سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة
English
سموه هنأهم بإنجاز أوروبا وبمواصلة صدارة الترتيب العالمي .. خالد بن حمد: إنجازكم فخر ونتطلع للمزيد في عالمية الهواة

استقبل سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، أفراد المنتخب الوطني لفنون القتال المختلطة، والعائد من العاصمة الإيطالية روما، بعد انتهاء مشاركته في النسخة الخامسة من بطولة أوروبا المفتوحة للهواة لفئة الشباب والكبار “للجنسين”، وهو محمل بـ11 ميدالية ملونة منها 6 ميداليات ذهبية و5 ميداليات برونزية، في إنجاز جديد يضاف لسلسلة الإنجازات التي حققتها رياضة فنون القتال المختلطة البحرينية في مختلف المشاركات والبطولات القارية والدولية، والتي عززت من صدارة مملكة البحرين للتصنيف العام الذي أصدره مؤخرا الاتحاد الدولي للفنون القتال المختلطة IMMAF-WMMAA.

وقد حضر اللقاء، الرئيس التنفيذي لمنظمة خالد بن حمد الرياضية KHK SPORTSرئيس اتحاد القتال الشجاع BRAVEالسيد محمد شاهد.

وبهذه المناسبة، قال سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة: “نفتخر كثيرا ما حققه المنتخب الوطني لفنون القتال المختلطة في النسخة الخامسة لأوروبية الهواة، حيث تعتبر هذه إنجازا تاريخيا غير مسبوق في هذه البطولة، وبهذا الكم من الميداليات الملونة والتي بلغ عددها 11 ميدالية منها 6 ميداليات ذهبية. فهذه النتيجة المميزة، عسكت وبشكل واضح جدية اللاعبين وقدراتهم العالية على الظهور بالصورة الفنية المشرفة، والمنافسة وبقوة على إحراز هذا الإنجاز الذي يضاف للسجل الرياضي الكبير للرياضة البحرينية”، مضيفا سموه أن الوصول للقمة أمر ليس بالسهل والمحافظة عليه يتطلب مواصلة التحضيرات بشكل جاد مع المحافظة على التركيز العالي والحضور الذهني والمستوى العام للمنتخب، مؤكدا سموه أنه مستمر في دعم هذه الرياضة، على الشكل التي تعزز حضورها بقوة في مختلف المشاركات لاسيما في عالمية الهواة، متطلعا سموه أن يظهر المنتخب الوطني بالشكل المشرف في هذه البطولة وان ينافس على إحراز المركز الأول، والذي اعتبره سموه الهدف الأكبر في المرحلة المقبلة”، متمنيا سموه في الوقت ذاته للمنتخب كل التوفيق والنجاح.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لمنظمة خالد بن حمد الرياضية KHK SPORTSرئيس اتحاد القتال الشجاع BRAVEالسيد محمد شاهد: “إن هذه النتيجة التي حققها المنتخب الوطني لفنون القتال المختلطة في بطولة أوروبا، تزيد من الإصرار على إحراز المزيد من الإنجازات. فها نحن اليوم، نقطف ثمار الرؤية التي وضعها سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، والتي عزز من مكانة مملكة البحرين على خارطة رياضة فون القتال المختلطة العالمية. ولا تزال هناك المزيد من الثمار التي ستنجح رياضة فنون القتال المختلطة البحرينية من قطفها في المشاركات المقبلة وبخاصة في بطولة العالم السادسة، التي ستحتضنها وتنظمها مملكة البحرين ضمن أسبوع بريف الدولي للقتال والذي يعد أكبر حدث في قارة آسيا على مستوى رياضة فنون القتال المختلطة، والتي نتطلع فيها جميعا أن يحرز المنتخب الوطني صدارة الترتيب العام للمنتخبات التي ستشارك في هذه النسخة من البطولة”.

شاركـنـا !