سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة
English
لجنة قراءة النصوص والتقييم تدشن زياراتها بمركز شباب الشاخورة

تواصل اللجنة المنظمة العليا لمهرجان جائزة خالد بن حمد للمسرح الشبابي الرابع للأندية الوطنية والمراكز الشبابية ولذوي العزيمة، تحضيراتها الإعدادية قبل انطلاق الفعاليات تحت رعاية سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى الرئيس الفخري للاتحاد البحريني لرياضة ذوي العزيمة، والذي يقام بتنظيم من قبل وزارة شؤون الشباب والرياضة بالشراكة مع المكتب الإعلامي لسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، وذلك خلال الفترة من 1 لغاية 15 أكتوبر المقبل تحت شعار لنغرس بسمة، حيث يأتي هذا المهرجان ضمن مبادرات سموه الداعمة للشباب في المجالين الثقافي والإنساني.

إكمال التقييم

وأكملت لجنة قراءة النصوص والتقييم عملية تقييم النصوص المقدمة من الفرق المشاركة، وذلك بعد الإطلاع على التفاصيل المختلفة المتعلقة بها.

بدء الزيارات

وضمن هذا الإطار، بدأت لجنة قراءة النصوص والتقييم زياراتها إلى تدريبات الفرق المرشحة للمشاركة، وذلك في زيارات إرشادية لإبداء الملاحظات الفنية، والتي تسهم في تطوير العروض.

وتأتي الزيارات الإرشادية؛ بهدف عكس صورة إيجابية بدرجة أكبر على العروض قبل عروض التقييم، والتي من خلالها سيتم ترشيح الأعمال للمشاركة في المهرجان، وسيبلغ عددها 12 عرضا.

وتمت زيارة عرض مركز شباب الشاخورة من قبل اللجنة، إذ تمت مشاهدة العرض كاملاً مع الاطلاع على كافة جوانبه، وتم كذلك الالتقاء بفريق العمل بعدها لتقديم النصح والإرشادات ومناقشة كافة التفاصيل لتطويره في المرات القادمة.

إشادة

من جهته، أشاد مدير المهرجان نضال العطاوي بالدور الكبير والبارز الذي تقوم به لجنة قراءة النصوص والتقييم برئاسة الأستاذ حسن عبدالرحيم وعضوية الفنانين جمال الصقر وجمعان الرويعي وطاهر محسن.

وقال إن تواجد هذه المجموعة في اللجنة من شأنه إكساب المشاركين الخبرة للارتقاء بالأعمال الفنية.

إضافات نوعية

وتشهد نسخة هذا العام تطورا ملحوظا في التحضيرات العامة والفعاليات المصاحبة، وذلك عبر إطلاق حزمة من الورش التحضيرية والندوات التي من شأنها تعزيز مهارات المشاركين بما ينعكس إيجابا على القيمة الفنية للعروض المشاركة.

مبادرات متنوعة

يشار إلى أن مهرجان خالد بن حمد للمسرح الشبابي يأتي كواحدة من المبادرات التي يرعاها سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة دعما للشباب البحريني في المجال الثقافي، كما وجه سموه في النسخ السابقة إلى مشاركة ذوي العزيمة في المهرجان؛ ليضفي سموه لفتة إنسانية على الفعالية التي تشهد مشاركة عدد كبير من الشباب البحريني من الجنسين.

شاركـنـا !