سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة
English
ناصر بن حمد يعرب عن فخره واعتزازه بهذه النتيجة المشرفة ويؤكد دعمه لهذه الرياضة من أجل المزيد من الإنجازات

استقبل سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية يوم أمس في بمجلس سموه العامر بالاسطبلات الملكية للقدرة، سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة الرئيس الفخري للاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة، الذي قدم لسموه أفراد المنتخب الوطني لفنون القتال المختلطة للهواة، وذلك بمناسبة تحقيق المنتخب إنجاز جديد وغير مسبوق بالحصول على ميدالية ذهبية وثلاث ميداليات برونزية، ببطولة آسيا المفتوحة لفنون القتال المختلطة للهواة، التي أشرف على تنظيمها الاتحاد الدولي لفنون القتال المختلطة IMMAF بجمهورية سنغافورة في الفترة 12- 16 يونيو.

 

وقد حضر الاستقبال سعادة العقيد خالد عبدالعزيز الخياط عضو مجلس إدارة اللجنة الأولمبية البحرينية رئيس الاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة BMMAF، والسيد وليد خالد سيار أمين السر العام بالاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة، والسيد فواز صالح شمسان عضو مجلس إدارة الاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة، والسيد محمد شاهد الرئيس التنفيذي لمنظمة خالد بن حمد لفنون القتال المختلطة KHK MMA، وعدد من أعضاء و مقاتلي فريق خالد بن حمد للهواة والمحترفين.

 

وفي البداية هنأ سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة المنتخب الوطني بمناسبة تحقيق هذا الإنجاز بالنسخة الأولى لبطولة آسيا المفتوحة لفنون القتال المختلطة للهواة، معربا سموه عن فخره واعتزازه بهذه النتيجة المتميزة التي حققها أفراد المنتخب في هذه المشاركة الدولية، والتي شهدت مشاركة أكثر من 62 مقاتل ومقاتلة من 15 دولة من مختلف بلدان العالم، والتي أكدت ما وصلت إليه هذه الرياضة من مستوى متطور في وقت قياسي بفضل دعم القيادة الرشيدة للرياضة البحرينية، والذي انعكس على إحراز العديد من الإنجازات بمختلف المشاركات والمحافل الرياضية، مؤكدا سموه أن الدعم سيتواصل من أجل تطوير وارتقاء هذه الرياضة، بما يسهم في تحقيقها المزيد من النتائج المشرفة في المشاركات القادمة، لاسيما على صعيد بطولة العالم للهواة التي ستحتضنها مملكة البحرين في نوفمبر القادم .

 

مشيدا سموه بجهود سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة لرعاية ودعم هذه الرياضة والتي أسست الأرضية الصلبة ومنحت الشباب الأجواء المثالية لممارستها وعززت من ثقافتها في الوسط الرياضي البحريني، والذي ساهم في ما تحقق من نتائج مميزة، مقدرا سموه في الوقت ذاته الجهود التي يبذلها الاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة برئاسة سعادة العقيد خالد عبدالعزيز الخياط وجميع الأعضاء في سبيل تنفيذ الاستراتيجية التي رسمها سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة الداعمة لمواصلة التطوير والبناء والنهوض بهذه اللعبة.

 

من جانبه، قال سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة: “إننا نثمن استقبال سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة لأفراد المنتخب الوطني لفنون القتال المختلطة للهواة، والذين شرفونا ورفعوا علم مملكة البحرين عاليا في البطولة الآسيوية، التي شهدت مشاركة قوية من قبل المقاتلين والمقاتلات الهواة من مختلف القارات السبعة. فإن استقبال سموه للأبطال دليل واضح على حرص واهتمام سموه بدعم الرياضيين بما يتوافق مع رؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة بالنهوض بالرياضة البحرينية الوصول بها لأعلى المستويات لتحقق مزيدا من النتائج المشرفة”.

 

وأضاف سموه: “هذه النتيجة غير المسبوقة والتي تحققت عن جدارة واستحقاق دليل واضح على إصراركم الكبير في تشريف مملكة البحرين ورفع علمها عاليا بين الدول المشاركة في هذا المحفل الرياضي الدولي، والذي يقام لأول مرة على مستوى قارة آسيا، والذي يعزز ما وصلت إليه رياضة فنون القتال المختلطة البحرينية من تقدم واضح في المستوى والنتائج، والذي يأتي بفضل رعاية ودعم القيادة الرشيدة للقطاع الشبابي والرياضي بالمملكة، والمتابعة الحثيثة لأخي سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة. فقد كان لذلك الأثر الإيجابي في أن تصل هذه الرياضة للمستوى الذي عليه الآن”.

 

مشيرا سموه إلى أن الجهود ستستمر لتطوير هذه الرياضة لتحقيق المزيد من الإنجازات التي تساهم في تعزيز المكانة التي وصلت لها رياضة فنون القتال المختلطة البحرينية على الصعيد الدولي، مشيرا سموه إلى أن المنتخب تنتظره مشاركة هامة تتمثل باستضافة المملكة لمنافسات النسخة الرابعة لبطولة العالم للهواة في الفترة 12- 19 نوفمبر القادم، والتي تحتاج لتحضيرات جادة وقوية من أجل مواصلة العروض القوية لتحقيق النتائج المشرفة.

 

وقد هنأ سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة المقاتلين على هذا الإنجاز، مشيدا سموه بالمستويات الكبيرة التي قدموها خلال المنافسات والتي نجحوا خلالها من اعتلاء منصة التتويج في هذه التجمع الرياضي الدولي الذي شهد للمرة الأولى عزف السلام الملكي البحريني، بعد حصول المقاتل عبدالمناف محمدوف على الميدالية الذهبية بوزن 66 كيلوجرام، وحصول مقاتلي المنتخب حسين عياد ومحمد عباس ونايف فكري على الميدالية البرونزية بالأوزان 56 و70 و77 كيلوجرا، متمنيا سموه في الوقت ذاته للمقاتلين دوام التوفيق والنجاح في المشاركات القادمة .

 

مشيدا سموه بالدور المتميز الذي قام به الاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة في تهيئة كافة الظروف المناسبة للاستعداد الأمثل للمشاركة الآسيوية والتي حقق من خلالها المنتخب هذه النتيجة المشرفة ،وفي ختام اللقاء حرص أفراد المنتخب على التقاط صورة تذكارية مع سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة وسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة.

شاركـنـا !