سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة
English
خالد بن حمد يعرب عن تقديره للشركات الراعية لمهرجان كأس سموه لسباق الخيل وسعيها الدائم لدعم وإنجاح الفعاليات التي تشهدها المملكة

استقبل سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة ممثلي الشركات والمؤسسات الراعية لمهرجان كأس سموه لسباق الخيل وسباق ذوي الاحتياجات الخاصة تحت شعار  “هوى البحرين”، برعاية بنك الخير وشركة بابكو وشركة ألبا وشركة البتروكيماويات وشركة ترايمي ميديا.

وقد نقل سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة تحيات وتقدير حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه إلى الشركات والمؤسسات الراعية لمهرجان كأس سموه لسباق الخيل مؤكداً سموه مواصلة التعاون القائم مع الشركات الراعية.

وأعرب  سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة عن تقديره للشركات الراعية وسعيها الدائم والمتواصل لدعمها ومساهمتها في رعاية البطولات الوطنية والاجتماعية والثقافية التي تشهدها المملكة ، مقدرا دعم الشركات والمؤسسات الراعية  لمهرجان “هوى البحرين”، والذي من شانه المساهمة في تطوير الرياضة البحرينية وتحقيق الخطط والبرامج التي تسهم في الارتقاء بالحركة الرياضة البحرينية.

وقال سموه إن الشركات والمؤسسات الراعية تعتبر شريكاً أساسياً في دفع عجلة التقدم والتطوير الذي تشهده مملكة البحرين في ظل العهد الزاهر لحضرة صاحب الجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه، حيث تأتي هذه الشراكة إيماناً منها بدورها الفاعل في إنجاح مثل هذه الفعاليات والأنشطة.

وأشار سموه إن هذا التعاون الناجح يؤكد على تطبيق مبدأ الشراكة المجتمعية على فتح قنوات الاتصال والتعاون بين مختلف فئات المجتمع ومؤسساته، خاصة وأن مهرجان هوى البحرين حرص على إشراك ذوي الاحتياجات الخاصة في فعالياته من خلال تخصيص سباق خاص للأولمبياد الخاص وإتاحة الفرصة لهم بالعمل والاندماج مع المؤسسات والجمهور.

ومن منطلق اهتمام سموه بذوي الاحتياجات الخاصة وتذليل كافة الصعوبات التي قد تواجههم فقد أكد سموه إشراكهم في سباق القدرة للخيل ومواصلة تقديم الدعم والمساندة حتى يقوموا بدورهم كأشخاص فاعلين في المجتمع.

ومن جانبهم عبر ممثلي الشركات والمؤسسات الراعية عن فخرهم وتقديرهم لسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة لإتاحة الفرصة لهم للمشاركة في رعاية مهرجان كأس سموه لسباق الخيل التي تكللت فعالياته بالنجاح مشيدين بتوجيه سموه بإشراك ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال تخصيص سباق خاص بهم مما أدخل الفرحة والسعادة في نفوسهم وأولياء أمورهم مؤكدين مواصلة تقديم الدعم لمثل هذه البرامج والخطط التي تهدف إبراز طاقات الشباب ورفع كفاءتهم لكل ما فيه خير وصالح مملكة البحرين.

شاركـنـا !