سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة
English
خالد بن حمد يطلع على آخر التحضيرات مع بدأ العد التنازلي لاحتضان عالمية الهواة

استقبل سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة الرئيس الفخري للاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة رئيس اللجنة العليا المنظمة للنسخة الرابعة لبطولة العالم لفنون القتال المختلطة للهواة، بمكتب سموه بقصر الوادي،سعادة السيد عبدالرحمن صادق عسكر الأمين المساعد للمجلس الأعلى للشباب والرياضة أمين عام اللجنة الأولمبية البحرنيية عضو اللجنة العليا لبطولة العالم ،وسعادة العقيد خالد عبدالعزيز الخياط عضو مجلس إدارة اللجنة الأولمبية البحرينية رئيس الاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة رئيس اللجنة التنفيذية لبطولة العالم للهواة.

 

وخلال اللقاء،اطلع سموه على آخر التحضيرات التي تجريها اللجنة التنفيذية لاحتضان الحدث العالمي الذي سيقام تحت رعاية سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية خلال الفترة 12- 19 نوفمبر القادم، والتي ستنظمه مملكة البحرين بالتعاون مع الاتحاد الدولي لفنون القتال المختلطة IMMAF، والخطوات المقبلة التي ستتخذها اللجنة حتى موعد الانطلاقة، مشيدا سموه بجهود رئيس وأعضاء اللجنة التنفيذية وما تحقق من نتائج متقدمة على مستوى التحضير والاستعداد لاستقبال هذها الحدث العالمي على أرض المملكة.

 

ومن الجانب الاخر أشار سعادة السيد عبدالرحمن صادق عسكر  الى ان اللجنة الاولمبية البحرينية ستسخر كافة الطاقات و السبل في سبيل إظهار هذا التجمع الرياضي العالمي بأفضل صورة ، مؤكدا ان مملكة البحرين قادرة على كسب التحدي من خلال  التنظيم المميز ، وذلك بفضل الخبرات المتراكمة والجهود الكبيرة للطاقات و الكوادر البحرينية .

 

و من جهته، وجه سعادة العقيد خالد عبدالعزيز الخياط الشكر والتقدير لسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة على متابعته المتواصلة لعمل اللجنة التنفيذية، والذي يعكس مدى حرص سموه على تحقيق أعلى معدلات الجاهزية لاستضافة البحرين لهذه البطولة العالمية التي تقام لأول مرة على مستوى المنطقة والقارة الآسيوية، مؤكدا أن اللجنة تعمل وفق توجيهات سموه لتنفيذ كافة الخطوات، مضيفا في الوقت ذاته أن العمل مستمر على قدم وساق وأن اللجنة سوف ترفع من حدة استعداداتها خلال الأيام القادمة من أجل تحقيق تطلعات سموه التي من شأنها إبراز وإنجاح هذا التجمع الرياضي الدولي.

شاركـنـا !