سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة
English
خالد بن حمد يهنيء جلالة الملك ورئيس الوزراء وولي العهد بالإنجاز التاريخي للبحرين بآسياد جاكرتا

رفع سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس اتحاد دول غرب آسيا لألعاب القوى، رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى أطيب التهاني والتبريكات إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، وسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية بمناسبة الإنجاز التاريخي لمملك البحرين بدورة الألعاب الآسيوية الثامنة عشرة والتي اختتمت مؤخرا، بحلولها في المركز الحادي عشر في الترتيب العام من اصل 45 دولة آسيوية والأولى عربيا بعد الحصاد المتميز لأبطالها الذين أهدوا المملكة 26 ميدالية من بينها 12 ذهبية و7 فضيات و7 برونزيات لتسجل البحرين افضل مشاركة لها بالدورة.

وأكد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة أن الإنجاز يعتبر ثمرة لدعم جلالة الملك حفظه الله ورعاه واهتمام سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، مشيرا سموه إلى أن هذا الإنجاز التاريخي الجديد يعتبر مصدر فخر واعتزاز للرياضة البحرينية، كما عبر سموه عن اعتزازه بالنجاح الباهر والإنجاز المتميز لمنتخب ألعاب القوى للرجال والسيدات الذي احرز 25 ميدالية ملونة للمملكة من بينها 12 ذهبية و7 فضيات و6 برونزيات ليتساوى مع الصين في عدد الميداليات الذهبية بمسابقة أم الألعاب.

وأكد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة أن الحصاد الكبير لمنتخب ألعاب القوى يجسد الوعود الصادقة التي أعلنها الاتحاد سابقاً بزيادة حصاد المملكة مقارنة بالنسخة الماضية بإنشيون 2014 التي كسب فيها المنتخب 9 ميداليات ذهبية كما ساهم أبطال ألعاب القوى في الاتقاء بمركز البحرين في الترتيب العام من المركز الثاني عشر إلى الحادي عشر وتمكنوا من مقارعة الصين، مشيدا في الوقت ذاته بإنجاز منتخبنا الوطني لكرة اليد الحائز على الميدالية الفضية منوها بما أظهره اللاعبون من روح وعطاء اثمر عن تحقيق تلك النتيجة المشرفة.

وأضاف سموه ” إن الإنجاز الذي تحقق في آسياد جاكرتا 2018 جاء ليؤكد من جديد المستوى التصاعدي المتطور للرياضة البحرينية، كما أنه عزز المكانة العالية لألعاب القوى البحرينية والتي كانت رقما صعبا في الدورة بفضل الأداء الكبير لمختلف العدائين والعداءات وجهود الطواقم الفنية والإدارية لتؤكد رياضة ألعاب القوى ريادتها على مستوى القارة الآسيوية..”.

وأكد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة أن الإنجاز جسد شعار “عام الذهب فقط” الذي أطلقه سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، حيث كان أبطال البحرين خير سفراء لوطنهم في هذا المحفل القاري ونجحوا في اعتلاء منصة التتويج ورفع علم بلادهم عالياً من خلال فوزه بـ 12 ميدالية ذهبية كتبت تاريخا جديدا للرياضة البحرينية على اعتبار أنها افضل نتيجة للمملكة على مستوى الدورات الآسيوية.

وأشاد سموه بالجهود الكبيرة التي بذلتها اللجنة الأولمبية البحرينية برئاسة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة في التحضير والإعداد للدورة وتقديم كل ما من شأنه أن يسهم في تحقيق هذا الإنجاز، منوها كذلك بدور الأمين العام للجنة عبدالرحمن صادق عسكر وكافة الأعضاء و الوفد الإداري والطاقم الإعلامي والطبي الذين عملوا على تهيئة الأرضية الخصبة لتحقيق هذا الإنجاز الذي سيكتب بأحرف من ذهب في سجل الرياضة البحرينية.

شاركـنـا !