتابعة والجهود الكبيرة التي يبذلها سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، ساهمت في تنفيذ رؤى وتوجيهات عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، من خلال وضع الاستراتيجيات التطويرية والبرامج والخطط التي دفعت الألعاب الرياضية المختلفة لاسيما رياضة فنون القتال المختلطة لتطوير وتقدم مستوياتها، على الشكل الذي يضمن لها تحقيق مزيد من الإنجازات لسجل الرياضة البحرينية.

 

رؤيتنا لـMMA البحرينية

وقال سموه: “إننا رسمنا رؤيتنا الخاصة برياضة فنون القتال المختلطة، والتي ترتكز على مواصلة الجهود في نشر وتعزيز ثقافتها في جميع بلدان العالم، من خلال الخطوات التي اتخذناها، في سبيل تكوين قاعدة صلبة في مملكة البحرين والتي ساهمت في تشكيل منتخب وطني قوي قادر على تحقيق الإنجازات، وهذا بالفعل ما جنينا ثماره في العديد من البطولات، لاسيما بطولة العالم للهواة في نسختها الرابعة، والتي حصد فيها المنتخب المركز الثاني، حيث أننا نتطلع للأفضل في النسخة الخامسة من هذه البطولة”.

 

BRAVE.. عالمية الأهداف

وتابع سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة: “ولم تقتصر رؤيتنا على ذلك، بل كنا قد حددنا الهدف الرئيسي في أن نجعل من البحرين وجهة رئيسية في هذه الرياضة العالمية، ليس فقط على مستوى استضافة وتنظيم البطولات، ولكن بإطلاق بطولة بحرينية ذات أهداف عالمية وهي بطولة “بريف”، التي استطاعت أن تشق الطريق بنجاح، من خلال خطتنا في تصديرها إلى مختلف مدن وعواصم العالم، والتي لاقت رواجا كبيرا وصدى واسعا في الأوساط الرياضية العالمية لاسيما التي تهتم بهذا النوع من الرياضات، والتي عززت من مكانة المملكة كدولة متقدمة في هذه الرياضة”.

 

تجربة رائدة

وقد أشاد سموه بالتجربة الرائدة لجمهورية الشيشان في رياضة فنون القتال المختلطة، مؤكدا سموه أن نجاح الشيشان في هذه الرياضة يأتي بفضل حرص واهتمام فخامة الرئيس رمضان أحمد قاديروف، على دعم الجهود الرامية لتعزيز رياضة فنون القتال المختلطة ليس فقط على المستوى المجتمع الرياضي الشيشاني، بل على المستوى القاري والدولي، مقدرا سموه جهود فخامة الرئيس لخدمة الرياضة الشيشانية، والتي دفعت الرياضيين لتحقيق النتائج المتميزة في مختلف المشاركات والبطولات.

 

إشادة بالمستوى والتنظيم

كما وأشاد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة بقوة المنافسة وما قدمه اللاعبين من مستويات كبيرة عكست ما يتمتعون به من قدرات وإمكانيات قتالية واضحة، اكتسبوها من خلال التحضيرات الجادة والمشاركات المتواصلة في مختلف البطولات، التي رفعت من مستوياتهم وساهمت في ظهورها بشكل مميز في هذا الحدث، مقدرا سموه جهود اللجنة المنظمة لبطولة القتال العالمية WFCA على تنظيم هذه النسخة من البطولة بصورة مميزة ساهمت في نجاحها، متمنيا سموه في الوقت ذاته لقطاع الشباب والرياضة بجمهورية الشيشان التوفيق والنجاح وتحقيق أبطالها مزيدا من الإنجازات المشرفة.

 

 

شاركـنـا !