سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة
English
سموه يكرم الفائزين بالمراكز الأولى بمسابقة التصوير الفوتوغرافي ببطولة #أقوى_رجل_بحريني

كرم سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى الرئيس الفخري للاتحاد البحريني لرياضة ذوي الإعاقة، الفائزين بالمراكز الأولى بمسابقة التصوير الفوتوغرافي تحت شعار #أقوى_صورة والتي شهدتها بطولة #اقوى_رجل_بحريني، خلال منافسات البطولة التي أقيمت تحت رعاية سموه،  وبتنظيم من المكتب الإعلامي لسمو الشيخ خالد بن حمد بن عيسى آل خليفة تحت شعار #خلك_وحش” بـ”#خليج_البحرين” في الفترة 22- 24 فبراير الماضي، والتي وجه سموه بتحصيص ريعها لدعم مرضى السرطان، والتي تأتي ضمن مبادرات سموه الداعمة للمجالين الرياضي والإنساني، وذلك بحضور رئيس اللجنة المنظمة العليا السيد عمر عبدالعزيز بوكمال مدير المكتب الإعلامي لسمو الشيخ خالد بن حمد بن عيسى آل خليفة

 

جاء ذلك على هامش استقبال وتكريم سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة للجهات الرسمية والشركات والرعاة المساهمين بطولة #اقوى_رجل_بحريني. حيث حصل على المركز الأول بالمسابقة المصورة سناءالله محمد علي، فيما حقق المركز الثاني المصور أحمد إبراهيم الديسي، وفاز بالمركز الثالث المصور جابر عبدالله يحيى. كما وكرم سموه رئيس المسابقة المصور حسين مؤمن وكانت لجنة تحكيم المسابقة، برآسة المصور علي الرفاعي، وعضوية المصور جان البلوشي والمصور حسين مؤمن.

 

وبهذه المناسبة، قال سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة: “بداية، نهنئ المصورين الفائزين بالمراكز الأولى بمسابقة التصوير ببطولة #أقوى_رجل-بحريني، والتي شهدت مشاركة أكثر من 40 مصور ومصورة من الشباب البحريني. فإننا نفخر كثيرا بما شهدته هذه المسابقة من طاقات شبابية مبدعة في مجال التصوير الفوتوغرافي ، والتي عكست من خلال عدساتها أحداث وفعاليات البطولة، والتي منحت جمالية خاصة لهذا الحدث من خلال الصور التي تم التقاطها، والتي بالتأكيد ستكون شاهدة على فعاليات النسخة الأولى من هذه البطولة”.

 

وأضاف سموه: “اعتمادنا بإطلاق هذه المسابقة كان الهدف منه توسيع دائرة الأهداف التي رسمناها في بطولة #أقوى_رجل_بحريني، والتي لم تقتصر على الجانب الرياضي والإنساني فحسب، وإنما تعدى ذلك لتكون هذه البطولة حاضنة لطاقات مبدعة من الشباب البحريني على مستوى التصوير الفوتوغرافي، ويكون الهدف منها منح مساحة لهؤلاء المبدعين ليكونوا مشاركين ومساهمين في نجاح هذا الملتقى الرياضي”، متمنيا سموه في الوقت ذاته التوفيق والنجاح للفائزين وحظا أوفر لبقية المشاركين.

شاركـنـا !