سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة
English
سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة يترأس اجتماع الجمعية العمومية رقم ٤٠ للجنة الاولمبية البحرينية
أشاد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية بالإنجازات والمكتسبات التي حققتها اللجنة الأولمبية في ظل الرعاية الكريمة من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله ورعاه، ودعم واهتمام سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الشباب، مستشار الأمن الوطني، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، منوها بالجهود الكبيرة التي بذلتها الاتحادات الوطنية بعدما شهد عام 2019 إنجازات استثنائية وتاريخية للرياضة البحرينية تكللت بتحقيق 683 ميدالية متنوعة بينها 304 ميدالية ذهبية لتنجح الاتحادات في تطبيق شعار ” عصر الذهب” إلى واقع ملموس.
جاء ذلك لدى ترأس سموه اجتماع الجمعية العمومية رقم (40) للجنة الأولمبية البحرينية والذي عقد الثلاثاء 30 يونيو 2020 عبر تقنية الاتصال المرئي لأول مرة في تاريخ اللجنة الأولمبية، وذلك بحضور أصحاب السمو والمعالي و السعادة أعضاء مجلس إدارة اللجنة الأولمبية ورؤساء وممثلي الاتحادات الرياضية والجهاز التنفيذي للجنة.
وألقى سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة كلمة رحب فيها بالحضور وأثنى على جهود الاتحادات الرياضية، مؤكدا سموه على أهمية مضاعفة الجهود لتحقيق إنجازات جديدة ونتائج أفضل، موضحا سموه ” إننا نعيش في (عصر الذهب) وليس (عام الذهب)، وهو ما يعني أهمية العمل بكل جد واجتهاد لأن تكون السنوات القادمة مليئة بالنجاحات والإنجازات ليكون عصرا ذهبيا بامتياز ونواصل كتابة فصل جديد من مسيرة الإنجازات والنجاحات للرياضة البحرينية ..”
 كما أشاد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة بالعطاء المتميز للجهاز التنفيذي للجنة الأولمبية بقيادة الأمين العام سعادة السيد محمد حسن النصف وباقي الموظفين والذي أثمر عن تطوير العمل داخل اللجنة الأولمبية إداريا وماليا.
عقب ذلك، وجه سموه، الأمين العام سعادة السيد محمد حسن النصف لإدارة الاجتماع والانتقال إلى جدول الأعمال، حيث استهل النصف الحديث بكلمة رحب فيها بسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، كما رحب بجميع أعضاء مجلس الإدارة ورؤساء وممثلي الاتحادات الرياضية في الاجتماع، منوها بالجهود البارزة لكافة الاتحادات الرياضية والتي استطاعت أن تتخطى جميع الصعوبات والتحديات بتحقيق إنجازات لافتة، مؤكدا على أهمية تضافر الجهود خلال الفترة القادمة في ظل تزايد التحديات الناتجة عن تفشي وباء كورونا العالمي (كوفيد -19) للتكيف مع الأوضاع الراهنة بعقلية جديدة لمواصلة مسيرة المكتسبات.
شاركـنـا !