سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة
English
جائزة خالد بن حمد للمسرح الشبابي للأندية الوطنية والمراكز الشبابي ولذوي الإعاقة

تمثل جائزة خالد بن حمد للمسرح الشبابي، إنطلاقة جديدة للأندية الوطنية والمراكز الشبابية لخوض غمار نشر الثقافة في المجتمع البحريني، وإبراز المواهب الشبابية في أجواء تتسم بالمنافسة الشريفة وبصورة تليق بمملكة البحرين كدولة رائدة في المجال المسرحي.
تأتي الجائزة لتعيد الوهج إلى المسارح في الأندية الوطنية والمراكز الشبابية بقوة، من خلال رعاية كريمة من سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة .
وقد تبنت وزارة شئون الشباب والرياضة الجائزة عبر تشكيل لجنة عليا وفرت كل الإمكانيات والتسهيلات لإنجاحها، واختيار لجنتي تقييم وتحكيم تضمّان مجموعة من الفنانين من أصحاب الخبرات المسرحية، كما تم وضع مجموعة من المعايير الموضوعية والفنية لاختيار الأعمال المسرحية التي ستحصل على الجوائز.

الرسالة
تكوين مناخ ثقافي متميز يسهم بشكل مباشر في صقل مواهب الشباب البحريني المبدع في المجال الثقافي واختبار قدراته.

الأهداف
– دعم جيل الشباب وتشجيعهم على الإبداع المسرحي.
– تحفيز الأندية الوطنية والمراكز الشبابية على دعم الحراك المسرحي الشبابي الذي من شأنه خدمة المجتمع بالأفكار المختلفة.
– تعميق التواصل الاجتماعي والثقافي بين مرتادي الأندية الوطنية والمراكز الشبابية باعتبار أن المسرح مصدر للعمل الجماعي.
– إدماج الشباب في الحقل المسرحي لما يمثله المسرح من مساحة تحتمل تنوع وجهات النظر وصبها في صالح العمل المسرحي.

 

أرشيف الأخبار

النسخة الاولى 2015

النسخة الثانية 2016

شاركـنـا !