سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة
English
خالد بن حمد يهنيء القيادة الرشيدة بإنجاز ألعاب القوى بدورة ألعاب التضامن الإسلامي

رفع سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس اتحاد دول غرب آسيا لألعاب القوى، رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى أطيب التهاني والتبريكات إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ، وسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، بمناسبة فوز مملكة البحرين بـ 21 ميدالية متنوعة بينها 12 ذهبية في دورة ألعاب التضامن الإسلامي التي اقيمت مؤخراً بالعاصمة الأذربيجانية باكو، لتحتل المركز الخامس في الترتيب العام والأول عربياً، فيما نال منتخب ألعاب القوى المركز الأول في مسابقة أم الألعاب بعد فوزه ب  19 ميدالية بينها 11 ذهبية و4 فضيات و3 برونزيات  في إنجاز تاريخي هو الأول من نوعه.

 

وأكد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة أن الإنجاز يعد ثمرة لدعم القيادة الرشيدة ورعاية سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة للحركة الرياضية، مشيراً سموه إلى أن هذا الإنجاز الجديد لألعاب القوى البحرينية بصفة خاصة جاء ليؤكد من جديد سلامة الخطط والبرامج التي يتبعها الاتحاد البحريني لألعاب القوى في سبيل تحقيق المزيد من الإنجازات المشرفة لمملكة البحرين.

 

وأضاف سموه ” لقد ضرب أبطالنا أروع الأمثلة في تمثيل الوطن خير تمثيل بعدما حصدوا العدد الأكبر من الميداليات الملونة في دورة ألعاب التضامن الإسلامي ورفعوا راية البحرين عالياً ليؤكدوا من جديد بأن رياضة ألعاب القوى ماضية في رفعة وعلو المملكة في مختلف المحافل الخارجية..”.

 

وأكد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة ” إننا ننظر إلى هذا الإنجاز بعين الإعجاب والتقدير فقد سطر عداؤونا ملحمة بطولية رائعة متفوقين من خلالها على عدة دول عملاقة في رياضة أم الألعاب ليعكسوا ما تتمتع به اللعبة من قاعدة صلبة من العدائين والعداءات بفضل دعم القيادة الرشيدة ومساندة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة وجميع اعضاء مجلس إدارة الاتحاد”، مشيداً سموه بالعطاء الرائع والمتميز لجميع عدائي وعداءات ألعاب القوى الذين وضعوا البحرين في مصاف الدول المتقدمة على المستوى الرياضي، كما نوه سموه بدور الأطقم الفنية والإدارية التي لعبت دوراً بارزاً في تحقيق هذا الإنجاز.

 

وأضاف سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة أن الإنجاز الجديد سيدفع مجلس إدارة الاتحاد لتقديم المزيد من الدعم والرعاية للعدائون و العداءات لمواصلة مسيرة النجاحات المتميزة للرياضة البحرينية، مبدياً سموه اعتزازه باستمرار تحقيق الإنجازات النوعية والتي تعكس الجهود الكبيرة التي يبذلها الاتحاد والأطقم الفنية والإدارية واللاعبين في سبيل إعلان شأن المملكة ورفع رايتها خفاقة في المحافل الخارجية.

شاركـنـا !