ناصـر و خالـد بن حمـد: المشاركـة بـ «الرجل الحديـدي» لكسب المزيد من الخبرة

اطلعا على مواقع السباق وأشارا إلى أهمية التواجد البحريني

 

ناصر وخالد بن حمد مع 2000 متسابق في بطولة الرجل الحديدي في برلين

 

 

برلين في 15 يونيو / بنا – ينطلق غدا الاحد عند الساعة الثامنة بتوقيت برلين “التاسعة بتوقيت البحرين” سباق الرجل الحديدي لمسافة 133كيلومتر بمشاركة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس المجلس الاعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الاولمبية البحرينية وسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الاول لرئيس المجلس الاعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لالعاب القوى واعضاء الفريق البحريني وحوالي 2000 مشارك من مختلف دول العالم.
ويتعين على جميع المشاركين في السباق قطع المسافة المحددة حيث سيبدأ السباق بمسابقة السباحة في نهر سيبري الذي يعد من اشهر الانهار في المانيا لمسافة 1.9 كيلومتر، ومن ثم يقطع المتسابقون 90 كيلومتر على متن الدراجات الهوائية من نهر سيبري وصولا الى مطار برلين القديم عبر ثلاث مراحل ويختتم بمسابقة الجري لمسافة 21.1 كيلومتر داخل المدرج القديم للمطار عبر ثلاث مراحل على ان يتم تتويج الفائزين بالمراكز الاولى بعد نهاية السباق.

وسيشارك سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة وسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة في فئة 18-29 عام والتي ستنطلق منافساتها عند الساعة الثامنة والنصف بتوقيت برلين على ان يشارك بقية اعضاء الفريق البحريني والبالغ عددهم 11 متسابق في الفئة 30-35 عام وستنطلق فعالياتها في الساعة الثامنة و45 دقيقة.

وكان سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة وسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة قد قاما بجولة ميدانية في مواقع السباق وخاصة خط النهاية والذي سيكون في مدرج مطار برلين القديم حيث اطلعا سموهما على آخر تحضيرات اللجنة المنظمة للسباق لاستقبال هذا الحدث الرياضي الهام والذي يشارك فيه نخبة من مختلف دول العالم، كما قام سموهما باستكمال التسجيل للمشاركة في السباق عبر تقديم الاستمارات الخاصة بالمشاركين والتي تتضمن كافة بيانات المتسابقين.

كما قام سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة وسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة باجراء تدريبات السباحة في احدى المسابح في المانيا وذلك من اجل المحافظة على الجاهزية للسباق.

وقامت اللجنة المنظمة بتوزيع الشرائح الخاصة بالسرعة على جميع المشاركين في السباق وحقيبة المشاركين وذلك وفقا للانظمة والقوانين المتبعة في هذا الشأن والتي حددها الاتحاد الدولي للترايثلون.

وفي هذا الصدد اكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ان مشاركة الفريق البحريني في سباق الرجل الحديدي في برلين تعد الاولى من نوعها على المستوى الخارجي والتي نأمل من خلالها ان يوفق الفريق في تحقيق نتيجة ايجابية تشكل له دافعا قويا في المشاركات المقبلة على المستوى المحلي والخارجي معتبرا ان تواجد الفريق البحريني في السباق سيكون له اثار ايجابية من خلال اكتساب المزيد من الخبرات والمهارات التي تعين الفريق في مشاركاته المقبلة.

واضاف سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ان سباق الرجل الحديدي يعد من السباقات التي تمتلك مكانة كبيرة بين جميع السباقات باعتباره الاقوى من كافة النواحي حيث يؤكد فيه المشاركون قوة المنافسة على تحقيق المراكز المتقدمة في السباق في ظل ما يتمتع به المتسابقون من قوة بدنية عالية تؤهلهم للمنافسة على اللقب ، مشيرا الى اهمية المشاركة البحرينية في السباق والتي ستسهم في تأكيد التواجد البحريني في المحفل الرياضي الكبير والذي سيسهم ايضا في توسيع قاعدة المشاركين في مثل هذه السباق في البحرين.

واشار سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة الى ان مسابقة الرجل الحديدي “الترايثلون” اصبحت اليوم من الرياضات المهمة التي تقام في البحرين حيث يحرص الشباب البحريني والعديد من المقيمين في المملكة وخارجها في المشاركة في هذه السباق الممتع من كافة النواحي وهو ما يتفق تماما مع استراتيجيتنا واهدافنا من وراء اقامة مثل هذا السباق في المملكة والتي تشجع الشباب على ممارسة الرياضية بشكل يومي ومستمر مؤكدا سموه ان الفريق البحريني بات مستعدا تماما لخوض منافسات السباق متسلحا بالعزيمة والاصرار على تحقيق نتيجة ايجابية وارقام جديدة في السباق.

وفي قراءة فنيه لسموه عن السباق اكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ان السباق لن يكون سهلا على الجميع في ظل تواجد هذا الكم الهائل من المشاركين الذين وضعوا نصب اعينهم تحقيق المراكز المتقدمة مشيرا الى ان حالة الطقس السائدة حاليا في برلين تعتبر مثالية لممارسة رياضة الترايثلون في ظل درجة حرارة متميزة ورياح ليست قوية قد تؤثر ايجابا على مسابقات الدراجة الهوائية والجري.

وبين سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ان السباحة في النهر مختلفة تماما عن السباحة في البحر نظرا لقوة التيار في النهر الامر الذي يتطلب من المتسابق زيادة قوته البدنية ولياقته العالية لانهاء السباق بفترة زمنية مناسبة قبل الشروع في سباق الدراجات الهوائية وهو سباق طويل للغاية يصل الى 90 كيلومتر والذي يتطلب تركيز كبير وقوة تحمل عالية جدا اضافة الى مسابقة الجري في المطار القديم لمسافة 21.1 كيلوا متر تحتاج هي الاخرى الى لياقة بدينة وتحضيرات مختلفة.

واكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة انه وبعيدا عن تحقيق المراكز فإن التواجد البحريني في السباق مكسب كبير لجميع الفريق باعتباره مكانا مناسبا للاكتساب المزيد من الخبرات الفنية والاحتكاك مع ابرز المشاركين من مختلف دول العالم.

من جانبه اشار سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة ان تواجد الفريق البحريني في سباق الرجل الحديدي يعد مكسبا كبيرة باعتباره تجربة متميزة وفريدة من نوعها للفريق والتي ستؤثر بالشكل الايجابي على مسيرته في المسابقات المقبلة وستضمن له المشاركة اكتساب خبرات عالية للتعرف على ماهية هذه السباقات مشيرا الى ان الفريق استعد جيدا في البحرين للمشاركة في السباق ونامل ان يحقق الفريق نتيجة طيبة تتوج الجهود الكبيرة التي بذلها تحضيرا للمشاركة في السباق.

واضاف سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة ان الفريق بات جاهزا للمشاركة في السباق الكبير ونأمل ان يحقق الفريق تواجدا ايجابيا في السباق عبر تحقيق النتائج المتميزة مشيرا الى ان حالة الطقس في برلين جيدة وستكون عامل مساعد للفريق من اجل تقديم مستويات متميز تطبع اسم البحرين في سجلات البطولة مشيرا الى ان اللجنة المنظمة للسباق تبذل جهودا كبيرة من اجل توفير كافة عوامل النجاح الى هذا الحدث واخراجه بحلة تنظيمية زاهية.

واعرب سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة عن ثقته التامة في اعضاء الفريق الذين عقدوا العزم على تحقيق ظهورا طيب الى البحرين في هذا المحفل الرياضي مؤكدا ان اصرار الفريق يجعلنا متفائلين بمستوى متميز.

من جهته اعرب الشيخ صقر بن سلمان آل خليفة رئيس لجنة عدائي البحرين عن تفاؤله بتحقيق الفريق البحريني بقيادة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بتحقيق نتيجة طيبة في السباق وذلك عطفا على التحضيرات الكبيرة للفريق قبل المشاركة في سباق الرجل الحديدي مشيرا الى ان تواجد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة مع الفريق ساهم في اعطاء الاعضاء دفعة معنوية عالية لتحقيق النتائج الطيبة التي تؤكد مدى التطور الكبير الذي تعيشه مملكة البحرين في رياضة الترايثلون.

واشار الشيخ صقر بن سلمان آل خليفة الى ان جميع العوامل تبشر بمنافسة قوية وحقيقية بين جميع المشاركين لذا فإن السباق سيكون مثيرا من الناحية الفنية ونامل من خلاله ان يوفق الفريق في تحقيق النتيجة الايجابية.

وفي السياق نفسه اكد عضو الفريق طارق عيسى امين ان تحضيرات الفريق كانت قوية ومكثفة في الشهرين اللذين سبقا انطلاقة السباق حيث خضع الفريق الى زيادة في الجرعات التدريبية لرفع معدل اللياقة لديهم قبل المشاركة في السباق مشيرا الى ان حالة الطقس جيدة للمشاركة في مثل هذه السباقات ونأمل ان يبقى الطقس في تحسن نظرا لآثاره الايجابية على نجاح السباق مؤكدا ان المشاركة البحرينية في السباق الاول خارجيا ستعطي الفريق دافعا من اجل مواصلة المشاركات في المستقبل.

كما اكد عضو الفريق عبدالله الشملان اهمية المشاركة البحرينية في بطولة الرجل الحديدي بالمانيا لما لها من انعكاسات ايجابية على السمعة الطيبة التي تحتلها البحريني في جميع الرياضات والتي جعلت من المملكة اسما مميزا على المستوى العالمي مشيرا الى ان التواجد البحريني في هذه الحدث العالمي الكبير والذي يحظى بمتابعة واسعة عالميا سيثري السباق من الناحية الفنية واعطاء قوة اضافية في ظل المشاركة الكبيرة لمحبي هذه الرياضة من مختلف دول العالم ومؤكدا ان الاجواء ستكون عاملا ايجابية ومؤثرا في السباق وستعطي المشاركين حماسة قوية للتحقيق النتائج الايجابية.

من جهته اكد طارق القصيبي عضو الفريق البحريني تطلعه الى تحقيق نتيجة ايجابية في السباق وتكون هذه النتيجة متميزة تتناسب مع المشاركة الاولى للفريق خارجيا ، متطلعا بان تكون مشاركته في البطولة مكانا جيدا لاكتساب خبرات جديدة ، فخوض السباق في المانيا مع رياضيين محترفين ستكون تجربة فريدة من نوعها خاصة وان رياضة الرجل الحديدي “الترايثلون” اصبحت من الرياضات التي يشارك العديد فيها من الرياضين من مختلف دول العالم مؤكدا صعوبة السباق نظرا للمشاركة الكبيرة من مختلف دول العالم والجميع تدرب بصورة مغايرة للمشاركة في السباق خاصة في ظل الاجواء المثالية التي سيقام فيها هذا التجمع.

كما اكد عضو الفريق عبدالمحسن القصيبي ان البرنامج التدريبي للفريق للمشاركة في بطولة الرجل الحديدي في المانيا كان قويا جدا وسيهمد الطريق من اجل الحضور المتميز في السباق وتحقيق النتائج الايجابية مشيرا الى ان البرنامج التدريبي للفريق انتهى في ظل اقتراب انطلاقة السباق وبقيت بعض اللمسات الفنية الاخرى التي سيتم الانتهاء منها اثناء التواجد قبل انطلاقة السباق مؤكدا ان جميع الاجواء وحالة الطقس ستساعد الفريق على تقديم افضل المستويات لتحقيق النتائج والارقام الجديدة التي تؤكد تطور هذه الرياضة في المملكة.

من جهة اخرى شارك سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة وسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة في الاجتماع الفني الذي عقدته اللجنة المنظمة للسباق لتعريف المشاركين بخط السباق في النهر وسباقي الدراجات الهوائية والجري كما تم شرح كافة القوانين والانظمة التي تحكم السباق والمتطابقة تماما مع الاتحاد الدولي للعبة.

ونظرا للاقبال الشديد على التسجيل قررت اللجنة المنظمة رفع عدد المشاركين في السباق من 1000 مشارك ليصل العدد الى 2000 مشارك وذلك تلبية من اللجنة المنظمة لطلب العديد من المتسابقين الذين بادوا رغبتهم في المشاركة بالسباق.

وقد عدت اللجنة المنظمة للسباق بتقديم تسهيلات للاعلاميين المتواجدين لتغطية الحدث خاصة الوفد البحريني، حيث اجتمع توفيق الصالحي مدير المكتب الاعلامي لسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة مع المسئولين في اللجنة الاعلامية والذين أكدوا توجههم الى تقديم تسهيلات اعلامية للوفد وذلك بهدف تقديم تغطية اعلامية متميزة للمشاركة البحرينية في السباق.