سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة
English
خالد بن حمد يشيد بالمستويات.. ويؤكد: ثقتنا كبيرة في لاعبي منتخب MMAلتحقيق الأفضل

بحضور سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، انطلقت يوم الجمعة الموافق 21 يونيو، نزالات اليوم الثالث من ضمن منافسات النسخة الخامسة لبطولة أوروبا المفتوحة لفنون القتال المختلطة للهواة، والتي ينظمها الاتحاد الدولي لفنون القتال المختلطة IMMAF-WMMAA بالتعاون مع الاتحاد الإيطالي لفنون القتال المختلطة FIGMMA  في الفترة 18-23 يونيو الجاري، وذلك على صالة مجمع” Pellicone Pala ” الرياضي.

وشهدت المنافسات حضور سمو الشيخ خليفة بن علي آل خليفة نائب رئيس نادي الرفاع الرياضي والثقافي وسمو الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة، وعضو اللجنة الأولمبية البحرينية رئيس الاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة سعادة السيد خالد عبدالعزيز الخياط، وأمين السر العام للاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة السيد وليد خالد سيار، ورئيس الاتحاد الدولي لفنون القتال المختلطة السيد كاريث براون، وجميع أعضاء مجلس إدارة الاتحاد الدولي، وممثلي المنتخبات المشاركة في هذه البطولة، وجمهور من محبي وعشاق رياضة فنون القتال المختلطة.

إشادة بالمستويات

وقد أشاد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة بالمستويات التي يقدمها اللاعبون المشاركون في هذه البطولة، مؤكدا سموه أن بطولة أوروبا المفتوحة هي من أقوى البطولات التي ينظمها الاتحاد الدولي، والتي تشهد مشاركة أبرز الأسماء في رياضة فنون القتال المختلطة بفئة الهواة، والتي تتنافس بقوة على إحراز المراكز الأولى، مضيفا سموه أن هذه البطولة تعكس بصورة واضحة مدى جاهزية المنتخبات المشاركة وما تتمتع به من قدرات وإمكانيات، والمراحل التي قد تستطيع الوصول إليها في منافسات هذا الحدث.

المحطة الأبرز

وقال سموه: “إن هذه البطولة التي تقام في هذا التوقيت من العام، تعد  المحطة الأبرز لجميع المنتخبات على مستوى بطولات الاتحاد الدولي، والتي تسبق المشاركة الأكبر في بطولة العالم السادسة التي تحتضنها مملكة البحرين في الفترة 9- 16 نوفمبر القادم ضمن أسبوع بريف الدولي للقتال، والذي يعد أكبر حدث في قارة آسيا لرياضة فنون القتال المختلطة. فبطولة أوروبا تمنح الفرصة للتعرف على قوة المنتخبات ومدى تحضيراتها لهذا الموسم والتي تسبق البطولة الأبرز وهي عالمية الهواة”.

أداء قويا

وتابع سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة: “إن المنتخب الوطني قدم نفسه بشكل مميز في هذه النسخة من البطولة، فرغم المنافسة القوية التي يشهدها هذا الحدث، إلا أن المنتخب استطاع أن يثبت حضوره في المنافسات، من خلال انطلاقته المميزة بتحقيقه الفوز في 10 انتصارات، والتي تبعها وصول لاعب فئة الشباب مراد علي لنهائي وزن 77، وتواجد 6 لاعبين في الدور قبل النهائي لفئة الكبار”.

نتطلع للأفضل

وختم سموه حديثه قائلا: “ثقتنا كبيرة باللاعبين لتقديم الأفضل والظهور بمستويات مشرفة فيما تبقى من نزالات في هذه البطولة، من أجل المنافسة على إحراز نتيجة متميزة في هذه المشاركة تضاف لسجل المنتخب الوطني لفنون القتال المختلطة، الذي أثبت قدرته على أن يكون في الطليعة”.

سموه يؤازر لاعبي المنتخب

حرص سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة على مرافقة جميع لاعبي المنتخب الوطني بدء من عملية الإحماء وصولا إلى النزالات. فقد أولى سموه اهتماما كبيرا بمتابعة المواجهات من الموقع الخاص بالجهاز الفني خلف حلبة النزال، وحرص سموه على مؤازرة اللاعبين وتوجيههم، كما ورافق سموه اللاعبين أثناء فترة الاستراحة بين جولات النزال.

 

68 نزالا في اليوم الثالث

أجريت يوم أمس “الجمعة” منافسات دور الثمانية من بطولة أوروبا المفتوحة الخامسة لفنون القتال المختلطة للهواة، والتي شهدت إقامة 68 نزالا في أوزان فئة السيدات والرجال في الأوزان الريشة والخفيف والمتوسط وفوق المتوسط والثقيل.

عمومية غير اعتيادية

شارك عضو اللجنة الأولمبية البحرينية رئيس الاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة سعادة السيد خالد عبدالعزيز الخياط في اجتماع الجمعية العمومية غير الاعتيادية للاتحاد الدولي لفنون القتال المختلطة الذي ترأسه رئيس الاتحاد الدولي كاريث براون وشهد حضور جميع الأعضاء.

مراد إلى نهائي وزن 77 فئة الشباب

وقد جاءت نتائج المنتخب الوطني على النحو التالي، ففي فئة الشباب، تأهل اللاعب مراد علي للنزال النهائي لوزن 77 بفئة الشباب، بعد فوزه على الإيرلندي  آدم درابي.

6 في دور قبل النهائي بفئة الكبار

وأما في فئة الكبار، فقد تأهل اللاعب عبدالله اليعقوب لمنافسات دور قبل النهائي في وزن 56، بعد فوزه على اللاعب الإيرلندي ياريك كيلي، فيما تأهل اللاعب ادريس محمد للدور قبل النهائي لوزن 61، بعد فوزه على حساب اللاعب الإيطالي نيكولا سينا. بينما تأهل اللاعب عبدالمناف محمدوف للدور قبل النهائي بمنافسات وزن 65، بعد فوزه على اللاعب السويدي دانيال شمكالوف. وتأهل اللاعب رمضان جيتنوف للدور قبل النهائي لوزن 77، بعد فوزه على اللاعب البلغاري ألكس جيل. وتأهل اللاعب شاميل غازي لمنافسات دور قبل النهائي بوزن 120، بعد فوزه على اللاعب السويدي جوني أندرسون، لينضم الخماسي إلى اللاعب باشا خاراخشييف الذي تأهل بالقرعة للدور قبل النهائي بفئة وزن فوق الثقيل.

4 يتقلدون البرونز

وبحسب نظام بطولات الاتحاد الدولي لفنون القتال المختلطة، فإن اللاعبين الذين يصلون للدور قبل النهائي يضمنون إحراز الميدالية البرونزية في حالة الخسارة. حيث ضمن كل من: 4 لاعبين من فئة  الشباب الميدالية البرونزية، وهم: إبراهيم درويش وشاميل علي وعلي يعقوب ويوسف سيار. وبالعودة لتلك النزالات، فقد خسر اللاعب إبراهيم درويش نزاله أمام الإيطالي كريستيانو أونافياني، وذلك لعدم مشاركته في هذا النزال بعد تعرضه للإصابة في يده اليسرى جراء مشاركته في نزاله الأول بدور الثمانية في وزن 56. وخسر اللاعب شاميل علي امام الروسي أحمد نتالخانوف في وزن 56، وخسر اللاعب علي يعقوب أمام الياباني ريو ياما جوتشي في وزن 61 وخسر اللاعب يوسف سيار أمام الروسي سمور محمدخانوف في وزن 77.

الثلاثي يودع المنافسات

فيما ودع اللاعبون محمد المعماري وحمزه زريره ومحمد عباس خان منافسات البطولة، بعد أن خسر المعماري نزاله أمام اللاعب الأسباني رافييل كالدرون بوزن 56 لفئة الكبار، فيما خسر اللاعب زريره نزاله أمام اللاعب الروسي محمد روسول في منافسات دور الثمانية في وزن 61 لفئة الكبار، بينما خسر اللاعب محمد عباس خان نزاله أمام اللاعب الروسي إيفجيني موروزوف في دور الثمانية بوزن 77 لفئة الكبار.

شاركـنـا !