سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة
English
خالد بن حمد يوجه بدخول الجماهير “مجانا” لبطولة العالم الخامسة للهواة

وجه سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة الرئيس الفخري للاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة، رئيس اللجنة المنظمة العليا لأسبوع بريف الدولي للقتال، بدخول الجماهير “مجانا”، لحضور ومتابعة منافسات النسخة الخامسة من بطولة العالم لفنون القتال المختلطة للهواة، والتي ستقام ضمن أسبوع بريف الدولي للقتال الذي ستحتضنه مملكة البحرين في الفترة 11- 18 نوفمبر المقبل على صالة مدينة خليفة الرياضية.

جاء ذلك، خلال ترأس سموه لاجتماع اللجنة المنظمة العليا لأسبوع بريف الدولي للقتال، و الذي عقد صباح يوم الثلاثاء الموافق 9 أكتوبر بقاعة الاجتماعات بقصر الوادي، والذي حضره أعضاء اللجنة، وهم: وزير شؤون الشباب والرياضة سعادة السيد هشام محمد الجودر، الأمين العام المساعد للمجلس الأعلى للشباب والرياضة أمين عام اللجنة الأولمبية البحرينية سعاد السيد عبدالرحمن صادق عسكر، عضو اللجنة الأولمبية البحرينية رئيس الاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة رئيس اللجنة التنفيذية لأسبوع بريف الدولي للقتال سعادة السيد خالد عبدالعزيز الخياط، الرئيس التنفيذي لاتحاد القتال الشجاع السيد محمد شاهد، أمين السر العام للاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة أمين السر العام للجنة التنفيذية لأسبوع بريف الدولي للقتال السيد وليد خالد سيار ومدير بطولة العالم الخامسة لفنون القتال المختلطة للهواة السيد محمد علي قمبر.

وفي مستهل الاجتماع، رحب سموه بأعضاء اللجنة مؤكدا أن هذا الاجتماع يأتي في إطار الجهود التي تبذلها اللجنة المنظمة العليا للإعداد والتحضير لإقامة أسبوع بريف الدولي للقتال للمرة الثانية على التوالي، والذي يشهد تنظيم حدثين مهمين في رياضة فنون القتال المختلطة العالمية، هما: النسخة الخامسة لبطولة العالم للهواة والنسخة الثامنة عشرة من بطولة القتال الشجاع- بريف، مضيفا سموه أن اللجنة المنظمة العليا تتطلع لإبراز هذا الحدث على الشكل الذي يخدم التطلعات في تحقيقه للنجاح والتميز المنشودين، بهدف تعزيز المكانة المرموقة للبحرين وقدرتها في تنظيم مختلف الفعاليات والبطولات العالمية، وتعزيز مركزها المتقدمة في رياضة فنون القتال المختلطة.

وقد اطلع سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة على شرح مفصل من عضو اللجنة الأولمبية البحرينية رئيس الاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة رئيس اللجنة التنفيذية لأسبوع بريف الدولي للقتال سعادة السيد خالد عبدالعزيز الخياط، للخطوات التي اتخذتها اللجنة في تشكيل اللجان العاملة واعتماد التصورات النهائية وبدء التحضيرات، موجها سموه بضرورة رفع وتيرة الاستعدادات للوصول للجاهزية المثالية قبل بدء انطلاق فعاليات ومنافسات هذا التجمع الرياضي العالمي.

وقال سموه: “بداية نبارك جهود جميع أعضاء اللجنة المنظمة العليا لأسبوع بريف الدولي للقتال، كما نشيد بجهود اللجنة التنفيذية في إعداد وبرمجة الخطة الزمنية لانطلاق مرحلة التحضيرات لإقامة هذا الملتقى الرياضي العالمي، والذي تحتضنه مملكة البحرين للمرة الثانية على التوالي، بعد النجاح الباهر الذي حققته في النسخة الأولى العام الماضي، والذي منح البحرين ثقة الاتحاد الدولي لفنون القتال المختلطة باستضافة النسختين الخامسة والسادسة من بطولة العالم 2018 و2019”.

وأضاف سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة: “كل ذلك يؤكد على المكانة التي وصلت إليها المملكة على المستوى الرياضي، بفضل دعم سيدي حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة للرياضة وأبناءه الرياضيين، والذي كان له الأثر الطيب في تبوأ الرياضة البحرينية مكانة متميزة على الساحة الرياضية، والذي منحها تحقيق نتائج وإنجازات مشرفة في مختلف البطولات والمحافل القارية والدولية”.

وتابع سموه: “لقد ساهمت متابعة وجهود أخي سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، في دعم مكانة البحرين ووصولها لمركز متقدم في رياضة فنون القتال المختلطة، والذي أصبحت من خلاله منافسا قويا للدول التي سبقتنا في مجال هذه الرياضة العالمية”.

 

شاركـنـا !