سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة
English
كلية الحقوق تنظم ملتقاها الرابع تحت عنوان “2030 برؤى قانونية”

تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة، تقيم كلية الحقوق بجامعة البحرين الملتقى الحقوقي الرابع تحت عنوان (2030 برؤى قانونية) ذلك في الفترة ما بين 21 – 22 مارس 2012م، بقاعة الشيخ عبد العزيز بن محمد آل خليفة بحرم جامعة البحرين في الصخير.
ويأتي هذا الملتقى انطلاقاً من كون العدالة والنزاهة هي منهج تقوم عليه نهضة البحرين، وتوجيهًا للقيم والمبادئ الحقوقية التي أقرها ميثاق العمل الوطني ودستور مملكة البحرين وذلك لتحقيق المزيد من المكاسب والمنجزات استناداً إلى ثوابت الوحدة الوطنية ومعايير الكفاءة والانتماء، ونظرًا إلى أن هذا الملتقى يُعد الأول من نوعه في البحرين من ناحية مناقشة رؤية البحرين الاقتصادية 2030 من جانبٍ قانوني، فإن القائمين على هذا الملتقى حددوا الكثير من الأهداف التي يسعون لتحقيقها منها تسليط الضوء على أهم التشريعات الخاصة برؤية البحرين الاقتصادية 2030، والخوض في الميادين القانونية وتبيان دور القانون في وضع السياسات والاستراتيجيات لرؤية البحرين الاقتصادية، بالإضافة إلى التطبيق العملي لأهم حيثيات تلك الأهداف عن طريق ورشة عمل ستُقام خلال الملتقى.
ولتحقيق تلك الأهداف المهمة والتي تدفع بعجلة العلم والمعرفة القانونية إلى الأمام في المملكة، فإن اللجنة التنظيمية لهذا الملتقى عملت بجهدٍ كبير لانتقاء المتحدثين سعيًا منها في طرح الفائدة الكبرى للطلبة، حيث يشمل الملتقى نخبة من المتحدثين المميزين الذين يملكون الخبرة والكفاءة في المجال الحقوقي، أبرزهم في اليوم الأول للملتقى الأستاذ عيسى عبد الرحمن مدير أول بإدارة الإعلام والاتصال الوطني بمجلس التنمية الاقتصادية المتحدث الرسمي لحوار التوافق الوطني، حيث سيشرح بشكلٍ مسهب ودقيق رؤية البحرين الاقتصادية 2030، أما في اليوم الثاني فستكون الدكتورة الشيخة مريم بنت حسن آل خليفة نائبة رئيسة المجلس الأعلى للمرأة، والأستاذ عبد الله بن حسن البوعينين رئيس هيئة التشريع والإفتاء القانوني هما أبرز المتحدثين عن أهم الإطارات والتوجهات القانونية على المستويين التجاري والبيئي.

شاركـنـا !