سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة
English
خالد بن حمد: #يوم_البحرين_الرياضي فرصة حقيقية لكسر جمود الروتين اليومي

شارك سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، بفعاليات #يوم_البحرين_ الرياضي، التي أقيمت يوم الثلاثاء الموافق 11 فبراير، وذلك بالقرية الرياضية في الساحة الخلفية لاستاد البحرين الوطني بمدينة عيسى الرياضية.

وقد حضر الفعاليات، سمو الشيخ سلمان بن محمد آل خليفة رئيس المجلس البحريني للألعاب القتالية، ووزير شؤون الشباب والرياضة سعادة السيد أيمن توفيق المؤيد ورئيس الجمارك سعادة الشيخ أحمد بن حمد آل خليفة وأمين عام اللجنة الأولمبية البحرينية سعادة السيد محمد حسن النصف، وعدد من المسئولين بوزارات الدولة والقطاع الرياضي بمملكة البحرين.

تشجيعا لممارسة الرياضة

وبهذه المناسبة، أدلى سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة بهذا التصريح، قائلا: “سعداء بالمشاركة في فعاليات #يوم_البحرين_ الرياضي، والذي يحظى بدعم من سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الشباب، مستشار الأمن الوطني رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، من أجل تشجيع الجميع على ممارسة الرياضة في اليوم المخصص لليوم الوطني الرياضي”.

نمط حياة صحي

وتابع سموه: “ومما لاشك فيه، أن تخصيص يوم وطني رياضي في مملكة البحرين، هو بحد ذاته فرصة حقيقية لكسر حاجز روتين العمل اليومي، كما أنه بداية لجميع الراغبين بممارسة الرياضة، واعتبرها نمط حياة صحي، يساهم في التقليل من الإصابة بالأمراض المزمنة ويمنح الأفراد الممارسين للرياضة الجسم السليم واللياقة البدنية، التي تساعدهم على مواصلة العطاء في سبيل مواصلة الجهود لبناء حاضر ومستقبل هذا الوطن العزيز”.

سعداء بالمشاركة الواسعة

وأعرب سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة عن سعادته بالمشاركة الواسعة الذي حظي به اليوم الرياضي الوطني، من قبل مؤسسات المجتمع المدني والأفراد من مواطني ومقيمي المملكة، مؤكدا سموه أن هذه المشاركة في هذا اليوم، يؤكد على أهميته في التشجيع على ممارسة الرياضة، مقدرا سموه الجهود الكبيرة التي بذلتها اللجنة المنظمة في الإعداد والتحضير المثاليين لإقامة فعاليات اليوم الرياضي بالقرية الرياضية، من أجل إبراز هذا الحدث بصورة مميزة.

شارة بدء سباق الألوان

وقد أطلق سموه شارة بدء لسباق الألوان، والذي خصص لثلاث فئات، الأول لـ#ذوي_العزيمة، والثاني لفئة الصغار والناشئة والثالث للعموم، وذلك إيذانا ببدء فعاليات #يوم_ البحرين_الرياضي بالقرية الرياضية، حيث حظي هذا السباق بمشاركة كبيرة من المواطنيين والمقميين كباراو صغارا، والذين استمتعوا بالأجواء المميزة التي شهدها هذا السباق.

خالد بن حمد يتجوّل بالقرية

بعدها، تجوّل سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة بالقرية الرياضية، حيث اطلع سموه على الفعاليات التي شهدتها هذه القرية. وخلال ذلك، شهد سموه تحدي الحواجز، كما والتقى سموه برؤوساء وأعضاء الاتحادات الرياضية والرياضيين المشاركين في مختلف فعاليات هذا اليوم الوطني الرياضي.

22 فعالية رياضية وترفيهيه

وشهدت القرية الرياضية إقامة 22 فعالية رياضية وترفيهية، أبرزها تحدي الحواجز، الذي كان واحدا من الفعاليات الأكثر تفاعلا ومشاركة من قبل الحضور، والذي احتوى على 4 ممرات حواجز مختلفة.

مسرح الاستعراضات

حرصت اللجنة المنظمة على تخصيص مسرح لإقامة استعراضات رياضية مختلفة، من أبرزها الالعاب القتالية واللياقة البدنية ومسابقات ترفيهية، كما خصص المسرح لإقامة محاضرات بسيطة تتحدث عن أهمية الرياضة في حياة الفرد والمجتمع.

ركن المطاعم

كما حرصت تنظيمية #يوم_البحرين_الرياضي على تخصيص ركن للمطاعم، الذي احتوى على العديد من المطاعم التي قدمت المأكولات الصحية، وذلك بهدف التشجيع على الاتجاه نحو هذا النوع من المأكولات وتجنب تناول الأطعمة السريعة والتي تتسبب في أضرار كثيرة على جسم الإنسان من أبرزها السمنة، التي تعتبر من الظواهر المجتمعية التي تسعى مملكة البحرين لمحاربتها من خلال جهود وزارة الصحة واللجنة الأولمبية البحرينية، في نشر الوعي وتثقيف المجتمع بمضار هذه الآفة ودفع الأفراد نحو التحول إلى النمط الصحي في التغذية وممارسة الرياضة بشكل يومي للمحافظة على الصحة والجسم.

شاركـنـا !