سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة
English
خالد بن حمد يشهد نزالات المنتخب الوطني MMA وينوه بالدور البارز للاتحاد الدولي في دعم رياضة فنون القتال المختلطة

شهد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية يوم الخميس 20 يونيو الجاري، نزالات المنتخب الوطني لفنون القتال المختلطة ضمن منافسات النسخة الخامسة لبطولة أوروبا المفتوحة لفنون القتال المختلطة للهواة، والتي ينظمها الاتحاد الدولي لفنون القتال المختلطة IMMAF-WMMAA بالتعاون مع الاتحاد الإيطالي لفنون القتال المختلطة  FIGMMA  في الفترة 18-23 يونيو الجاري، وذلك على صالة مجمع ” Pellicone Pala ” الرياضي.

وقد رافق سموه خلال حضوره لمتابعة المنافسات، سمو الشيخ خليفة بن علي آل خليفة نائب رئيس نادي الرفاع رئيس جهاز الكرة بالنادي وسمو الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة. والتي شهدت حضور عضو مجلس إدارة اللجنة الأولمبية البحرينية رئيس الاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة سعادة السيد خالد عبدالعزيز الخياط وأمين السر العام بالاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة السيد وليد خالد سيار.

دور بارز

ونوّه سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة بالدور البازر الذي يلعبه الاتحاد الدولي لفنون القتال المختلطة IMMAF-WMMAA، في دعم رياضة فنون القتال المختلطة، من خلال تنظيمه لمختلف الأنشطة والفعاليات، والتي تصب في مصلحة تطوير وارتقاء هذه الرياضة، بما يحقق لها الانتشار الأوسع في بلدان العالم، والذي يعكس بصورة واضحة الخطوات الكبيرة التي يبذلها الاتحاد، نحو انتقال هذه الرياضة إلى لعبة أولمبية في المستقبل القريب.

بداية قوية

وأكد سموه أن المنتخب الوطني لفنون القتال المختلطة قدم نفسه بشكل مميز في بداية مشواره في هذه النسخة من البطولة، من خلال المستويات الكبيرة التي ظهر بها لاعبو المنتخب خلال النزالات، والتي عكست جدية التحضيرات والتركيز على الظهور بصورة مشرفة في هذه البطولة، بما يخدم مشوارهم في المنافسة على إحراز نتيجة متميزة.

مستويات كبيرة

وقال سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة: “شهدت النزالات منافسة قوية بين المشاركين. وقدم لاعبو المنتخب مستوى فني كبير، نجحوا من خلاله في إحراز نتائج إيجابية في بداية مشوارهم في هذه البطولة، والذي منح المنتخب التواجد وبقوة في الدور قبل النهائي بهذا الحدث”، متمنيا سموه في الوقت ذاته التوفيق والنجاح للاعبين في تقديم الأفضل في بقية النزالات.

سموه يرافق 10 لاعبين

وقد حرص سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة على مرافقة 10 لاعبين من المنتخب الوطني لفنون القتال المختلطة، شاركوا بمنافسات في البطولة. حيث تابع سموه جميع مواجهات اللاعبين من الموقع الخاص بالجهازين الفني والإداري خلف الحلبة، كما حرص سموه على مؤازرة اللاعبين ووجههم ورافقهم أثناء استراحة جولات النزالات.

بداية موفقة

هذا، وقد دشن المنتخب الوطني لفنون القتال المختلطة مشواره في النسخة الخامسة من بطولة أوروبا المفتوحة للهواة لفنون القتال المختلطة لفئتي الكبار والشباب. حيث خاض المنتخب 10 نزالات نجح في تحقيق الفوز في جميع تلك المواجهات. وتشهد النسخة الحالية من البطولة مشاركة 293 رياضي ورياضية من 34 منتخبنا مشاركا في هذه البطولة، يتنافسون في 14 وزن مختلف من الأوزان المعتمدة من الاتحاد الدولي لهذه اللعبة.

نتائج النزالات

جاءت نتائج المنتخب الوطني بمنافسات البطولة، على النحو التالي: ففي وزن 56 بفئة الشباب، فاز اللاعب إبراهيم درويش على حساب اللاعب التشيكي لوكاس كابلان، وفاز اللاعب شاميل علي على اللاعب الإيرلندي جاري روني. وبهذه النتيجة تأهل اللاعبان إلى الدو قبل النهائي بمنافسات هذا الوزن.

وفي وزن 61 بفئة الشباب. فاز اللاعب علي يعقوب على حساب اللاعب الإيطالي فيضل جاراميكا. وبهذه النتيجة تأهل اللاعب إلى الدو قبل النهائي بمنافسات هذا الوزن.

وفي وزن 77 بفئة الشباب، فاز اللاعب مراد علي على حساب اللاعب البلغاري وزهيدر لفينوف، وفاز اللاعب يوسف سيار على اللاعب البريطاني بن بيتشيز كيلي. وبهذه النتيجة تأهل اللاعبان إلى الدو قبل النهائي بمنافسات هذا الوزن.

وفي وزن 61 بفئة الكبار، فاز اللاعب حمزة زريره على حساب اللاعب الفرنسي موريو فلوريان، وفاز اللاعب محمد ادريس على حساب اللاعب السويدي أوسكار جاسكاري. وبهذه النتيجة تأهل اللاعبان إلى دور الثمانية بمنافسات هذا الوزن.

وفي وزن 65 فئة الكبار، فاز اللاعب عبدالمناف محمدوف على اللاعب الإيطالي سيمون فالي. وبهذه النتيجة تأهل اللاعب إلى دور الثمانية بمنافسات هذا الوزن.

وفي وزن 77 بفئة الكبار، فاز اللاعب رمضان جينتوف على اللاعب الأوكراني إيفان كوريلارو، وفاز اللاعب محمد عباس خان على اللاعب الأيطالي إيقينيو كونسولي. وبهذه النتيجة تأهل اللاعبان إلى دور الثمانية بمنافسات هذا الوزن.

شاركـنـا !