سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة
English
خالد بن حمد يوجه للاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة وتوفير كافة الامكانيات لادماجهم في مسابقات الخيل والرياضة

اعتبر سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الإتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة أن الرعاية الملكية السامية التي حظيت بها الحركة الرياضية والشبابية في مملكة البحرين وما حققته من إنجازات قادها حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه ، حيث جعلت تلك الرعاية الملكية السامية من إنجازاتنا الرياضية مرجعا وحقيقة من حقائق التميز والنجاح، كان آخرها بنجاح فعاليات مهرجان كأس سموه لسباق الخيل وسباق ذوي الأحتياجات الخاصة تحت شعار  “هوى البحرين”.

وقال سموه ( لقد كان للدعم المتواصل من حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله ورعاه .. الأثر الأكبر في التطور الملموس في قطاع الرياضة والشباب عبر مشوار حافل بالنجاحات والانجازات التي حققها شباب وشابات البحرين الذين كانوا عند ثقة القيادة وكافة أبناء الشعب البحريني ، مؤكدا سموه بان الاهتمام بالشباب والرياضة جاء انطلاقا من الاهتمام بالفرد نفسه وهو ما راهنت عليه البحرين دائماً،  وهو تعبير صادق لبناء الإنسان فكرياً وجسمانياً.

واعرب سموه عن تقديره لكل من ساهم في إنجاح مهرجان كأس سموه لسباق الخيل الذي اقيم بنادي راشد للفروسية وسباق الخيل في منطقة الرفة بالصخير، وسط حضور جماهيري غفير، برعاية بنك الخير وشركة بابكو وشركة ألبا وشركة البتروكيماويات وترايمي ميديا ، مشيرا سموه أن فعاليات المهرجان كانت كالأمسية الرائعة وبمثابة مهرجان وطني عائلي، تخللته الروح العالية والكبيرة التي ظهرت عليه الفرق والجهات المشاركة فيه.

وأكد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة أن النجاح الكبير للبطولة جاء بفضل الجهود الكبيرة التي بذلها القائمون عليها من اللجان التنظيمية واعضاء اللجان العاملة واللجان  الفنية، والمنظمين وكل العاملين واللجنة الإعلامية ، مثمنا سموه جهود الجميع وكل من ساهم في إنجاح البطولة من الرعاة والوزارات والمؤسسات والشركات،  والجنود المجهولون الذين عملوا من خلف الكواليس، خاصا سموه تقديره لجامعة البحرين على جهودها في التعاون مع اللجنة المنظمة للمهرجان ، بالاضافة الى وسائل الاعلام المختلفة من الصحف المحلية وهيئة شئون الاعلام وقناة العربية وذلك للدور الكبير الذي قامت به والجهود التي بذلتها لتسليط الضوء على فعاليات المهرجان، معربا سموه كذلك عن تقديره لدور نادي راشد للفروسية وسباق الخيل والجهود الكبيرة المبذولة في سبيل انجاح المهرجان.

وأكد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة أن تنظيم مثل هذه المهرجانات والبطولات  ستتواصل انشاء الله وتستمر خلال الأعوام القادمة، مشيرا إلى أن البطولة القادمة ستكون مميز وستشهد العديد من المفاجآت، معربا سموه عن بالغ تقديره للجماهير الغفيرة التي ملأت جنبات المهرجان وشاركت في اضفاء التميز وساهمت في إنجاح اللقاء الاخوي.

 

شاركـنـا !