سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة
English
مرحبا بالأخوة الخليجيين

يسرنا أن نرحب بالأخوة الخليجيين المشاركين في دورة كأس الخليج العربي لكرة القدم، التي تعتبر واحدة من أبرز البطولات الكروية في المنطقة وتحظى باهتمام واسع لدى المواطنين والأوساط الرياضية الخليجية، والعربية والعالمية لما تحمله من أهمية  تجسّدت في التاريخ الطويل لهذه المسابقة الخليجية المتميزة.

 

في هذه التظاهرة الخليجية نتطلع أن نرى ما وصلت إليه فرق كرة القدم الخليجية من إبداعات وكفاءات شبابية ورياضية، لنصل بها إلى العالمية ، فطموحنا يتجسّد في تقديم حدثاً رياضياً راقيا ومتميزا ، بفضل سواعد أبناء وطننا الاعزاء ، والذين همّهم بالدرجة الأولى رفع راية مملكة البحرين خفّاقة في هذا المحفل الخليجي ، مما يتطلب منا بذل كافة الجهود لإنجاح استضافة هذا الحدث الرياضي الهام من خلال تكثيف الجهود لإبراز الصورة المشرقة عن المملكة ، وذلك تجسيداً للدور الرياضي البارز الذي تلعبه المملكة  في المنظومة الرياضية الخليجية بشكل عام وفي كرة القدم تحديداً .

 

إن إنجاح الدورة يعتبر واجبا وطنيا في المقام الأول ، إنطلاقاً من القاعدة التي غرستها القيادة الرشيدة في نفوس أبناء الشعب البحريني، وتطبيقاً لرؤى حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله ورعاه في أن تكون البحرين بطليعة الدول في مختلف المجالات”.

 

ولابد لنا أن نشيد بجهود سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة البحرينية الاولمبية، على توجيهات ومتابعة سموه المستمرة لدعم القطاع الشبابي والرياضي في المملكة وإنجاح دورة كأس الخليج العربي لكرة القدم ، ووقوف سموه الدائم إلى جانب الشباب والمنتخب البحريني لكرة القدم حتى يرفعوا اسم مملكة البحرين عاليا في مختلف المحافل الرياضية ، كما أود أن أعرب عن شكري وتقديري لكافة الجهات الحكومية على تعاونها مع اللجان التنظيمية  لدورة كأس الخليج ،  في تطبيق خطط اللجنة ، حتى نصل  إلى الهدف الأسمى ألا وهو تشريف مملكة البحرين في الاستضافة.

 

ونشكر ونقدر كذلك جهود المعد سالم حسن الرشدان في إصدار هذا الكتاب الذي يشمل محطات مسيرة دورة كأس الخليج العربي لكرة القدم منذ انطلاقتها وما حققته من انجازات عديدة طيلة هذه الفترة ، ونتمنى له التوفيق والنجاح .

 

شاركـنـا !