سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة
English
سموه يشهد نزالات البطولة BRAVE 21 بـ”جدّة

برعاية وحضور سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة الرئيس الفخري للاتحاد البحريني لرياضة فنون القتال المختلطة BMMAF مؤسس منظمة خالد بن حمد الرياضية KHK SPORTS، أقيمت يوم “الجمعة” الموافق 28 ديسمبر، منافسات النسخة الحادية والعشرين من بطولة القتال الشجاع “بريف” لفنون القتال المختلطة للمحترفين، والتي نظمها اتحاد القتال الشجاع بصالة مدينة الملك عبدالله الرياضية بمدينة جدّة بالمملكة العربية السعودية الشقيقة، والتي شهدت مشاركة 20 لاعبا من 11 دولة من بينهم لاعب فريق خالد بن حمد لفنون القتال المختلطة KHK MMA حمزة الكوهجي الملقب بـ”فخر البحرين”.

وقد شهدت البطولة حضور عدد كبير من محبي وعشاق رياضة فنون القتال المختلطة بالمملكة العربية السعودية.

علاقات تاريخية

وبهذه المناسبة، أشاد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة بالعلاقات التاريخية التي تربط مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية الشقيقة، والتي شهدت حرص واهتمام البلدين على تعزيزها في شتى المجالات، بما يحقق تطلعات القيادتين والشعبين الشقيقين، في المحافظة على المكتسبات الحضارية ويعزز من الامن ويسهم في مزيد من الازدهار والرخاء، مؤكدا سموه أن تلك العلاقات تتسم بوحدة الموقف في ظل ما تلقاه من رعاية ودعم من حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين حفظه الله ورعاه، وأخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود عاهل المملكة العربية السعودية.

معزة وتقدير

ونوه سموه بالمكانة الخاصة لمملكة العربية السعودية الشقيقة لدى مملكة البحرين قيادة وحكومة وشعبا، والقائمة على الود والمعزة والتقدير والموقف الثابث في دعم الجهود، بما يشكل حافزا كبيرا للارتقاء بشكل العلاقات الثنائية وتعدد مجالاته في المستقبل والذي يعود بالنفع والخير على الشعبين الشقيقين.

القلب النابض

وتابع سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة قائلا: “إن الشقيقة المملكة العربية السعودية تمتاز بدورها الريادي في المنطقة، والذي ساهم في تعزيز العمل الخليجي المشترك ودفع به نحو آفاق واسعة من التعاون والتنسيق في مختلف الميادين، وسعيها الدائم لتوطيد العلاقات العربية الإسلامية، وموقفها الراسخ تجاه الدفاع عن قضايا الأمة، ومساعيها الخيرة لإحلال السلام بالمنطقة والحفاظ على أمن واستقرار المنطقة، فالسعودية هي القلب النابض وصمام الأمان للأمة”.

محطة ناجحة

واعتبر سموه أن مدينة جدّة بالمملكة العربية السعودية محطة ناجحة لتعزيز موقع بطولة اتحاد القتال الشجاع- بريف في المنطقة والشرق الاوسط، مؤكدا سموه أن البطولة تسير حسب الرؤية التي رسمها سموه والتي تركز على الانتشار الواسع في مختلف مدن وعواصم بلدان العالم، لتؤكد حضورها القوي على مستوى بطولات رياضة فنون القتال المختلطة كأول بطولة تنطلق من مملكة البحرين ذات أهداف عالمية، لتعزز بذلك ما تشهده البحرين من نماء وتقدم على المستوى الرياضي.

دعم ملكي ومتابعة ناصر بن حمد

وقال سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة: “إن التطور في الرياضة البحرينية يأتي بفضل رعاية ودعم سيدي الوالد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، والذي دفعها للوصول لمكانة رفيعة على المستوى الدولي، من خلال ما حققته من منجزات ونتائج مشرفة”، مؤكدا سموه أن المتابعة المستمرة لسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، عبر البرامج والخطط التطويرية، التي أسهمت في مواصلة العمل نحو الدفع بعجلة التقدم في المجال الرياضي، وهذا ما كان جليا في هذا العام الذي أُطلق عليه عام الذهب من قبل سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، حيث شهد إحراز أكثر من 400 ميدالية ملونة في مختلف الألعاب الرياضية منها ما يزيد عن 160 ميدالية ذهبية.

دافع حقيقي

وقال سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة: “إن ذلك دفعنا نحو الاستمرار في جهودنا لرعاية ودعم رياضة فنون القتال المختلطة التي نجحت في تحقيق نتائج مميزة، والذي يسهم في تنفيذ الأهداف التي رسمناها لهذه البطولة، التي أصبحت اليوم إحدى أبرز بطولات رياضة فنون القتال المختلطة العالمية، نظرا لما تشهده من إقبال واسع من قبل اللاعبين المحترفين للمشاركة، وما تحظى به من نقل حي ومباشر لمنافساتها من قبل القنوات الرياضية المعروفة في العالم، الأمر الذي ينعكس إيجابا على دعم إبراز ونجاح هذه البطولة”، مؤكدا سموه في الوقت ذاته أن جهود سموه لن تقف عند هذا الحد، بل ستتواصل في سبيل تعزيز مكانة البحرين المتقدمة على الصعيد الدولي في هذه الرياضة.

سموه يشهد النزالات

هذا، وقد شهد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة نزالات النسخة الحادية والعشرين من بطولة بريف، التي أقيمت خلالها 11 مواجهة، كان أبرزها إقامة مواجهتين رئيسيتين، الأولى جمعت بين الروسي مراد محمدوف والكندي جيري كيندي بفئة وزن الريشة، والثانية التي جمعت بين الروسي غازي موسى غازييف واللبناني رامي حميد بفئة الوزن المتوسط.

 

كينيدي يطيح بالروسي مراد

نجح اللاعب الكندي جيريمي كينيدي من إلحاق الهزيمة باللاعب الروسي مراد محمدوف، في النزال الرئيسي الذي جمعهما ضمن منافسات البطولة. فقد تمكن كينيدي من السيطرة على مجريات المواجهة واستطاع أن ينهي النزال لصالحه في الجولة الثالثة من خلال الضربة القاضية.

خالد بن حمد يؤازر “فخر البحرين”

حرص سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة على دعم ومؤزارة اللاعب البحريني حمزة الكوهجي الملقب بـ”فخر البحرين”، في مشاركته في هذه النسخة وتحديدا في المواجهة التي خاضها أمام الصيني يانغ يونغ. حيث رافق سموه اللاعب الكوهجي في هذا النزال، والذي انتهى بفوزه الكوهجي بقرار لجنة الحكام.

سموه يكرم مالك فندق “كازابلانكا” جراند

وعلى هامش البطولة، كرم سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة رئيس مجلس إدارة مجموعة فنادق الدار البيضاء “كازابلانكا” جراند رجل الأعمال السعودي المعروف سعادة الدكتور محمد حبيب رحمان خوجة، حيث أهدى سموه للدكتور خوجه درعا تذكاريا تكريما لجهود المجموعة في مساهمة بدعم إقامة النسخة الحادية والعشرين من البطولة في مدينة جدّة.

نقل تلفزيوني مباشر

حظيت بطولة BRAVE 21 بنقل مباشر لجميع النزالات على القنوات العربية والأجنبية، ومن بين تلك القنوات قناة أبوظبي الرياضية، التي حرصت على نقل المواجهات مع التحليل الفني، من أجل الإسهام في إيصال الصورة الحيّة عن البطولة لجميع البلدان في مختلف مناطق العالم.

السلوادي ضيف النسخة

شارك اللاعب الأردني المحترف عبدالكريم السلوادي كضيف في النسخة الحادية والعشرين من البطولة، وذلك من خلال التحليل الفني وكذلك تشجيع ومؤازرة جميع اللاعبين في داخل وخارج الحلبة. وقد كان حضور اللاعب السلوادي مكسبا كبيرا لهذه النسخة، كوّنه أحد أبرز اللاعبين في هذه البطولة، والذي نجح من نيل لقب الوزن الخفيف في النسخة الثامنة عشرة التي أقيمت بمملكة البحرين ضمن اسبوع بريف الدولي للقتال الذي أقيم في الفترة 11- 18 نوفمبر الماضي.

شاركـنـا !