سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة
English
لدى زيارته إلى الحرس الملكي .. سمو ولي العهد: قواتنا الباسلة ماضيه في دورها الوطني بكل كفاءة وفعالية

أكد صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظه الله أن قواتنا الباسلة ماضيه في دورها الوطني بكل كفاءة وفعالية وفاءً لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى القائد الأعلى حفظه الله ورعاه والتزاماً بواجباتها تجاه الدول الشقيقة والصديقة. مشيداً سموه بمشاركة ومساهمة قواتنا في الانتصارات التي تحققت ضمن عملية عاصفة الحزم واعادة الأمل بقيادة المملكة العربية السعودية بجمهورية اليمن الشقيقة.
جاء ذلك لدى تفضل صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء يرافقه سمو الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة حفظهما الله اليوم بزيارة إلى الحرس الملكي، ولدى وصول سموه إلى ميدان الاحتفال كان في الاستقبال صاحب المعالي المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة القائد العام لقوة دفاع البحرين وسعادة الفريق الركن يوسف بن أحمد الجلاهمة وزير شئون الدفاع وسعادة الفريق الركن ذياب بن صقر النعيمي رئيس هيئة الأركان والعميد الركن سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة قائد الحرس الملكي، والرائد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة قائد قوة الحرس الملكي الخاصة، كما تشرف عدد من كبار الضباط بالسلام على سموه . وبعد أن عزفت الفرقة الموسيقية السلام الوطني تفضل صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء بتفقد طابور العرض الذي اصطف لتحية سموه، وقد بدأ الاحتفال بتلاوة آيات من الذكر الحكيم.

بعدها ألقى العميد الركن سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة قائد الحرس الملكي كلمة بهذه المناسبة:
بسم الله الرحمن الرحيم
سيدي صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظه الله ورعاه
أصحاب السمو، والمعالي، والسعادة، الضيوف الكرام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
سيدي صاحب السمو الملكي، يفخر الحرس الملكي في هذا اليوم، بتفضل سموكم بتكريم مجموعة قوة الواجب/11، التي عادت مؤخرًا من الحدود الجنوبية للشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية، ومن أرض اليمن الشقيق، والتي شاركت ضمن قوات التحالف العربي بالسلام على سموكم واستلام الأوسمة العسكرية التي يستحقونها، كما نتشرف برعاية سموكم لنهائيات المسابقات الرياضية الرمضانية للحرس الملكي.
سيدي، يشرفني أن أرفع إلى المقام السامي لسيدي حضرة صاحب الجلالة ملك البلاد المفدى القائد الأعلى وإلى سموكم حفظكم الله ورعاكم، في هذه الأيام المباركة من العشرة الأواخر في هذا الشهر الفضيل، خالص الدعاء وأسال الله العظيم رب العرش العظيم، أن يحفظكم للبحرين وللأمة العربية والإسلامية وأن يجنب بلادنا كل مكروه وأن يرحم شهداءنا الأبرار والمجد والخلود لهم وإلى كل من ضحى للوطن وقدم لأجل الوطن.
سيدي صاحب السمو، قال الله تعالى في محكم تنزيله ((إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ)) صدق الله العظيم.
سيدي، ها هم المنافقين والمتآمرين الذين حاكوا ونسجوا المؤامرات مع العملاء والإرهابيين ضد مملكتنا الغالية، وتحالفوا مع الصفويين، ضد أشقائنا في المملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة، وضد دولنا العربية، سعياً منهم لجلب الدمار وتفريق الأمة، يقعون في شر أعمالهم وتتحطم كل مؤامراتهم الشيطانية وآمالهم العدوانية ومصداقيتهم الزائفة، وكان الله جلت قدرته لهم بالمرصاد.
وها هم رجالكم البواسل في قوة دفاع البحرين، الذين نذروا أرواحهم للدفاع عن الوطن، ونذروا أنفسهم لمساندة الأشقاء في الذود عن الدين والعروبة ووحدة الصف، يقفون بكل شموخ وعزة وكبرياء، في ميادين الكرامة والشجاعة والشرف، يتربصون بالأعداء لإعلاء كلمة الحق، معاهدين الله ومعاهدين سيدي حضرة صاحب الجلالة بأن يكونوا الحصن المنيع، والدرع الواقي لحماية مملكتنا، ضد كل من يريد بوطننا سوءًا، وإننا جميعًا في خندقٍ واحد نقف خلف القيادة المظفرة لسيدي حضرة صاحب الجلالة وتحت إمرته ورهن إشارته.
حفظكم الله وسدد على طريق الخير خطاكم سيدي
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ثم تفضل صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء بتقديم الأوسمة التقديرية لضباط وضباط صف وأفراد من منتسبي قوة دفاع البحرين المشاركين في قوة الواجب /11 والتي تفضل بمنحها لهم حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى القائد الأعلى حفظه الله ورعاه تقديراً لهم على جهودهم في دعم الشرعية وعملية إعادة الأمل بجمهورية اليمن الشقيقة.
بعدها شهد صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء المنافسات الختامية لمسابقات الحرس الملكي والذي اظهروا من خلاله روح المنافسة الشريفة واللياقة البدنية العالية والتي تعكس المستوى العالي من الجاهزية القتالية.
وفي ختام المسابقات تشرف الفائزون باستلام جوائزهم من سمو ولي العهد نائب القائد الاعلى النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء حيث هنأهم سموه متمنياً لهم التوفيق والنجاح. ثم قدمت هدية تذكارية لسموه من قبل قائد الحرس الملكي بهذه المنافسة.
وفي نهاية الحفل أشاد صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، بكفاءة الجاهزية القتالية وشجاعة رجال الحرس الملكي التي هي محل تقدير من قبل القوات الشقيقة والصديقة خلال مشاركاتها في جبهات القتال أو المهام التدريبية والذي يعكس الجهد المبذول من قبل قائد الحرس الملكي في توفير البيئة التعليمية والتدريبة المناسبة والذي نشهد اليوم احدى برامجها التي تنمي اللياقة البدنية والروح التنافسية والمعنويات العالية .

شاركـنـا !