سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة
English
بطولة العالم لفنون القتال المختلطة

تحظى استضافة مملكة البحرين لأسبوع بريف الدولي للقتال وبطولة العالم لفنون القتال المختلطة للهواة، ابتداءً من يوم أمس حتى 19 نوفمبر الجاري تحت رعاية كريمة من قبل سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، والتي يشرف على تنظيمها الاتحاد الدولي للعبة IMMAF بالشراكة مع الاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة بالتعاون مع المكتب الإعلامي لسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، تحظى باهتمام سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة والذي أعطى توجهياته للجنة الأولمبية البحرينية بتوفير أفضل الخدمات وكامل الدعم للجنة المنظمة العليا من أجل كتابة النجاح لاستضافة مميزة لمملكة البحرين خصوصاً أن أسبوع بريف الدولي وبطولة العالم لفنون القتال المختلطة للهواة ستقام في المملكة والشرق الأوسط للمرة الأولى.

وأكد الأمين العام للجنة الأولمبية البحرينية عبدالرحمن عسكر أن اللجنة الأولمبية حريصة على تنفيذ توجيهات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بتقديم كامل الدعم من أجل نجاح البطولة والتي ستساهم برفع سقف الطموحات والتأكيد على أن مملكة البحرين قادرة على استضافة كافة البطولات الكبرى، مبيناً أن المملكة أصبحت على موعد هام بهذه الاستضافة لاسيما أن أنظار العالم توجهت نحو المملكة طوال الفترة التي سبقت البطولة وسيتواصل ذلك أثناء إقامتها أيضاً.

وأوضح عسكر أن اللجنة الأولمبية البحرينية على ثقة كبيرة بالقدرات الشبابية التي تضمها اللجان العاملة ومن فوقها اللجنة المنظمة العليا التي تمتلك كفاءات عالية قادرة على إخراج البطولة بأفضل صورة تنظيمية، وقال: “كانت اللجنة الأولمبية على متابعة مستمرة مع اللجنة المنظمة، حيث أن هذه البطولة ستعكس مدى القدرات العالية التي تمتلكها المملكة باستضافة شتى البطولات العالمية”.

وأضاف “الجهود الكبيرة التي يبذلها سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى الرئيس الفخري للاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة BMMAF تؤكد حرص سموه على جعل مملكة البحرين واجهة حقيقية لهذه اللعبة التي شهدت تطور كبير منذ تدشين الاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة برئاسة سعادة السيد خالد عبدالعزيز الخياط، ونحن بدورنا في اللجنة الأولمبية البحرينية حريصين على دعم اللعبة والمساهمة بانتشارها على نطاق واسع″.

وذكر عبدالرحمن صادق عسكر أن لعبة فنون القتال المختلطة تحظى بمتابعة كبيرة من الشارع الخليجي وفي الشرق الأوسط، وستكون استضافة المملكة فرصة لهؤلاء المحبين للعبة بمتابعتها وحضورها على صالة مدينة خليفة الرياضية، متمنياً كل التوفيق والنجاح للجنة المنظمة العليا بإخراج البطولة بأفضل صورة تنظيمية.

وأشاد عبدالرحمن عسكر بالجهود الكبيرة التي بذلتها وزارة شئون الشباب والرياضة برئاسة سعادة الوزير السيد هشام بن محمد الجودر وحرص الوزارة على تهيئة الاجواء المثالية للبطولة وتقديم كامل الدعم.

وكان الأمين العام المساعد للمجلس الأعلى للشباب والرياضة الامين العام للجنة الأولمبية سعادة السيد عبدالرحمن صادق عسكر قد حرص على متابعة كافة الأمور المتعلقة باستضافة البحرين هذا الحدث العالمي، وخاصة في الأيام الأخيرة، إذ زار صالة مدينة خليفة الرياضية مرتين، واطلع على كافة الترتيبات والتجهيزات المتعلقة بالبطولة، حيث استمع لشرح مفصل من اللجنة المنظمة العليا حول آلية العمل في الفترة الماضية ومدى جاهزية كافة اللجان العاملة في البطولة لانطلاق الحدث العالمي، وكذلك تواجد في المؤتمر العام الخاص بالبطولة يوم أمس الأول، وأيضاً في حفل الافتتاح أمس.

شاركـنـا !