سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة
English
ناصر بن حمد يحقق المركز الرابع في “تحدي البحرين للترايثلون” ويصف الانجاز بالمتميز

المنامة في 06 ديسمبر/ بنا / تحت رعاية صاحب السمو الملكي الامير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد الامين نائب القائد الاعلى النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء اقيم سباق “تحدي البحرين للثترايثلون وسط مشاركة اكثر من 1000 متسابق ومتسابقة يمثلون 51 دولة من مختلف قارات العالم.

وتمكن سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة من تحقيق المركز الرابع على المستوى العام للبطولة حيث سجل زمن جديد بعد أن قطع مسافة السباق بزمن 04:21:11 ساعة وقطع السباحة البالغة 1.9 كيلومتير والتي انطلق من خليج البحرين في 00:27:37 دقيقة ومن ثم قطع مسافة سباق الدراجات البالغة 90 كيلومتر بزمن 02:22:19 ومسافة الجري البالغة 21.1 بزمن 01:26:45 ساعة.

 

اما سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة فقد تمكن من قطع مسافة السابق بزمن 06:08:04 ساعة حيث قطع مسافة السباحة البالغة 1.9 كيلومتير والتي انطلق من خليج البحرين بزمن 00:44:53 دقيقة ومن ثم قطع مسافة سباق الدراجات البالغة 90 كيلومتر بزمن 03:01:05 ومسافة الجري البالغة 21.1 بزمن 02:15:44 ساعة.

وكان المتسابق الالماني ميشيل ريليتر قد نال لقب السباق لفئة المحترفين حيث قطع مسافة المنافسات الثلاث بزمن 03:36:04 ساعة ، فيما حل المتسابق الالماني اندريس تريدز ثانيا في فئة المحترفين بزمن 03:38:23 ساعة ، وحل في المركز الثالث بزمن النمساوي تيم ريد بزمن 03:39:26 ساعة.

وسجل الالماني ميشيل ريليتر أسرع زمن في المنافسات الثلاث للترايثلون حيث اجتاز مسافة 1.9 كيلومتراً سباحة بزمن 00:21:16 دقيقة ، ثم قطع مسافة سباق الدراجات الهائية البالغة 90 كيلومتراً بزمن02:01:40 ساعة ثم سجل زمن 01:10:20 ساعة سباق الجري لمسافة 21.1 كيلومتراً، اما المتسابق الثاني الالماني اندريس تريدز اجتاز مسافة 1.9 كيلومتراً سباحة بزمن 00:22:45 دقيقة ، ثم قطع مسافة سباق الدراجات الهائية البالغة 90 كيلومتراً بزمن 01:57:22 ثم سجل زمن 01:15:02 سباق الجري لمسافة 21.1 كيلومتراً، وفي المركز الثالث تيم ريد اجتاز مسافة 1.9 كيلومتراً سباحة بزمن 00:22:17 دقيقة ، ثم قطع مسافة سباق الدراجات الهائية البالغة 90 كيلومتراً بزمن02:02:00 ساعة ثم سجل زمن 01:12:05 ساعة في سباق الجري لمسافة 21.1 كيلومتراً.

وفي مسابقة السيدات تمكنت المتسابقة الدنماركية هيلي فريدركين من تحقيق لقب السباق حيث قطعت مسافة المنافسات الثلاث بزمن 03:55:50 ساعة ، فيما حلت المتسابقة البريطانية راشيل جويسي ثانيا بزمن 03:58:15 ساعة ، وحلت في المركز الثالث بزمن البريطانية جودي سوالو بزمن 03:58:39 ساعة .

وسجلت هيلي فريدركين أسرع زمن في المنافسات الثلاث للترايثلون حيث اجتازت مسافة 1.9 كيلومتراً سباحة بزمن 00:23:04 دقيقة ، ثم قطعت مسافة سباق الدراجات الهوائية البالغة 90 كيلومتراً بزمن 02:12:33 ساعة ثم سجلت زمن 01:17:00 ساعة في سباق الجري لمسافة 21.1 كيلومتراً، اما المتسابقة الثانية راشيل جويسي اجتازت مسافة 1.9 كيلومتراً سباحة بزمن 00:23:10 دقيقة ، ثم قطعت مسافة سباق الدراجات الهوائية البالغة 90 كيلومتراً بزمن 02:12:30 ساعة ثم سجلت زمن 01:19:22 سباق الجري لمسافة 21.1 كيلومتراً، وفي المركز الثالث جودي سوالو اجتازت مسافة 1.9 كيلومتراً سباحة بزمن 00:23:39 دقيقة ، ثم قطعت مسافة سباق الدراجات الهوائية البالغة 90 كيلومتراً بزمن 02:12:58 ساعة ثم سجلت زمن 01:19:44 ساعة سباق الجري لمسافة 21.1 كيلومتراً.

من جانبه اشاد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة برعاية صاحب السمو الملكي الامير سلمان بن حمد آل خليفة للبطولة وتتويج الفائزين بها الامر الذي كان له اطيب الاثر في نفوس جميع المشاركين والمنظمين وتتويج عطائهم بحضور سمو ولي العهد الامين مشيرا سموه الى اهمية التواجد في البطولة عبر المشاركة الواسعة من قبل مختلف ممارسي هذه الرياضة في مختلف دول العالم والذين حرصوا على تقديم افضل مستوياتهم للمنافسة على المراكز المتقدمة.

واشار سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ان بطولة البحرين للترايثلون اعطت الفريق البحريني خبرة فنية اكبر للتعامل مع هذه السباقات في البطولات المقبلة وكانت مكانا مناسبا لاكتساب الخبرة الفنية والتي ستساهم في زيادة خبرة الفريق البحريني وتمهد الطريق الى تحقيق نتائج افضل في البطولات المقبلة مؤكدا سموه ان البطولة كانت سمتها الاصرار والتحدي من اجل انهاء المسافة المقرر للبطولة في اقل مدة زمنية الامر الذي يتطلب لياقة وقوة بدنية عالية تساعدك على الانتهاء من المنافسة وتحقق النتيجة التي ترضي الطموحات.

واشار سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة “لقد حققت نتيجة متميزة في البطولة بتحقيق 04:21:11 ساعة وتعتبر من النتائج التي تبعث على التفاؤل والارتياح بعد سلسلة من التحضيرات القوية والجادة طيلة الفترة الماضية للوصول الى تشريف المملكة في هذا المحفل الرياضي الكبير والذي وضع البحرين كمركز لرياضة الترايثلون في الشرق الاوسط”.

واشار سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة “ان المنافسة كانت قوية بين الجميع في ظل ارتفاع سقف الطموحات بتحقيق المراكز المقدمة في البطولة خاصة مع مشاركة نخبة من ابطال العالم في رياضة التريثلون اللذين يمتلكون سيرة ذاتية قوية وسجل من البطولات الرائعة على المستوى العالمي الامر الذي اعطى البطولة طابعا تنافسيا قويا وعدم القدرة على معرفة هوية الفائز في البطولة” مضيفا “ان النتائج التي حققها الفريق البحريني في البطولة جاءت مثيرة ورائعة في جميع المسابقات الامر الذي يؤكد سلامة الخطة الفنية التي تم وضعها لإعداد الفريق لهذه المسابقة العالمية الكبيرة.

واعرب سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة عن ارتياحه التام عن النتيجة التي حققها في السباق والتي تدل دلالة واضحة على التطور التصاعدي في المستوى العام بفضل التدريبات اليومية والاصرار على تحقيق النتائج المشرفة باسم المملكة واصفا اعضاء الفريق البحريني بـ”الابطال” وذلك عطفا على تخطيهم لجميع التحديات التي كانت تعترض مسيرتهم في سبيل تحقيق النتائج المتميزة.

واضاف سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ان بطولة الترايثلون لها مكانة كبيرة بين جميع السباقات باعتباره الاقوى من كافة النواحي ويدرك المشاركون فيها قوة المنافسة على تحقيق المراكز المتقدمة في السباق في ظل ما يتمتع به المتسابق من قوة بدنية عالية مؤكدا ان جميع المشاركين خاضوا تحضيرات مغايرة تماما الامر الذي اعطى الجميع المساحة الواسعة للمنافسة على اللقب مشيرا ان السباق يعد من السباقات الممتعة للغاية نظرا لوجود طابع التحدي والمنافسة والاثارة في هذا السباق الذي يتطلب قوة بدنية عالية وننظر اليه بعين التفاؤل.

واضاف سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ان الفريق البحريني المشارك في البطولة تمكن من تحقيق اهدافه من خلال تأكيد التواجد البحريني في مختلف البطولات اضافة الى اكتساب الخبرة الواسعة في مثل هذه البطولات مشيرا الى ان الفريق تمكن من عكس الصورة الطيبة عن الشباب البحريني المحب للرياضة بشكل عام ورياضة الترايثلون بشكل خاص.

واشار سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة الى ان الفترة المقبلة ستشهد تنظيم العديد من مسابقات الرجل الحديدي “الترايثلون” في البحرين وذلك لتشجيع الشباب على ممارسة هذه الرياضة التي تعتبر من الرياضات الشاملة وتحمل طابع التحدي والاصرار للوصول الى الهدف الذي وضعة الفريق نصب عينيه.

واشاد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بمشاركة الشباب البحريني في البطولة ومنافسته لخيرة من ابطال العالم الامر الذي سيسهم في اكتسابهم للخبرات الفنية التي ستعينهم في المستقبل عند مشاركتهم في البطولات المقبلة مشيرا الى ان شباب البحرين كانوا عند حسن الظن في البطولة وتمكنوا من تحقيق نتائج متميزة في البطولة اثبتت تطور رياضة الترايثلون في البحرين.

ومن جانبه اشاد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة بدعم صاحب السمو الملكي الامير سلمان بن حمد آل خليفة للبطولة وحرص سموه الكريم على تتويج الفائزين بالمراكز المتقدمة فيها مشيدا في ذات الوقت بالنتيجة التي حققها سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة في السباق باعتبارها من النتائج المتميزة التي حققها سموه في مشاركاته الخارجية.

واعرب سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة عن سعادته بإنهاء السباق وتحقيق النتيجة المتميزة والتي تؤكد المستوى التصاعدي من الناحية الفنية والبدنية مشيرا الى أن البطولة كانت قوية ومتميزة من الناحية الفنية خاصة مع وجود نخبة من الابطال العالميين اللذين اثروا السباق في السباحة والدراجات والجري مشيدا بالنتيجة التي حققها سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة والتي كانت متميزة.

واضاف سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة ان بطولة تحدي البحرين كانت قوية جدا من الناحية الفنية نظرا لتواجد العديد من المشاركين اصحاب اللياقة البدنية العالية والذين اثروا المسابقة مؤكدا سموه ان تحقيقه لزمن البطولة تعتبر متميزة جدا في ظل الارقام التي تحققت في السباق مشيرا الى ان المنافسة في البطولة كانت حاضرة فيها بقوة والاهم من ذلك ان الفريق البحريني تمكن من الوصول الى الاهداف التي وضعها قبل المشاركة في البطولة وهي تأكيد التواجد البحريني وتحقيق اكبر قدر من الاستفادة من وراء المشاركة في هذا التجمع العالمي الكبير.

واعرب سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة عن تفاؤله باستفادة الفريق من المشاركة في هذه البطولة والدافع المعنوي لمواصلة مشواره في المسابقات القادمة املا في تحقيق المزيد من النتائج المتميزة مؤكدا على اهمية التواجد البحريني القوي في البطولة والتي لها انعكاسات كبيرة لتفاعل الفرق البحرينية مع مختلف المسابقات الرياضية التي تقام في دول العالم.

واكد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة ان المشاركة البحرينية في البطولة والنتائج التي حققها اعضاء الفريق كانت مميزة جدا من كافة النواحي خاصة الارقام التي حققها الفريق.

وفي المؤتمر الصحفي بعد الانتهاء من البطولة قال الابطال “إن الإجراءات التي اتخذتها مملكة البحرين لاحتضان هذا الحدث جدا متميزة وكانت سببا مباشرا لتنظيم بطولة مغايرة تماما ومثالية من كافة النواحي.. كنّا نعلم أنّ سباقاً بهذا الحجم سيكون حدثاً ضخماً، لكننا نعلم ايضا ان المشاركة الكبيرة ستكون سببا آخر للتنافس القوي بين الجميع، كما ان مشاركة أبرز نجوم هذا النوع من الرياضة إضافة كبيرة للبطولة، واشاروا “تظهر هذه التجربة مدى اهتمام المنطقة بهذه الرياضة ومدى شعبية البحرين كبلد مهتم بتطوير رياضة الترايثلون.

وقال البطل الالماني الالماني ميشيل ريليتر الذي قد نال لقب السباق لفئة المحترفين حيث قطع مسافة المنافسات الثلاث بزمن 03:36:04 ساعة “لقد كانت المنافسة شديدة جدا بيني وبين الزملاء المتسابقين ولكني تمكنت وبفضل الاصرار الكبير والتدريبات الناجحة من احداث الفارق البدني والذهني والعقلي وتوزيع جهدي على السباقات الثلاثة الامر الذي ضمن لي تحقيق هذه النتيجة الكبيرة والمتميزة، كنت من البداية اطمح الى تحقيق اللقب ولكني كنت واثقا ان الانجاز يحتاج الى تدريبات متواصلة والتحضير البدني والفني الكبير للوصول الى الجاهزية التامة”.

واضاف ” كان بيني وبين المتسابق صاحب المركز الثاني فارق دقيقتين وهي في رياضة الترايثلون كبيرة جدا لاعتقد ان اتباعي للتدريبات اليومية والتحضير الجاد قبل القدوم الى البحرين للمشاركة في البطولة كان سببا واضحا في ذلك، البحرين بلد جميل جدا ويشهد تنمية متواصلة وفريق الترايثلون بقيادة سمو الشيخ ناصر بن آل خليفة حقق انجازات كبيرة ساهمت في الترويج للمملكة وضمان المشاركة الكبيرة من قبل الابطال العالميين”.

اما المتسابق الالماني اندريس تريدز ثانيا في فئة المحترفين بزمن 03:38:23 ساعة فقد بين “ان البطولة كانت ناجحة من كافة النواحي وكانت المنافسة فيها قوية بفضل تقارب المستوى العام من المشاركين وهو ما اتضح في المسابقات الثلاثة فالمتتبع للأرقام التي تحققت يكتشف مدى هذا التقارب وهو الامر الذي ساهم في تحقيق التنافس، لقد تدربت في بلدي بشكل مستمر واعلم ان البطولة ستكون متميزة باعتبارها الاضخم في الشرق الاوسط ويشارك فيها العديد من الابطال لذا فهي تحتاج الى هذا الجهد البدني الكبير”.

واضاف ” انا مقتنع تماما من النتيجة التي حققتها في البطولة وهي متميزة اذا ما قارنتها بالنتائج التي حققتها في البطولات الماضية وسأسعى الى تحقيق المزيد من النتائج في البطولات المقبلة، لقد كانت للأجواء المثالية في مملكة البحرين دورا هام في تحقيق النجاح للبطولة اضافة الى التنظيم المتميز من اللجنة المنظمة.

ويشير تيم ريد الذي حقق بزمن 03:39:26 ساعة ان المنافسة شديدة جدا وكنت اتمنى ان احقق المركز الاول في السباق ولكني تمكنت وبفضل الاصرار الكبير والتدريبات الناجحة من من تحقيق الثالث وسط هذا الكم الكبير من المتسابقين المتميزين من مختلف دول العالم ، ان الابطال المشاركون اثروا مسيرة السباق وكانوا في مستوى الحدث واعتقد ان البطولة كانت ناجحة في جميع المستويات وهي الابرز على المستوى العام للمسابقات التي نظمت في العام الجاري ، نتمنى لمملكة البحرين التوفيق والنجاح في البطولات المقبلة وكل التوفيق الى فريقها البحريني في البطولات التي سيشارك فيها مستقبلا.

وفي المؤتمر الصحفي بعد الانتهاء من البطولة قالت البطلات “نرفع اسمى آيات الشكر والتقدير الى مملكة البحرين على هذا التنظيم الاكثر من رائع بفضل الجهود الكبيرة التي بذلتها جميع المؤسسات في المملكة لقد كانت الاجراءات المتميزة هي من الاسباب الحقيقية التي ساهمت في تحقيق التميز للبحرين وباتت اليوم مركزا للشرق الاول في رياضة الترايثلون.. نعلم السباق سيكون تنافسا وقويا بين الجميع ولن تكن المنافسة فيه سهلة جدا في ظل المشاركة الكبيرة من قبل نخبة من بطلات العالم.

وقالت الدنماركية هيلي فريدركين التي تمكنت من تحقيق لقب السباق حيث قطعت مسافة المنافسات الثلاث بزمن 03:55:50 ساعة ” منذ دخولي الى السباق لم اتوقع ان تكون المنافسة فيه ضعيفة بل توقعت ان التنافس القوي في السابق سيكون سيد الموقف لذا وضعت كل الاهتمام في تدريباتي قبل البطولة وتمكنت وبفضل الاصرار والتدريبات الناجحة من احداث الفارق بيني وبين المتسابقة التي حلت في المركز الثاني الامر الذي ضمن لي تحقيق هذه النتجية الكبيرة والمتميزة، ومن البداية اطمح الى تحقيق اللقب وادركت تماما ان الانجاح يحتاج الى المزيد من الجهود الخطة الفنية والبدنية التي توصل الى تحقيق هذا اللقب الكبير في البحرين التي تعتبر موطنا لرياضة الترايثلون في الشرق الاوسط”.

واضاف ” لقد حاولت منذ البداية احداث فارق بيني وبين المنافسة الاقرب لي واعتمدت خطة فنية وتكتيكا كان السبب في ايصالي الى تحقيق المركز المتقدم لقد كانت تدريباتي اليومية والتحضير الجاد سببا من الاسباب التي مكنتني من تحقيق هذا اللقب، شكرا للبحرين قيادة وشعبا على هذا التنظيم وشكرا الى الى سمو الشيخ ناصر بن آل خليفة على توجيه كافة المعنيين بالمملكة الى تحقيق التكامل التام من اجل انجاح البطولة.

وتضيف البريطانية راشيل جويسي التي حلت ثانيا بزمن 03:58:15 ساعة ” انا مقتنعة تماما من النتيجة التي حققتها في البطولة وهي متميزة جدا وقد تكون من بين الارقام المتميزة التي حققتها في جميع البطولات التي شاركت فيها كنت اسعى منذ البداية الى تحقيق احد المراكز الثالث الاولى في البطولة وكان هذا طموحي وتمكنت من تحقيق المركز الثاني في البطولة الابرز على مستوى الشرق الاوسط وسأسعى الى تحقيق المزيد من النتائج في البطولات المقبلة، ان البطولة كانت ناجحة من كافة النواحي وكانت المنافسة فيها قوية بفضل تقارب المستوى العام من المشاركين وهو ما اتضح في المسابقات الثلاثة الارقام التي تحققت هي مقاربة جدا فيما بينها وتبين مدى حرص الجميع على تحقيق التكامل في التدريبات للوصول الى المراكز الاولى وهو الامر الذي ساهم في تحقيق التنافس، لقد تدربت بشكل مستمر واعلم ان البطولة ستكون متميزة باعتبارها الاضخم في الشرق الاوسط ويشارك فيها العديد من الابطال لذا فهي تحتاج الى تدريبات من نوع خاص في القوة البدنية والاعداد الفني والعقلي وكيفية توزيع الجهود على المسابقات الثلاثة من اجل الوصول الى الهدف وتحقيق المراكز الاولى.

وتبين البريطانية جودي سوالو التي جاءت ثالثة بزمن 03:58:39 ساعة منذ البداية المنافسة قوية السباحة كانت مثيرة ثم الانتقال الى سباق الدراجات التي كانت طويلة وتميزت بوجود مرتفعات الامر الذي ساهم في تحقيق التنافس القوي بين المشاركين واعطاء الفرصة لهم لتبادل المراكز فيما بينهم وابراز حجم المنافسة كنت اتمنى ان احقق المركز الاول في السباق الحظ لم يحالفني في الوصل الى هدفي وتمكنت من تحقيق الثالث وسط هذا الكم الكبير من المتسابقات وبطلات العالم في رياضة التراياثلون من مختلف دول العالم ، ان البطلات المشاركات كان لهم دورا بارزا في تطوير مسيرة السباق واحداث الفارق وكن في مستوى الحدث واعتقد ان البطولة كانت ناجحة في جميع المستويات”

واشارت “لقد تعاملت بشكل مباشر مع شعب البحرين وهو شعب مضياف وراقي في تعامله مع الجميع اعتقد ان مملكة البحرين بلد اكثر من رائع في جميع مجالاته وكانت الامور التنموية واضحة جدا وهو بلد متطور جدا”.

اكدت اللجنة المنظمة للبطولة عن دخول 20 مليون زائر للنقل الالكتروني لبطولة البحرين للترايثلون الامر الذي ادى الى احداث خلل فني في الموقع وتدخل الجهات الفنية المشرفة على الموقع لاصلاح هذا الخلل الذي جاء نتيجة طبيعية للضغط الكبير على الموقع.

ويأتي دخول 20 مليون متابع دليل واضح على نجاح بطولة تحدي البحرين للترايثلون كما شكل ترويجا واضحا للبحرين والانجازات التنموية التي حققتها المملكة في مختلف الجوانب.

وقد اكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة “لقد تحمل جميع ابناء البحرين الكرام تنظيم هذه البطولة الرائعة وتحملوا المسئولية الوطنية الملقاة على عاتقهم في المشاركة بإنجاح هذا الفعالية المتميزة والتي ساهمت في الترويج لمملكة البحرين والانجازات التنموية التي حققتها المملكة في مختلف المجالات فكل التقدير والثناء الى الجميع مع التقدير لمشاعر جميع الذين واجهتهم ظروف مختلفة اثناء تنظيم البحرين للبساق الذي حرصنا على انجاحه نظرا لمشاركة 1000 متسابق من مختلف دول العالم ولهم كل المحبة والتقدير على تفهم الظروف في مثل هذه البطولات.

شاركـنـا !