انطلاقة الجولة الثالثة من دوري خالد بن حمد ..المحرق بآمال الصدارة يواجه الشرقي الطامح إلى الصعود للدور الثاني

تواصل يوم غد “الثلاثاء” مباريات دوري خالد بن حمد للمراكز الشبابية الأول لكرة القدم والذي تنظمه المؤسسة العامة للشباب والرياضة بعد توقف بمناسبة عيد الأضحى المبارك، وذلك بإقامة مباريات الجولة الثالثة حيث سيلتقي عند الساعة الخامسة مساء فريق مركز شباب الرفاع الشرقي وفريق مركز شباب المحرق، تليها مباشرة مباراة فريق مركز شباب الجسرة وفريق مركز شباب البحير.

وفي المباراة الأولى سيسعى فريق مركز شباب المحرق إلى تأكيد تأهله إلى الدوري الثاني من الدوري بتحقيق العلامة الكاملة إذ يمتلك الفريق 6 نقاط بعد فوزه في المباراة الأولى على فريق البحير بنتيجة ثلاثة أهداف لهدفين وفي المباراة الثانية على فريق الجسرة بنتيجة 6 أهداف مقابل 3 ليتصدر المجموعة.

أما فريق الرفاع الشرقي فسيدخل المباراة أملا في تحقيق الفوز الذي يمكنه من الحصول على إحدى بطاقات التأهل إلى الدوري الثاني حيث يمتلك الفريق ثلاث نقاط اكتسبها بفوزه على فريق الجسرة بنتيجة هدف دون رد فيما خسر المباراة الثانية أمام فريق البحير بنتيجة هدفين إلى ثلاثة.

المحرق سيدخل المباراة بنشوة الثلاث نقاط وسيحاول تعزيز صدارته ببلوغ المقطة التاسعة حيث سيعتمد في المباراة على تحركات لاعبيه وخاصة مهاجمه القناص خالد زويد الذي سجل 5 اهداف في المباراة السابقة امام الجسرة كما سيعتمد على لاعبه عبدالرحمن نور الدين المساند القوي للمهاجم ويبقى القول ان فريق المحرق يتمتع باللعب الجماعي طيلة فترات المباراة الأمر الذي يشكل عامل قوة للفريق في سبيل الوصول الى تحقيق مبتغاه من المباراة كما يمتلك الفريق خط دفاع قادر على حماية مرماه من هجمات منافسة.

أما فريق الرفاع الشرقي فسيعتمد كثيرا على خبرة اللاعب رياض بدر في توجيه اللاعبين داخل الملعب لتحقيق الفوز بالاضافة الى لاعبيه عبدالله شريدة وخميس علي محمد سالم والقناص خليل علي، وبقية اللاعبين اللذين سيدخولن المباراة بعزيمة الفوز على المحرق الذي سيكون ندا قويا للفريق.
البحير.. تجديد الآمال أمام الجسرة
اما المباراة الثانية فسيدخل فريق البحير بشعار الفوز لتجديد اماله في المنافسة على إحدى بطاقات التأهل إلى الدور الثاني من الدوري اذ سيدخل الفريق المباراة بثلاث نقاط اختطفها بفوزه على فريق الرفاع الشرفي بنتيجة ثلاثة أهداف لهدفين فيما خسر في الجولة الاولى من فريق المحرق بنتيجة هدفين الى ثلاثة أهداف، أما فريق الجسرة فقد خرج من حسابات المجموعة بعد خسارته في الجولة الاولى امام فريق الرفاع الشرقي بنتيجة صفر الى هدف بينما خسر في المباراة الثانية بنتيجة 3/6 .
البحير الذي جدد اماله في المنافسة على احدى البطاقات سيدخل المباراة بعزيمة قوية املا في تحقيق الفوز حيث سيعتمد مدربهم عبدالعزيز أحمد على الأداء الجماعي والمهارات الفردية ومساندة حامل الكرة والتمركز الجيد من لاعب الوسط بدر محسن وأسعد صالح والتغطية الدفاعية السليمة لمهاجمي الفريق المنافس بالإضافة إلى الهجوم بأكبر عدد من اللاعبين أمثال حازم محمد، محمد مطرب، عصام مثنى وأسعد صالح، اما الجسرة فسيدخل المباراة وسط حظوظ ضعيفة في الفوز على فريق البحير ولكن الفريق عازم على الخروج من المباراة اما بنتيجة ايجابية او بتقديم مستويات متميزة تكسب لاعبيه المزيد من الخبرات والمهارات.
المحرق عيون على الصدارة
وتؤكد تصريحات فريق مركز شباب المحرق ان الفريق عازم على تحقيق النتيجة الايجابية في المباراة والخروج بالثلاث نقاط التي تضمن للفريق صدارة المجموعة الاولى حيث سيدخل الفريق بطريقته المعتادة في الهجوم المكثف والاعتماد على تأمين خط الدفاع، كما سيتم توجيه اللاعبين من اجل تسجيل اكبر عدد من الاهداف هذا ما اكده مدير الفريق ابراهيم مطر الذي ابدى كل ثقته في اللاعبين بالفوز بنتيجة المباراة وذلك عطفا على روح المسئولية التي يمتلكها اللاعبون وإصرارهم على الفوز بالمباراة، وكان مهاجم الفريق خالد زويد قد بين بعد نهاية مباراة الفريق في الجولة الثانية ان الفريق عازم على تحقيق نتيجة ايجابية في المباريات المقبلة تضمن له التأهل الى الدور الثاني من الدوري والاستمرار نحو تحقيق اللقب.
الاعتماد على الخبرة سبيل الرفاع الشرقي
أما الرفاع الشرقي فسيدخل المباراة معتمد على خبرة لاعبيه للوصول إلى النقاط الثلاث والتأهل الى الدور الثاني ومن أبرزهم رياض بدر الذي أكد في تصريحات له ان فريقه لم يقدم في المباراة السابقة مستواه المعهود لذا خسر من فريق البحير وان الفريق سيقدم خلال مباراة المحرق مستويات تؤكد نواياه في التأهل الى الدور الثاني من الدور كما أكد ثقته كبيرة في قدرة زملائه اللاعبين ومهاراته ولعبهم الجماعي لتخطي المحرق اما المهاجم خليل فقد اكد هو الاخر اهمية مباراة المحرق في تحديد مصير الفريق للتأهل إلى الدور الثاني من الدوري وأبدى استعداده التام لخوض المباراة أملا في تحقيق نتيجة ايجابية ترضي الطموحات.
البحير الفن والإمتاع هل يتواصل امام الجسرة
البحير قدم خلال المباراة السابقة امام فريق الرفاع الشرقي مستويات وصفت بالفن والابداع وتمكن من تخطي الرفاع احد ابرز المرشحين للصعود للدور الثاني من الدوري ولكن بإصرار لاعبه ومدربه تمكن من تخطي الرفاع وجدد آماله وهو يسعى في مباراة اليوم الى الوصول الى النقطة السادسة والمنافسة بحسب ما أكده مدرب الفرق عبدالعزيز احمد الذي ذكر في تصريح سابق أن الفريق قادر على اللعب في منافسات دوري الدرجة الأولى وهو سيسعى الى تخطي الجسرة الذي لا يمتلك اي من النقاط نظير خسارتيه.
الدعوة الى الجماهير
تدعو اللجنة المنظمة لدوري خالد بن حمد للمراكز الشبابية الجماهير الرياضية الى حضور المباريات التي تقام على ملعب مركز شباب مدينة حمد والوقوف الى جانب فرقهم الرياضية ومؤازرتها املا في تحقيق نتائج مشرفة في المباراة كما ان اللجنة رصد جوائز للجماهير التي ستحضر المباريات.