سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة
English
خالد بن حمد يهنئ جلالة الملك ورئيس الوزراء وولي العهد وناصر بن حمد بالإنجاز العالمي لألعاب القوى

استقبل سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، في قاعة التشريفات بمطار البحرين الدولي، وفد المنتخب الوطني لألعاب القوى، العائد إلى أرض الوطن، بعد ختام مشاركته في بطولة العالم لألعاب القوى، والتي نجح من خلالها بإحراز المركز الاول عربيا والثاني آسيويا والثاني عشر عالميا، بعد تحقيقه لميدالية ذهبية وفضية وبرونزية بمنافسات هذه البطولة.

وبهذه المناسبة، رفع سموه أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، وإلى سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، بعد تحقيق المنتخب هذا الإنجاز العالمي.

وأكد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة أن النتيجة المشرفة التي حققها منتخب ألعاب القوى تجسد الرعاية الفائقة التي يوليها حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه، للرياضة البحرينية وحرص جلالته أيده الله على دعم أبنائه الرياضيين، في مختلف المحافل الخارجية وتهيئة مختلف الظروف أمامهم للتميز والتألق، وهو ما أثمر عن العديد من الانجازات الرائعة، التي حققتها المنتخبات الرياضية، ومن بينها ألعاب القوى التي أثبتت من جديد بأنها عنوان للتميز وتشريف الوطن على الصعيد العالمي.

وأشاد سموه بالنتائج اللافتة التي حققها عداؤو البحرين في بطولة العالم ليشكلوا مفخرة للوطن، منوها بما قدمته العداءة سلوى عيد من أداء رائع في نهائي سباق 400 متر سيدات، لتفوز بالميدالية الذهبية وتحقق ثالث أفضل زمن في تاريخ السباق في انجاز تاريخي متميز سيسجل بأحرف من ذهب، كما اشاد سموه بتميز العداءة روز شيليمو الحائزة على فضية ماراثون السيدات وفريق التتابع المختلط 4×400 الفائز بالميدالية البرونزية.

وأضاف سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة: “نعتز ونفتخر بما سطره ابطال وبطلات البحرين من ملحمة بطولية رائعة بحصادهم المتميز في بطولة العالم لألعاب القوى للرجال والسيدات، ليقدموا صورة ناصعة بأم الألعاب البحرينية، وما تتميز به من عناصر بارزة رافعين علم بلادهم عاليا، متسلحين بالعزيمة والإصرار”.

ونوه سموه بالعمل الكبير الذي يقوم به اتحاد ألعاب القوى برئاسة السيد محمد عبداللطيف بن جلال، ودوره البارز في رسم الخطط والاستراتيجيات والبرامج الخاصة بإعداد وتهيئة جميع العدائين والعداءات، الأمر الذي ساهم في تحقيق ذلك الإنجاز العالمي، مقدرا سموه جهود الوفد البحريني والطاقم الإداري والفني والطبي والإعلامي، والذين كانت لهم جميعا بصمة في تحقيق هذا الإنجاز، متمنيا سموه في الوقت ذاته لألعاب القوى البحرينية المزيد من التفوق والنجاح، لرفع راية الوطن عالية خفاقة في مختلف المحافل الخارجية القادمة.

شاركـنـا !